تحذير أممي من احتمال التصعيد العسكري بليبيا

14:18 04 أبريل 2019 الكاتب :   وكالات

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الخميس، من احتمال "مواجهة عسكرية" في ليبيا، بعدما تحرّكت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في شرق البلاد نحو الغرب، ودخلت في مناوشات مع قوات جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال غوتيريس، في تغريدة على "تويتر": "أشعر بقلق عميق من التحركات العسكرية في ليبيا ومن خطر المواجهة. لا يوجد حل عسكري. وحده الحوار بين الليبيين يمكن أن يحل المشاكل الليبية. أدعو للهدوء وضبط النفس فيما أستعد للاجتماع بالقادة الليبيين في البلاد".

ويحدث التصعيد تزامناً مع وصول غوتيريس، إلى العاصمة طرابلس، قبل أيام من رعاية البعثة الأممية في ليبيا الملتقى الوطني العام في غدامس الليبية، والذي ينعقد في الفترة ما بين 14 و16 إبريل الحالي.

ومن جهته قال يوسف البديري عميد بلدية غريان، إنّ قوات شرق ليبيا تقدمت إلى موقع إلى الجنوب مباشرة من المدينة الواقعة جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال، لـ"رويترز" عبر الهاتف: "الوضع هادئ جداً داخل المدينة... هناك تجمع لتلك القوات التي أتت من جنوب المدينة".

وتقدّمت قوات حفتر باتجاه مدينة غريان، إثر اشتباكات شهدتها منطقة الأصابعة المحاذية، والتي تسيطر عليها هذه القوات.

وبحسب المستشفى العام لمدينة غريان، إنّ قتيلاً وجريحاً هما حصيلة الاشتباكات التي اندلعت في الأصابعة، والتي أشارت وسائل إعلام مقربة من حفتر إلى أنّها حدثت بعد محاولة قوات حكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً طرد قوات حفتر منها، لكن الأخيرة نجحت في صدها والتقدم باتجاه غريان.

عدد المشاهدات 50

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top