الروبل يهوي إلى أدنى مستوى منذ أبريل 2016

11:33 24 أغسطس 2018 الكاتب :   وكالات

 

سجل الروبل الروسي أدنى مستوياته مقابل الدولار في أكثر من عامين أمس، متأثراً بالمخاوف من فرض مزيد من العقوبات على روسيا وشراء عملات أجنبية لاحتياطيات البلاد.

وبحلول الساعة 08:51 بتوقيت غرينتش أمس، تراجع الروبل %1.19 أمام الدولار إلى 68.84، بعدما سجل 68.96 روبل للدولار، وهو أدنى مستوياته منذ أبريل 2016.

وخسر الروبل %0.6 ليجري تداوله عند 79.61 مقابل اليورو، وهو أقل مستوياته منذ أبريل الماضي.

وقال محللون لدى في.تي.بي كابيتال في مذكرة: «المعنويات، خاصة بين المستثمرين العالميين، تظل شديدة التأثر بحديث العقوبات».

وتعززت المخاوف من عقوبات جديدة بفعل أحدث التصريحات الصادرة عن الولايات المتحدة، وفي ضوء التحقيق الذي يجريه المحقق الأميركي الخاص، روبرت مولر، بشأن تأثير روسي مزعوم على الانتخابات الأميركية.

وتأثر الروبل أيضاً بمشتريات عملات أجنبية من أجل احتياطيات الدولة. واشترى البنك «المركزي الروسي» عملات أجنبية بقيمة 20.1 مليار روبل (300.1 مليون دولار) للاحتياطيات في 21 أغسطس المقبل، مقارنة مع ما قيمته 17.5 مليار روبل في اليوم السابق.

وتفيد بيانات مالية لكريدي سويس، أحد أكبر بنوك سويسرا، أنه جمد نحو 5 مليارات فرنك سويسري (5 مليارات دولار) من الأموال المرتبطة بروسيا لتفادي الوقوع تحت طائلة عقوبات أميركية، مما يزيد الضغوط على موسكو.

وتسلط الخطوة الضوء على المخاوف المنتشرة على نطاق واسع بين البنوك من أعمال انتقامية من جانب واشنطن، إذا تعاملت مع أفراد أو كيانات روسية مستهدفة.

وامتلك «كريدي سويس» طائرة تنازل عنها رجل الأعمال الروسي أوليج ديريباسكا، وسبق أن أقرض المال إلى ثري روسي آخر هو فيكتور فيكسيلبرغ قبل فرض العقوبات.

وبالنسبة للنخبة الروسية، فربما تسد مثل تلك الخطوات مصدراً مهماً للتمويل، وملاذاً آمناً لثروات بمليارات الروبل.

وقالت متحدثة باسم البنك «يتعاون كريدي سويس مع الجهات التنظيمية الدولية في أي مكان يعمل به، للتحقق من الالتزام بالعقوبات، بما في ذلك التزامه بالعقوبات المتعلقة بروسيا».

ولم تكشف المتحدثة عن أسماء أصحاب الأموال المجمدة.

وأظهرت بيانات البنك المركزي الروسي أن نحو 6.2 مليارات دولار، أو %14 من إجمالي الأموال الخارجة من روسيا، اتجهت إلى سويسرا في 2017، وهو ما يعادل حوالي 3 أمثال الأموال التي اتجهت إلى الولايات المتحدة. (موسكو، زيورخ ــ رويترز)

 

عدد المشاهدات 1077

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top