طباعة

    الرئيس الكولومبي: اعترافنا بفلسطين لا رجعة فيه

10:23 04 سبتمبر 2018 الكاتب :   وكالات

أعلن الرئيس الكولومبي، إيفان دوكي، اليوم الإثنين، أن قرار سلفه خوان مانويل سانتوس الاعتراف بدولة فلسطينية "لا رجعة فيه".

وقال دوكي، خلال مقابلة مع إذاعة "كاراكول راديو" المحلية: إن هذا القرار لا رجعة فيه، قبل كل شيء، لأن رئيس الجمهورية هو الشخص الذي عين بموجب الدستور لإدارة العلاقات الخارجية.

وأضاف أنه سيسعده مناقشة الموضوع في اللجنة الاستشارية للشؤون الخارجية بالبلاد، لكنه يحترم القرارات التي اتخذها سلفه خلال فترة رئاسته.

وأكد الرئيس الكولومبي أنه يعتقد أن حل الدولتين هو الحل الأفضل، قائلًا: إنه منذ اتفاقيات أوسلو اعتقدت دائماً أن الحل بالنسبة للشرق الأوسط هو الحل القائم على دولتين، هذا من شأنه أن يساعد كثيراً، لكن من الواضح أن النقاش أصبح أكثر صعوبة في كل مرة بسبب وجود حماس في قطاع غزة، على حد قوله.

ومضى قائلاً: ما لا ينبغي أن نفعله هو، نحن المجتمع الدولي، أن نكون جزءاً من المشكلة، وبدلاً من ذلك، يجب أن نكون جزءاً من الحل، الحل هو تشكيل سلام دائم، واستقرار، وأن حل الدولتين سيمضي قدمًا.

وفي 8 أغسطس الماضي، أعلنت كولومبيا الاعتراف بفلسطين دولة ذات سيادة.

عدد المشاهدات 412

موضوعات ذات صلة