وصل أول قطار تجاري لنقل البضائع من الصين إلى محطته الأخيرة، في العاصمة البريطانية لندن، اليوم الأربعاء.

وقال فانغ شو دونغ، نائب المدير العام لشركة "تيانمينغ  للاستثمار الصناعي: إن خط القطار السريع الجديد بين "ييوو" و"لندن" يوفر الوقت مقارنة بنقل البضائع البحري، الذي يستغرق 30 يوماً، إضافةً إلى كلفته القليلة مقارنة بالنقل الجوي، بحسب ما ذكرت قناة itv البريطانية.

واستغرقت رحلة القطار 18 يوماً، قطع خلالها مسافة تزيد على 12 ألف كيلومتر، بعد مغادرته يوم رأس السنة الجديدة محطة السكك الحديدية الغربية في "ييوو" بمقاطعة "تشيجيانغ" شرقي الصين، والمعروفة بإنتاج السلع.

ومر القطار عبر كازاخستان وروسيا وبيلاروسيا وبولندا وألمانيا وبلجيكا وفرنسا قبل وصوله إلى لندن، عبر نفق بحر المانش، حاملاً 68 حاوية بضائع رئيسة، من بينها مستلزمات منزلية وملابس وأقمشة وحقائب.

وتعد لندن المدينة الـ 15 في أوروبا التي يتم إضافتها لخدمات قطارات الشحن بين الصين وأوروبا.

وذكرت شركة السكك الحديدية الصينية، أن هذه الخدمة ستحسن العلاقات التجارية بين الصين وبريطانيا، وتعزز التواصل مع غرب أوروبا، بينما ستخدم بشكل أفضل مبادرة "الحزام والطريق" الصينية، والتي تتكون من شبكة بنية أساسية وتجارة تربط آسيا مع أوروبا وأفريقيا على طول الطرق التجارية القديمة.

وفي وقت سابق، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: إن العلاقة مع الصين تتيح فرصة "ذهبية" لجلب استثمارات صينية بمليارات الدولارات، في الوقت الذي تستعد فيه بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

نشر في دولي

وضعت الصين سقفًا عاليًّا لمستوى جودة الهواء الذي تستهدفه سلطات بكين في عام 2017م، وهو يزيد على مثلي المعيار المقبول لدى منظمة الصحة العالمية.

وقال رئيس بلدية العاصمة الصينية تساي تشي، في تصريحاتٍ أوردتها "سكاي نيوز عربية"، اليوم السبت: إنَّ السلطات تعمل جاهدة لإبقاء الجسيمات المجهرية "بي.إم 2.5" في مستوى يقارب 60 ميكروجرامًا في المتر المكعب في المتوسط سنويًّا.

وتشكِّل "بي. إم 2.5" جسيمات ملوثة للهواء، وتتخذ شكلًا صغيرًا يجعلها قادرةً على اختراق الرئة والتأثير على أعضاء أخرى.

وتحدّد منظمة الصحة العالمية، المتوسط السنوي المقبول لتلك الجسيمات ما بين 20 و25 ميكروجرامًا في المتر المكعب.

وأشارت الإدارة المحلية، في وثيقة، إلى أنَّ مستوى جودة الهواء في بكين تحسن على الأرجح بنسبة 9,9% عام 2016م .

وتسبَّب ضباب دخاني ضباب دخاني، ضرب بكين وأجزاء كبيرة في شمال ووسط البلاد لأيام في الأسابيع الأخيرة، في تعطيل الرحلات الجوية والعمل في الموانئ والمدارس.

نشر في دولي

 ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس، أن الصين اعتقلت 720 شخصاً وفرضت بكين غرامات بقيمة 21.8 مليون دولار على خلفية انتهاكات لقوانين حماية البيئة في 2016.
والصين في العام الثالث من «حرب ضد التلوث» تهدف إلى احتواء الأضرار التي لحقت بجوها وتربتها ومياهها بعد عقود من النمو الاقتصادي السريع، وواجهت بكين الأسبوع الماضي تحذيرات شديدة بشأن التلوث مما أجبر الناس على التزام منازلهم.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» نقلاً عن معلومات تم الكشف عنها في مؤتمر للعمل البيئي، أنه جرى اعتقال 720 شخصاً في 2016 بسبب إلحاق أضرار بالبيئة.
وأضافت الوكالة أن بكين رفضت 11 مشروعاً بقيمة 97 مليار يوان «14 مليار دولار»، بسبب مخاوف تتعلق بالبيئة العام الماضي.
في الوقت نفسه أقامت بكين 13127 دعوى قضائية العام الماضي، تتعلق بحماية البيئة وبلغ مجمل الغرامات 21.8 مليون دولار حسبما أفادت صحيفة «شنغهاي ديلي» في تقرير منفصل نقلاً عن السلطات البيئية المحلية.

الإثنين, 09 يناير 2017 18:16

الصين تحاكم 48 مسؤولاً سابقاً

قالت النيابة الشعبية العليا الصينية: إن البلاد بدأت إجراءات دعوى قضائية ضد 48 مسؤولاً سابقاً على مستوى المقاطعة (مستوى الوزراء) أو أعلى .

وأوضحت النيابة الشعبية العليا أن من بين هؤلاء المسؤولين السابقين، نائب الرئيس السابق لأعلى هيئة استشارية سياسية في البلاد، ونائب الرئيس السابق للجنة العسكرية المركزية.

وكذلك أطلقت الصين تحقيقات ضد 21 مسؤولاً من مستوى المقاطعة وأعلى، بما في ذلك وانغ مين، أمين الحزب السابق بمقاطعة لياونينغ، الرئيس السابق لمصلحة الدولة للإحصاء، نائب أمين الحزب السابق بمدينة بكين.

نشر في دولي
الصفحة 1 من 5
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top