حزب بريطاني يكشف عن خطة مناهضة للإسلام

14:06 22 سبتمبر 2018 الكاتب :   وكالات

كشف حزب الاستقلال البريطاني (يوكيب) اليميني المتطرف عن خطة لاتخاذ إجراءات مناهضة للإسلام في المستقبل.

ونشر زعيم الحزب، جيرارد باتن، ما أسماه "بياناً مؤقتاً"، أمس الجمعة، تضمن خططاً لبناء سجون خاصة بالمسلمين فقط وإقرار نظام لفحص مكثف للمهاجرين القادمين من دول إسلامية، فضلاً عن إلغاء فرص للمساواة بالمجتمع وقوانين مكافحة العنصرية في البلاد.

وزعم الحزب أن "التطرف ينتشر بشكل نشط في السجون"، كما ادعى أن "المسلمين يمارسون نفوذاً داخل السجون ويعتنق غير المسلمين الإسلام لتتم حمايتهم".

وجاء في البيان: "سيقوم حزب الاستقلال بإدخال نظام لفصل السجناء، أو بناء سجون خاصة فقط بالمسلمين الذين يروجون للتطرف أو يحاولون جعل غير المسلمين يعتنقون الإسلام".

ويتضمن بيان الحزب إلغاء بند "جرائم الكراهية" في القانون البريطاني، إلى جانب "لجنة المساواة وحقوق الإنسان" (مستقلة) و"مكتب المساواة" (حكومي) اللذان يروجان لقيم المساواة في المجتمع.

وطالب بيان الحزب بـ "حملة موسعة ضد الهجرة"، وقال: إن القادمين من الدول الإسلامية يجب أن يواجهوا "سياسة الفحص الأمني" للتحقق من آرائهم.

يشار إلى أن الحزب أعرب عن أفكار يمينية متطرفة تحت قيادة جيرار باتن، الذي تولى زعامته في أبريل الماضي، ومعروف بمواقفة المعادية للإسلام.

وقال باتن عند تقديمه البيان: "برنامج الحزب مصمم على حماية حريتنا في التعبير عن آرائنا دون خوف".

يأتي ذلك بعدما أطلق باتن، الثلاثاء الماضي، عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خلال مسيرة مناهضة للمسلمين، نظمتها مجموعة إلكترونية لحشد مشجعين لكرة القدم ضد الإسلام، في مدينة ساندرلاند، شرقي بريطانيا.

يشار إلى أن حزب "الاستقلال البريطاني" لا يشغل أي مقاعد في مجلس العموم، وخسر جميع مقاعده الـ126 عدا 3 بالمجالس المحلية في الانتخابات المحلية عام 2018.

عدد المشاهدات 334

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top