إثيوبيا.. عمال "سد النهضة" مضربون عن العمل منذ 5 أيام

16:45 29 أغسطس 2018 الكاتب :   وكالات

أعلن التلفزيون الإثيوبي الرسمي أن العمال في مشروع "سد النهضة" مضربون عن العمل منذ عدة أيام؛ بسبب مطالب لم تلق استجابة من إدارة المشروع.

وذكر التلفزيون، عبر نشرته الإخبارية، ظهر اليوم الأربعاء، أن الإضراب متواصل منذ 5 أيام.

وأوضح أن المطالب التي رفعها العاملون بـ"سد النهضة" تتمثل في زيادة المرتبات نظرا لظروف المنطقة الصعبة، وتحسين الخدمات الأساسية والتأمين الصحي والحقوق.

وعبر اتصالات هاتفية، نقل التلفزيون الإثيوبي إفادات عدد من العاملين بالمشروع، الذين اتهموا شركة "ساليني إمبريجيلو" الإيطالية، المقاول الرئيسي في المشروع، بمعاملتهم "بشكل سيء وغير لائق".

واشتكى العمال من أنهم مهددون دائما بالطرد مع عدم الحصول على أي مستحقات نظير خدمتهم.

كما نقل التلفزيون إفادات للمدير المؤقت لمشروع "سد النهضة"، المهندس الإثيوبي أفريم ولد كيدان، اعتبر فيها أن مطالب العمال المضربين "مشروعة"، وقال إن إدارة المشروع تعمل على الاستجابة لها.

والسبت الماضي، أقر رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، خلال مؤتمر صحفي في أديس أبابا، بتأخر أعمال بناء سد "النهضة"، التي كان مقررا أن تنتهي في 2016؛ بسبب إخفاقات شركة "ميتك" الإثيوبية؛ إحدى شركات المقاولات التابعة لقوات الدفاع الوطني (الجيش).

وأوضح أن تأخر أعمال البناء في المشروع، التي بدأت في 2011، يرجع لإخفاق شركة "ميتك" في القيام بالأعمال الهيدروميكانيكية وتوفير المعدات الكهروميكانيكية للسد بما في ذلك التوربينات المطلوبة.

وأشار إلى أن ذلك دفع حكومته إلى أن نقل العقد من شركة الإنشاءات الإثيوبية إلى مقاول آخر (ساليني إمبريجيلو) لديه إمكانيات وخبرة عالمية من أجل مواصلة العمل في المشروع وإكماله.

وفي 2 أبريل 2011، أطلقت إثيوبيا مشروع "سد النهضة" الذي يتم تشيده بإقليم "بني شنقول ـ جمز" على الحدود الإثيوبية السودانية، على بعد أكثر من 980 كم عن العاصمة أديس أبابا.

والثلاثاء دعت القاهرة، أديس أبابا إلى دفع مسارات التفاوض والوصول لتفاهم بشأن "سد النهضة"، لضمان تحقيق المصالح التنموية لإثيوبيا والحفاظ على أمن مصر المائي.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير خارجية مصر سامح شكري، ورئيس مخابراتها العامة عباس كامل، مع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، في العاصمة أديس أبابا، حسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.

وتطرق اللقاء إلى "الإعداد لقمة مرتقبة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي، على هامش منتدى الصين إفريقيا، في بكين، مطلع سبتمبر المقبل".

عدد المشاهدات 307

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top