الادعاء: مصطفى بدر الدين العقل المدبر لاغتيال رفيق الحريري

08:46 12 سبتمبر 2018 الكاتب :   وكالات

قال فريق الادعاء في قضية اغتيال رفيق الحريري، في 2005: إن مصطفى بدر الدين، هو العقل المدبر لعملية الاغتيال، والمتهمون الباقون كانوا منفذين للعملية.

جاء ذلك في أولى الجلسات المخصصة للاستماع إلى المرافعة الختامية للمدعي العام نورمان فاريل، حول قضية اغتيال الحريري، في مدينة لاهاي الهولندية، أمس الثلاثاء

وأوضح الادعاء، أن خبرة بدر الدين، العسكرية، وسجله، مكناه من الوصول إلى هذه المرتبة حتى يكون القائد العسكري لحزب الله في سورية

والمتهمون في قضية اغتيال الحريري، أعضاء بارزون في حزب الله، وهم مصطفى بدر الدين (قتل في سورية في مايو 2016)، وسليم عياش، وحسين حسن عنيسي، وأسد صبرا، وحسن مرعي.

والاسم الحقيقي لبدر الدين، هو سامي صعب، وكان يعتبر الرجل الثاني في حزب الله، وهو صهر القيادي القتيل البارز في الحزب عماد مغنية.

وأول أمس الإثنين، وصل رئيس الحكومة اللبنانية المُكلف سعد الحريري إلى لاهاي في هولندا للمشاركة في الجلسات المذكورة برفقة الوزيران مروان حمادة، وغطاس خوري، والنائب السابق باسم السبع.

ويفترض أن تنظر المحكمة في دور 4 رجال يشتبه بأنهم يقفون وراء مقتل الحريري.

ومن المقرر أن يقدم الادعاء موجزا للقضية، التي عمل عليها منذ 2014، فيما سيقدم كل من الممثلين القانونيين لفريقي الدفاع والمتضررين مرافعاتهم النهائية في جلسات قد تمتد لأسبوعين.

ويعرض فريق الادعاء الأدلة، التي جمعها طوال السنوات الماضية، بعد الاستماع لأكثر من 307 شهود، وجمع ما يفوق 3 آلاف قرينة بحضور وكلاء الدفاع والمتضررين، من بينهم سعد الحريري، رئيس الوزراء المكلف، نجل الراحل. 

عدد المشاهدات 228

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top