أردوغان: لا مطامع لنا بسورية وعلى الطامعين الخروج منها

09:13 05 ديسمبر 2019 الكاتب :   محرر الشؤون الدولية

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيده عدم وجود أي مطامع لبلاده في الأراضي السورية، مطالبًا الطامعين فيها بالفعل بالخروج منها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، أمام حشد من أبناء الجاليتين التركية والإسلامية ببريطانيا التي يزورها حاليًا للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، أمس الأربعاء، بحسب وكالة "الأناضول".

وقال الرئيس التركي في كلمته: نحن لا نطمع بالأراضي السورية لكن على الطامعين أن يخرجوا من هذا البلد.

وتابع قائلاً: الذين كانوا يظنون بأنهم سيؤدبون تركيا عبر الإرهاب والابتزاز أصيبوا بخيبة أمل عندما فشلوا في تحقيق أهدافهم، مضيفًا: جميع المكائد التي حيكت ضد بلدنا تنهار.

وأضاف: هناك دولة تركية حاليًا لها سياسة خارجية مستقلة تشن العمليات العسكرية دون الحصول على إذن من أحد، في مسعى منها للحفاظ على أمنها القومي.

وتابع أردوغان: بالطبع ظهر الجميع لتوجيه النصائح لتركيا متسائلين عن سبب وجودنا في سورية، ولكن هؤلاء لهم رد واحد منا ألا وهو: قولوا لنا أولًا: ماذا أنتم تفعلون في سورية؟ فهل لديكم حدود مشتركة معها؟ بالتأكيد لا، إذًا ماذا تفعلون هناك؟

أردوغان أضاف في سياق رده: لقد قدمتم من مسافات بعيدة تمتد لعشرات آلاف الكيلومترات، بينما نحن لنا حدود مشتركة مع سورية تمتد لـ911 كم، وسنظل هناك حتى تطهير المنطقة من الإرهابيين، إرهابيي "ي ب ك/ب ي د/بي كا كا"، و"داعش" الذين يستهدفون جنودنا على الجدود بمدافع الهاون والصواريخ، وحري بنا ألا نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك.

الإرهاب الإسلامي

وفي سياق آخر أفاد أردوغان أن بعض الزعماء غير المحترمين يستخدمون عبارة "الإرهاب الإسلامي"، وهذه عبارة لا يمكن قبولها مطلقًا.

وشدد على أن الإسلام دين السلام، ولا يمكن أبداً وضع كلمة الإسلام كصفة بجانب الإرهاب.. أدين كل من يقوم بذلك.

ولفت إلى أن تركيا على مدار 40 عامًا قدمت الكثير من الضحايا للإرهاب، مضيفًا: وأقول: من يعطينا الحكمة في مواجهة الإرهاب، فلتنصحوا أنفسكم أولًا، وأقول لمن يقول الإرهاب الإسلامي: اذهب وانظر لوجهك بالمرآة.

 

عدد المشاهدات 186

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top