54 مليون دولار تبرعات من رجال أعمال أمريكيين لجيش الاحتلال الإسرائيلي

20:29 04 نوفمبر 2017 الكاتب :   العربي الجديد

تبرّع رجال أعمال أميركيون، الليلة قبل الماضية، بـ54 مليون دولار لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في احتفال نظمته في لوس أنجليس "جمعية أصدقاء الجيش الإسرائيلي في الولايات المتحدة".

وفي تقرير بثته الليلة الماضية، قالت القناة الإسرائيلية العاشرة، إن 1200 شخصية أميركية وإسرائيلية شاركت في الاحتفال، الذي حضره بشكل خاص العشرات من نجوم هوليوود وممثلون عن الحزبين الديمقراطي والجمهوري وحكام ولايات أميركية.

وقد تنافس نجوم هوليوود ونواب الكونجرس وحكام الولايات المتحدة على التقاط صور تذكارية مع عدد من جنود ومجندات جيش الاحتلال الذين قدِموا من إسرائيل للمشاركة في هذه الفاعلية.

وقد برز بشكل خاص في الاحتفال الممثل السينمائي السابق وحاكم ولاية كاليفورنيا، أرنولد ألويس شوارزنيغر، الذي ألقى كلمة امتدح فيها ما سماه "تضحيات" الجيش الإسرائيلي.

وقد شارك في الحفل، الممثلون: جوانا كروفا، جرارد بتلر، مليسار ريبرس ونجم فرقة "كيس" الوسيقار جون سيمونس.

وذكر موقع "عروتس" شيفع اليميني الإسرائيلي، أن مدير عام شركة "أوراكل" الدولية، لاري أليسون، قدّم أكبر تبرع في الاحتفال، حيث قدم 16.6 مليون دولار، لمساعدة كتائب ووحدات الجيش الإسرائيلي التي تستقبل الشباب اليهودي الذين يهاجرون لإسرائيل بدون عائلاتهم.

وقد تبرعت سيدة أعمال أميركية بخمسة ملايين دولار، في حين تبرع رجل الأعمال الأميركي اليهودي، الحاخام يحئيل اكشطاين، بمبلغ مماثل، مع العلم أنه تبرع خلال الفعاليات التي نظمتها "جمعية أصدقاء الجيش الإسرائيلي في الولايات المتحدة"، على مدى 11 عاما، بـ40 مليون دولار.

وألقت ثلاث مجندات في جيش الاحتلال كلمات أمام الحضور، تناولت تجربتهن العسكرية، ودورهن في "حماية إسرائيل والدفاع عنها"، وسط موجات من التصفيق.

وقال الملياردير اليهودي الأميركي حاييم سابان، الذي يرأس "جمعية أصدقاء الجيش الإسرائيلي في الولايات المتحدة"، إن التبرعات التي قدمها رجال الأعمال والموسرون وحرص الساسة والفنانين الأميركيين على حضور الاحتفال، تعكس متانة الصداقة بين إسرائيل والولايات المتحدة.

ويذكر أن سابان الذي هاجر من مصر أواخر ستينيات القرن الماضي، يعد من أكبر المتبرعين للجيش الإسرائيلي.

وعلى الرغم من أنه لم يكشف عن حجم المبلغ الذي تبرع به هذا العام، إلا أن تبرعاته خلال الأعوام الماضية تراوحت بين 3 و5 ملايين دولار.

ويعد سابان، الذي يدير إمبرطورية للإنتاج الإعلامي والسينمائي في الولايات المتحدة، من كبار المتبرعين للحزب الديمقراطي، حيث تبرع بعشرة ملايين دولار لحملة المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأخيرة، هيلاري كلنتون.

وقد دشّن سابان منتدى سياسيا في واشنطن أطلق عليه "منتدى سابان"، والذي يعقد سنويا مؤتمرا يشارك فيه كبار المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين، وتحوّل مع مرور الوقت إلى مناسبة لتدليل النخب السياسية الأميركية على دعمها المطلق لإسرائيل.


  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top