قال جهاز مكافحة الفساد في الصين: إن السلطات عاقبت نحو 1.34 مليون مسؤول منذ العام 2013، في إطار حملة مكافحة الفساد، التي أطلقها الرئيس شي جين بينغ.

وجعل شي، الذي يستعد لمؤتمر قيادة الحزب الشيوعي الحاكم هذا الشهر، من حملة مكافحة الفساد أولوية خلال ولايته التي تستمر خمس سنوات.

وقالت اللجنة المركزية لفحص الانضباط (جهاز مكافحة الفساد)، اليوم الأحد: إن أولئك الذين عوقبوا منذ 2013 بينهم 648 ألف مسؤول على مستوى القرى، وإن معظم الجرائم تتعلق بفساد على نطاق ضيق.

وفي أغسطس الماضي، وضع رئيس لجنة مكافحة الفساد بوزارة المالية نفسه رهن التحقيق في قضية كسب غير مشروع.

نشر في دولي

طورت الصين سلال قمامة ذكية آمنة ونظيفة، ويمكن الجلوس عليها، كما بوسعها إعادة شحن الهاتف المحمول وتزويده بخدمة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي" من خلال الطاقة الشمسية.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" أن السلال الجديدة تسهل على عمال النظافة استخراج القمامة، وأضافت أن سلطات البلاد وضعت قرب محطات الحافلات في تاييوان حاضرة مقاطعة شانشي الصينية، نحو 500 سلة قمامة ذكية، مزودة بصناديق لفرز القمامة.

وقالت سلطات المدينة: إنه سيتم وضع المزيد من السلال في الشوارع، مزودة بخصائص أفضل مثل التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية، وشبكة إنترنت لا سلكية، وشاشات إلكترونية عليها خرائط للشوارع.

نشر في منوعات

 

أعلنت كازاخستان، اليوم الثلاثاء، عزمها البدء بتصدير الغاز الطبيعي إلى الصين بمعدل خمسة مليارات متر مكعب سنويًا.

وقالت شركة "كازترانس غاز" الوطنية، في بيان لها: إن "تصدير الغاز الطبيعي إلى الصين سيبدأ في 15 أكتوبر الجاري"، وفق اتفاقية "تاريخية" تم إبرامها بين شركة "كازترانس غاز" الكازاخية وشركة "بترو تشاينا" الصينية.

وتنتظر كازخستان عائدات سنوية بقيمة مليار دولار أمريكي من بيع الغاز للصين وفق الاتفاقية المذكورة.

وستصدر "كازترانس" الغاز الطبيعي من مخازن "كازترانس غاز" غربي كازاخستان، إلى الصين عبر معبر "هورغوس" الحدودي (شرق).

نشر في دولي

كشفت تقارير إعلامية عن فرض السلطات الصينية قيود جديدة بحق أقلية الإيجور المسلمة في مقاطعة شيانغيانغ شمال غربي البلاد، حيث طالبتهم بتسليم كل ما لديهم من متعلقات دينية، بما فيها المصاحف وسجاجيد الصلاة، وتوعدت بعقاب المخالفين.

ووفقا لما أعلنته إذاعة "آسيا الحرة"، فإن مسؤولين صينيين نفذوا جولة في الأحياء والمساجد، لإبلاغ المواطنين المسلمين بالأمر وتحذيرهم من "عقاب قاس" بحق من يعثر لديه على شيء من تلك المتعلقات، كالمصاحف أو سجاجيد الصلاة.

ونقلت الإذاعة عن، المتحدث باسم منظمة المؤتمر العالمي للإيجور، ديلكات راكسيت، أن تلك الممارسات بدأت تتكشف الأسبوع الماضي.

وقال راكسيت: "تلقينا إشعارا يقول إن كل فرد من عرقية الإيجور، يجب أن يسلم أي مواد بمنزله مرتبطة بالدين الإسلامي، بما في ذلك المصاحف وسجاجيد الصلاة، وأي شيء آخر يرمز للدين".

وأضاف الإشعار أن التسليم ينفذ طوعيا، مع فرض عقوبات قاسية بحق المخالفين، دون أن يوضح طبيعتها.

وأوضح راكسيت، أن الشرطة تنشر إعلانات بهذا الشأن عن طريق منصة التواصل الاجتماعي واسعة الانتشار في الصين "ويشات".

 المصدر: موقع "المسلم"

الصفحة 1 من 11
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top