الثلاثاء, 03 أكتوبر 2017 11:16

تركيا أكثر دولة فتيّة في أوروبا

تعدّ تركيا أكثر دولة فتيّة في أوروبا؛ حيث تمثل نسبة المسنين فيها (65 عامًا فما فوق) 8.3% من إجمالي عدد سكانها البالغ 79.8 مليون نسمة، وفق إحصاءات رسمية للعام 2016.

وتُشير معطيات البنك الدولي والمكتب الإحصائي الأوروبي ومؤسسة الإحصاء التركية، الصادرة العام الماضي، إلى أن قطر والإمارات هما الدولتان اللتان فيهما أقل عدد مسنين في العالم بنسبة 1%.

وفي المرتبة الثانية، تأتي أوغندا والكويت وعمان وأنغولا والبحرين وبوركينا فاسو وزامبيا بنسبة 2%.

أمّا نسبة المسنين في البلدان الأكثر ازدحامًا بالعالم؛ فتصل إلى 6% بالهند، و10% بالصين، و15% في الولايات المتحدة، و27% في اليابان.

أوروبا.. القارة العجوز

أما في أوروبا فترتفع معدلات المسنين بنسب كبيرة؛ الأمر الذي يمنحها لقب القارة العجوز، حسب الإحصاءات ذاتها.

إذ تبلغ نسبة المسنين: 21% في ألمانيا، و22% في إيطاليا، و20% في كل من فنلندا والبرتغال وبلغاريا، و19% في كل من النمسا والسويد وإستونيا وإسبانيا وكرواتيا وفرنسا والدنمارك وليتوانيا ولاتفيا ومالطا.

فيما تبلغ نسبة المسنين 18% في كل من التشيك وسلوفينيا وبلجيكا والمجر وهولندا وسويسرا والمملكة المتحدة، و17% في رومانيا، و16% في بولندا، و10.7% في اليونان.

بينما تعد تركيا أكثر دولة فتية في القارة الأوروبية بنسبة مسنين بلغت 8.3 %؛ حيث يبلغ عددهم 6.6 ملايين شخص، بينهم 7.3% رجال و9.4% نساء، حسب إحصاءات 2016.

وفي حديث لـ"الأناضول"، أشار رئيس مجلس الشيخوخة العالمي، التركي كمال آيدن، إلى زيادة نسبة المسنين في كل عام، مبينًا أن النسبة زادت في تركيا من 5.7% عام 2005 إلى 7.2 عام 2010، و7.5 عام 2012.

وقال آيدن: إن التوقعات تُشير إلى أن نسبة المسنين في تركيا سترتفع إلى 20.8% بحلول عام 2050، وأن التركيبة السكانية في العالم ستشهد تحولات سريعة خلال المستقبل القريب.

وأوضح أن التوقعات تُشير أيضًا إلى أن عدد المسنين بالعالم سيعادل عدد الأطفال بحلول العام 2050، لأول مرة في التاريخ.

وأشار آيدن إلى ضرورة توفير الفرص للمسنين ليكونوا اجتماعيين ونشيطين وقادرين على التأقلم مع الحياة التكنولوجية والفنية والرياضية فضلًا عن ضمان استفادتهم من إمكانات التعليم مدى الحياة.

ورأى أن تركيا ستتمتع بإمكانات عديدة فيما يتعلق بالمسنين الذين من المنتظر أن يتجاوز إجمالي عددهم في العالم، المليارين بحلول العام 2050.

وأعلن أن تركيا من المقرر أن تحتضن مطلع أكتوبر 2018، المؤتمر العالمي للشيخوخة الصحية في دورته الثالثة.

نشر في دولي

قدم الأوروبيون خلال قمة حول الهجرة عقدت في باريس اقتراحاً مقتضباً يدعو إلى التدقيق في وضع المهاجرين "من الأراضي الأفريقية"، أي قبل تقدمهم شمالاً باتجاه البحر المتوسط سعياً لهجرة غير شرعية إلى القارة الأوروبية.

وتقدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باقتراح يقضي ببدء آلية اللجوء في أفريقيا "في مناطق محددة تكون آمنة تماماً في النيجر وتشاد تحت إشراف المفوضية العليا للاجئين" التابعة للأمم المتحدة، وأقرت خريطة طريق في ختام هذه القمة الأوروبية الأفريقية، إلا أن كل دولة شددت على أولوياتها في هذا الملف الشائك والمعقد.

وشارك في القمة من الجانب الأفريقي كل من الرئيس التشادي أدريس ديبي، ورئيس النيجر محمدو يوسفو، ورئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، الذي تعتبر بلاده في قلب أزمة الهجرة لأن أعداداً كبيرة من الساعين للهجرة يمرون عبر أراضيها.

ومن الجانب الأوروبي شاركت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الحكومة الإيطالية باولو جنتيلوني، ورئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، إضافة إلى وزيرة الخارجية الأوروبية فديريكا موجيريني.

وجاء في البيان الختامي أن "بعثة مشتركة" ستتوجه قريباً إلى النيجر وتشاد، مع وعد بـ"المضي في مساعدة" هذين البلدين على مستويات عدة مثل مراقبة الحدود ومكافحة شبكات المهربين.

وبمواجهة هذه الأهداف حرص الأفارقة على التذكير بأن مسألة الهجرة "لن تحل إلا بالتنمية"، وقال الرئيس التشادي إدريس ديبي: لقد اعتدنا على الإعلانات الصادرة عن دعم التنمية في أفريقيا منذ سنوات، نريد أموراً ملموسة.

وفي البيان النهائي يقر الأوروبيون بضرورة زيادة مساعداتهم إلى النيجر وتشاد، أما موجيريني فقالت: إن المشكلة تكمن في الفقر، إلا أنه من غير الضروري إقامة مشروع مارشال جديد.

نشر في دولي

تجاوزت فضيحة البيض الملوث حدود أوروبا بعد رصد منتجات في هونج كونج التي عززت مراقبة البيض المستورد من أوروبا، كما ذكر مسؤولون بعد أن تبين أن بعضها ملوث بمادة مبيدة للحشرات، بحسب "فرانس برس".

وكانت السلطات الصحية الأوروبية سحبت ملايين من البيض من المتاجر وأغلقت عشرات المزارع منذ رصد مادة "الفيبرونيل" التي يمكن أن تضر بالإنسان.

لكن في مؤشر إلى اتساع نطاق هذه الأزمة، أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس الجمعة، أن هونج كونج استوردت بيضاً من هولندا.

وهي أول منطقة في آسيا تعلن تأثرها بهذه الأزمة.

وقالت وزير الصحة في هونج كونج صوفيا شان، اليوم السبت: إن السلطات "تعزز" عمليات مراقبة البيض المستورد من أوروبا. وأضافت أن مركز سلامة الغذاء يدقق في البيض القادم من أوروبا عند وصوله وعند توزيعه على حد سواء.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى اجتماع أزمة حول فضيحة البيض الملوث بمبيد الحشرات "فيبرونيل"، ودعا الأعضاء فيه إلى "العمل معاً" في وقت ارتفع عدد الدول المتضررة إلى 15 إضافة إلى سويسرا.

وقال ناطق باسم السلطة التنفيذية الأوروبية: إن الفضيحة طالت من دول الاتحاد بلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا والسويد وبريطانيا والنمسا وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورج وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا والدنمارك.

وأوضح أن المفوضية ستجمع هذه الدول في 26 سبتمبر "لاستخلاص العبر" من هذه الأزمة.

وكان المفوض الأوروبي للصحة فيتينيس أندريوكايتيس أعلن لوكالة "فرانس برس" أن المفوضية ستدعو الدول التي طالتها الفضيحة إلى اجتماع فور كشف ملابساتها، وقال في رسالة خطية: اقترحت عقد اجتماع على مستوى عالٍ يضم ممثلي وكالات الأمن الغذائي في كل الدول الأعضاء المتأثرة ما إن تعرض علينا الوقائع.

وكانت الفضيحة بدأت الأسبوع الماضي بسحب مليون بيضة من المحلات التجارية الألمانية والهولندية.

وتقدر الخسائر في هذا القطاع حتى الآن بعشرات ملايين اليورو بينما ما زالت 160 مزرعة متوقفة عن العمل في هولندا و60 أخرى في بلجيكا.

نشر في دولي

اتهمت دراسة بحثية لمؤسسة إسلامية مقدونية، التقارير الإعلامية الأوروبية، بـ"غض الطرف"، عن جهود قطر لمحاربة التطرف في أوروبا، خلال متابعتها للأزمة الخليجية الراهنة.

ورصدت الدراسة، التي أجراها مركز الحضارة الإسلامية في مقدونيا، ونشرها موقع "الجزيرة نت"،  قائمة بأبرز المشاريع القطرية في أوروبا، ووصفتها بأنها "جسر تواصل بين الحضارات".

ويعد المركز من أهم المؤسسات الإسلامية البحثية في منطقة البلقان.

وبحسب المركز كان يتوجب على وسائل الإعلام ذكر استضافة قطر للمنتدى الدولي لحوار الحضارات العام 2011، ورعايتها سنويا لمنتدى أمريكا والعالم الإسلامي.

وكذلك تنظيمها للمؤتمر العالمي لحوار الأديان الداعي كل عام للحوار والتسامح وضرورة مواجهة كل أنواع التطرف والعنف.

واعتبر أن مشروعات قطر الإسلامية ذات أجندة تركز على تعزيز التعايش السلمي بين المواطنين والأديان، ومكافحة التطرف في المجتمعات الأوروبية.

واستشهدت الدراسة بتمويل الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (أمير قطر السابق)، ترميم مكتبة غازي خسرو بيك في مدينة سراييفو بعد الحرب البوسنية، وتجهيزها على مساحة 7 آلاف متر مربع، وهي رسالة للعالم بضرورة حفظ التراث الإنساني.

ومثلت مكتبة غازي خسرو بك، التي أعيد افتتاحها في يناير/كانون الثاني 2015، أغنى تراث علمي وإسلامي عبر العصور في أوروبا، خاصة بمنطقة البلقان.

ويزيد حاليا عدد كتب هذه المكتبة على مئة ألف كتاب، وتضم 10 آلاف و561 مخطوطة ووثيقة يدوية نادرة، 60% منها بالعربية و40% باللغتين التركية والفارسية.

كما تحتضن أصغر نسخة تاريخية من القرآن الكريم مكتوبة باليد.

وأشارت الدراسة البحثية إلى تمويل قطر بناء مركز إسلامي افتتح في مدينة رييكا الكرواتية عام 2013، ما عزز - بشهادة كبار المسؤولين الأوروبيين والكروات- جهود كرواتيا للانضمام للاتحاد الأوروبي، ودعم مواقفها داخل الأسرة الأوروبية القائمة على التعدد والتنوع.

ويعتبر المسجد، ثاني أكبر مساجد كرواتيا بعد مسجد عاصمتها زغرب، وتوجت إقامته جهوداً بذلها مسلمو هذه المدينة الكاثوليكية خلال خمسين عاما.

ولفتت الدراسة إلى دعم قطر بناء مركز إسلامي في ليوبليانا، عاصمة سلوفينيا عام 2013، ما حقق أملاً استمر أكثر من أربعين عاما للمسلمين الذين يمثلون أكثر من 2.5% من السكان.

وأشارت الدراسة إلى أن شراء قطر عام 2012 المجمع، الذي أقيم عليه مركز الحضارة الإسلامية في سكوبيا عاصمة مقدونيا، فتح صفحة جديدة للتعايش السلمي بين الأديان في هذا البلد.

كما نوهت الدراسة بجهود قطر في إقامة معهد للدراسات البلقانية، وآخر للتفاعل بين الحضارات، وثالث للدراسات الشرقية، ومتحف للتراث الإسلامي ضمن مشروع مركز الحضارة الإسلامية، بدول البلقان.

وقالت الدراسة البحثية إن هذه المشروعات الحضارية، واكبتها مشروعات مماثلة في إيطاليا والدنمارك وفرنسا.

وخلصت إلى أن هذا التوجه يعكس إدراك قطر لأهمية دور هذه المراكز الحضارية في تقصير المسافات بين المسلمين وغيرهم في المجتمعات الأوروبية.

نشر في إسلامي
الصفحة 1 من 7
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top