جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم الأحد: إن 3 رهائن أتراك تم تحريرهم في ليبيا وصلوا إلى بلادهم، بعد إنقاذهم في عملية وصفها بـ"الصعبة والدقيقة".

جاء ذلك في تصريح مقتضب ليلدريم، عقب إدلائه بصوته بالانتخابات المبكرة، في ولاية إزمير غربي البلاد.

وأضاف يلدريم: جرى تحريرهم (ثلاثة مهندسين أتراك مختطفين في ليبيا) عبر عملية مكثفة الجهود ودقيقة وصعبة، وقد وصلوا إلى الوطن صباحًا والتقوا بأسرهم، لتتحقق النهاية السعيدة، حسب "الأناضول".

وأمس السبت، أثمرت الجهود التركية بالتعاون مع السلطات الليبية، عن تحرير 3 مهندسين أتراك، بعد 233 يوماً من اختطافهم ببلدة "أوباري" الليبية، وفق مصادر رئاسة الوزراء التركية.

وفي 3 نوفمبر 2017، اختطف مسلحون مجهولون 4 أجانب، بينهم 3 أتراك، يعملون في شركة "آنكا تكنيك" التركية المنفذة لمحطة كهرباء في أوباري، جنوبي ليبيا.

وفي سياق آخر، أعرب رئيس الوزراء التركي عن تمنيه بأن تجلب الانتخابات الهدوء والسلام وتعزز أواصر الإخوة بين أبناء الشعب، مبيناً أن "البلاد تعيش أجواء عيد ديمقراطي جميل، وسط إقبال كثيف على الاقتراع".

وبيّن يلدريم أن تركيا ستواصل التقدم نحو أهداف وآفاق جديدة مصحوبة بالاستقرار والثقة مع النظام الجديد (الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي).

وصباح اليوم، انطلقت عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة.

ومن المنتظر أن يدلي 56 مليوناً و322 ألفاً و632 ناخباً بأصواتهم في 180 ألفاً و64 صندوقاً انتخابياً، موزعين على جميع أنحاء الولايات التركية.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية 6 مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، عن "تحالف الشعب" (يضم حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية)، والمرشح عن حزب "الشعب الجمهوري" المعارض محرم إنجه، ومرشح حزب "الشعوب الديمقراطي" صلاح الدين دميرطاش.

ومن المتنافسين أيضًا، مرشحة حزب "إيي" ميرال أقشنر، ومرشح حزب "السعادة" تمل قرة ملا أوغلو، ومرشح حزب "الوطن" دوغو بيرنجك، الذين تمكنوا من الترشح بعد جمع 100 ألف توقيع من ناخبيهم (شرط لمرشحي الأحزاب خارج البرلمان).

بينما يتنافس في الانتخابات البرلمانية، مرشحو كل من أحزاب "العدالة والتنمية" و"الشعب الجمهوري" و"الشعوب الديمقراطي" و"الدعوة الحرة" و"إيي" و"الحركة القومية" و"السعادة" و"وطن".

ويشارك مرشحو حزب "الاتحاد الكبير" ضمن قائمة "العدالة والتنمية"، ومرشحو "الديمقراطي" في قائمة "إيي".

 

 

وسط إقبال كبير، تتواصل عملية الاقتراع في تركيا.

فقد توجه الناخبون الأتراك، منذ صباح اليوم الأحد، إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس للجمهورية ونواب البرلمان.

ومن المنتظر أن يتقدم 56 مليوناً و322 ألفاً و632 ناخباً للإدلاء بأصواتهم في 180 ألفاً و64 صندوقاً انتخابياً موزعاً على جميع أنحاء الولايات التركية.

 

أطلق ديفيد فرام (35 عاماً)، وهو مهندس لبناني، أمس الثلاثاء، سيارة عسكرية مدنية صممها بنفسه وتم تنفيذ وتركيب قسم كبير منها في لبنان.

وهو الحدث الأول من نوعه رسمياً في لبنان، الذي يستورد جميع آلياته المدنية والعسكرية من الخارج.

جاء ذلك في احتفال داخل جامعة "روح القدس" (شرق بيروت)، حضره ممثلون عن رئيس الحكومة، سعد الحريري، وقائد الجيش، جوزف عون، إضافة إلى صحفيين وأساتذة بالجامعة، حسب "الأناضول".

 

ـ غيرنا ملامح البلاد للأفضل خلال 16 عامًا وسنواصل ذلك

ـ تحولنا من بلد عاجز عن دفع رواتب موظفيه إلى بلد لا يسمح لمواطنيه بالرضوخ للتضخم

 

 الأناضول وترك برس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن حكومات حزب "العدالة والتنمية" نجحت خلال الأعوام الـ16 الماضية في تغيير ملامح تركيا إلى الأفضل، وأنها ستواصل ذلك بمشيئة الله.

جاء ذلك في كلمة له أمام حشود ضخمة حضرت التجمع الجماهيري الذي نظمه الحزب في ميدان "يني كابي" في إسطنبول.

ووصف أردوغان إسطنبول بأنها "رائعة اليوم وخطت إسطورة" (في إشارة إلى المشاركة الحاشدة في التجمع).

وتضرع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ثالث أيام عيد الفطر السعيد، إلى المولى عز وجل أن تشهد تركيا عيداً آخراً يوم الرابع والعشرين من حزيران/ يونيو الجاري، وذلك بانتصار حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

واستذكر أردوغان معاناة سكان إسطنبول قبل مجيئه إلى رئاسة البلدية عام 1994م، قائلاً: "قبل مجيئنا إلى رئاسة البلدية كانت إسطنبول تعاني من تراكم القمامة ونقص حاد في مياه الشرب وأزمة كبيرة في المواصلات، وتلوث شديد في الهواء".

وأضاف أردوغان أنّ حكومات حزب العدالة والتنمية استطاعت منذ عام 2002م، تغيير شكل تركيا ونهضت بالبلاد إلى مصاف الدول المتقدمة من خلال الطرق والأنفاق والمطارات والمستشفيات والمدارس الحديثة والتجمعات السكنية الضخمة.

وأشار أردوغان أن الحكومات التي سبقت حكومات العدالة والتنمية كانت تجد صعوبة بالغة في تسديد أجور الموظفين، وأنّ حكومة العدالة والتنمية جاءت ونهضت باقتصاد تركيا وسددت ديون الدولة المتراكمة لصندوق النقد الدولي والبنوك العالمية.

وفي هذا السياق قال أردوغان: "نحن من حول تركيا من بلد عاجز عن دفع رواتب موظفيها إلى بلد لا يسمح للتضخم بالتحكم في حياة المواطنين وتعكير صفو عيشهم".

وانتقد اردوغان مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض محرم إينجة للانتخابات الرئاسية، قائلاً: "إنني أتحدث في حملاتي الانتخابية عن إنجازات حزبي على مدى السنوات السابقة، فهل تستطيع أن تذكر خدمة واحدة قدمها حزبك لهذا الشعب".

وأردف قائلاً: "إن عقلية حزب الشعب الجمهوري، أودت برئيس الوزراء التركي الأسبق عدنان مندرس إلى حبل المشنقة، وأقول هنا للسيد محرم، ماذا فعل اسلافك حين أُعدم مندرس".

وفي هذا السياق اشار أردوغان إلى أن حكومة حزبه بدأت بترميم جزيرة "ياسي أدا" وتحويلها إلى جزيرة للديمقراطية والحريات، مشيراً أن الجزيرة ستحتضن كبرى المؤتمرات والاجتماعات الدولية بعد تجهيزها.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top