جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

يقول د. زغلول النجار: كنت أقرأ لعشرات المرات بعشرات السنين قصة سيدنا يونس ومنذ سنتين فقط توقفت عند قوله تعالى: (فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ) (الصافات: 142).

فقلت: لماذا قال ربنا تبارك وتعالى: (فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ)؟

فبدأت أدرس طبيعة الحيتان فوجدت أن هناك مجموعة من الحيتان اسمها الحيتان الزرقاء، والحوت الأزرق أضخم حيوان خلقه الله تبارك وتعالى، فهو أضخم من الديناصورات ومن الفيلة.

فطوله يمكن أن يصل إلى أكثر من 35 متراً، ويمكن أن يصل وزنه إلى أكثر من مائة وثمانين طناً.

وهذا الحيوان على ضخامته لا يأكل إلا الكائنات الميكروسكوبية الضئيلة التي تسمي "البلانكتون" الكائنات الطافية الهائمة فهو لا يملك أسنان إطلاقاً وله ألواح رأسية يصطاد بها هذه الكائنات الطافية.

وطريقة تناوله لطعامه كالآتي: يأخذ بفمه عدة أمتار مكعبة من الماء فيصطاد ما فيها من كانت طافية ويخرج الماء من جانبي الفم يعني لا تفلت منه واحدة فقط من هؤلاء "البلانكتون".

وعن قصة الحوت الأزرق وسيدنا يونس..

هذا الحوت على ضخامته، بلعومه لا يبلع إلا هذه الكائنات الدقيقة، فإذا دخل فمه أي شيء كبير لا يُبتلع، ولذلك بقي سيدنا يونس عليه السلام في فمه كاللقمة، ولهذا قال الله ربنا الحق: (فَالْتَقَمَهُ الحُوتُ)؛ يعني لا هو قادر على بلعه ولا مضغه لأنه "أهتم" ليس له أسنان.

والحوت يتنفس بالأوكسجين، ولذا فهو يرتفع فوق سطح الماء مرة كل خمس عشرة دقيقة.

وقد قال علماء الحيوان: إن لسان الحوت يستطيع أن يقف عليه أكثر من رجل والفم مغلق مرتاحين بدون أي مضايقة، بمعنى أن سيدنا يونس كان جالساً بما يشبه الغرفة الواسعة المكيفة.

ولهذا قال ربنا تبارك وتعالى: (فَالْتَقَمَهُ الحُوتُ)، ولم يقل ابتلعه أو هضمه.

ولقد قرأت الآية مئات المرات، ولم تستوقفني أبداً إلا حينما تأملت فيها، ولذلك أقول: كلما تأمل الإنسان في القرآن الكريم يرى العجب ويفهم ما يجعله على يقين تام بالله رب العالمين سبحانه جل وعلا، وصدق كل حرف بالقرآن المجيد، ولقد تأملت وراجعت المصادر العلمية، وكذلك عدت للعهد القديم باللغة الإنجليزية وهو التوراة فوجدتهم يقولون:

"He was swallowed by a big fish"؛ ابتلعته سمكة كبيرة.

وطبعاً هناك فرق كبير جداً لأنه لو اُبتلِع لهلك بعملية الهضم.

فالتقمه غير فابتلعه؟ يعني الدلالة القرآنية هنا دقيقة تماماً، بل غاية في الدقة (فَالْتَقَمَهُ الحُوتُ)؛ تعني بقي كلقمة في فم الحوت لا يستطيع أن يبلعها ولم يلفظها مباشرة.

ثم يقول الله رب العالمين في آيات أخرى: (وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ {146}) (الصافات) (بعد خروجه).. فلماذا اليقطين؟

اليقطين هو القرع بأنواعه المختلفة، ومنه القرع العسلي وهو يملك أكبر حجم لورقة نبات.

ولأن الله ربنا تبارك وتعالى يريد أن يستر عبده ونبيه فستره بشجرة من يقطين تملك أكبر حجم لأوراق الشجر.

ثم بدراسة متأنية لشجرة اليقطين وجدت:

أن اليقطين ساقه وفروعه وأوراقه وثماره مليئة بالمضادات الحيوية، ولهذا لا تقربه حشرة؛ أي أن كل كلمة وكل حرف في القرآن الكريم له حكمة بالغة تثبت صدق القرآن بكل حرف منه.

وذلك لأنني عندما عدت إلى العهد القديم أيضاً وجدت أنهم يقولون فظللته شجرة من العنب "He was shadowed by a vine tree "، والعنب مليء بالحشرات، ولا يملك أن يظلل سيدنا يونس لأن أوراقه صغيرة، ولا يملك أن يشفي جراح سيدنا يونس لأنه لا يملك الكم الهائل من المضادات الحيوية الموجودة بشجرة اليقطين.

سبحانك ربي مأ أعظمك!

استشهد فلسطيني وأصيب 21 آخرون جراء اعتداء القوات "الإسرائيلية" على فلسطينيين تظاهروا، مساء الجمعة، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، ضمن فعاليات مسيرة "العودة" المتواصلة منذ نهاية مارس الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، أشرف القدرة، في بيان مقتضب وصل وكالة "الأناضول" نسخة منه: إن شاباً فلسطينياً في العشرينيات من عمره، (لم يتم التعرف على هويته)، استشهد برصاص الجيش "الإسرائيلي" شرقي القطاع.

وذكر القدرة أن 21 فلسطينياً أصيبوا بالرصاص الإسرائيلي بينهم 3 إصابات خطيرة خلال مشاركتهم في المسيرات.

وتوافد منذ ظهر اليوم الجمعة الآلاف من الفلسطينيين نحو مخيمات "العودة" المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة و"إسرائيل"، للمشاركة بفعاليات "مسيرات العودة" السلمية.

وأفاد مراسل وكالة "الأناضول" أن الفلسطينيين توافدوا نحو الحدود الشرقية لقطاع غزة مع "إسرائيل" وأشعلوا إطارات المركبات المطاطية المستعملة قرب الحدود الشرقية للقطاع.

وذكر المراسل أن الجيش الإسرائيلي أطلق النيران وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه الشبان والمنطقة الحدودية.

وأطلقت الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات "العودة"، على الجمعة السادسة والعشرين من التظاهرات السلمية، اسم "جمعة كسر الحصار".

وأكدت الهيئة استمرار مسيرات العودة حتّى تحقيق أهدافها، بكسر الحصار وعودة اللاجئين إلى الأراضي التي هُجّر أجدادهم منها عام 1948.

وضمن فعاليات مسيرات العودة، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، منذ نهاية مارس الماضي في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار عن غزة.

ويقمع الجيش "الإسرائيلي" تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد 183 فلسطينياً وإصابة أكثر من 20 ألفًا بجراح مختلفة، بحسب وزارة الصحة.

دعا وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري الصين إلى تخفيف الضغط الذي تمارسه ضد الأويجور.

وشدد قادري، بحسب وسائل إعلام باكستانية، خلال اللقاء الذي جمعه في إسلام آباد مع السفير الصيني في إسلام آباد، ياو تشينج، على أن الضغوط التي تمارسها الصين على الأويجور تغذي التطرف.

وأشار قادري إلى ضرورة اتخاذ الصين خطوات حيال مكافحة التعصب وتحقيق الاندماج، وعلى ضرورة تخفيف بكين من ضغوطها التي تمارسها ضد المسلمين في إقليم شينجيانج (تركستان الشرقية) غربي البلاد.

ونوه قادري إلى أن رجال الدين الباكستانيين مستعدون لممارسة دور مهم في القضاء على التطرف، ولنشر الأفكار المعتدلة، إذا سمح لهم بزيارة المنطقة.

بدوره، تعهد السفير الصيني للوزير الباكستاني بأن بلاده ستتخذ خطوات لضمان دخول رجال الدين الباكستانيين إلى شينجيانغ، حسب "الأناضول".

من جهته، حثّ المفوض السامي في الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، في كلمة ألقاها أمام المجلس الأممي لحقوق الإنسان في جنيف، بكين، على السماح للمفوضية بإرسال مراقبين دوليين إلى شينجيانج للوقوف على أوضاع الأويجور هناك.

ومنذ عام 1949، تسيطر الصين على إقليم "تركستان الشرقية" ذي الغالبية التركية المسلمة "الأويجور"، وتطلق عليه اسم "شينجيانج" أي الحدود الجديدة.

وتُتهم السلطات الصينية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بحق قومية "الأويجور".

قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الجمعة: إن بلاده تعمل مع روسيا لإقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده قالن، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية عن عقد اجتماعات مع وفد روسي، جرى فيها تحديد حدود منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب السورية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة، على خلفية اتفاق سوتشي المبرم بين البلدين، الاثنين الماضي.

وأشار البيان إلى عقد اجتماعات مع وفد روسي بين 19 و21 سبتمبر الحالي، حول أسس اتفاق سوتشي بشأن إدلب السورية.

وأكد أنه جرى تحديد حدود المنطقة التي سيتم تطهيرها من الأسلحة في إدلب، خلال الاجتماع (مع الوفد الروسي) مع مراعاة خصائص البنية الجغرافية والمناطق السكنية"، حسب "الأناضول".

والإثنين الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، عن اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.

ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبة ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب؛ آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.

الصفحة 1 من 109
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top