جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

أوصلت وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" مساعدات غذائية قدمتها كازاخستان للاجئي الروهنجيا في بنجلاديش.

وأوضحت "تيكا" في بيان، اليوم الخميس، أنها وزعت طرودًا تضم الرز والدقيق والسمن والعدس وغيرها من المواد والاحتياجات الأساسية وطرودًا تضم مستلزمات النظافة إلى 2000 عائلة روهنجية في بنجلاديش.

وأشارت إلى مشاركة السفير الكازاخي لدى باكستان "بارليباي صديكوف" في عمليات توزيع المساعدات، حسب "الأناضول".

وتخطط "تيكا" إيصال طرود مساعدات لـ 20 ألف عائلة روهنجية طيلة شهر رمضان.

وحسب بيانات الأمم المتحدة، فر نحو 700 ألف من الروهنجيا من ميانمار إلى بنجلاديش بعد حملة قمع بدأتها قوات الأمن في ولاية أراكان (راخين) في 25 آب/ أغسطس 2017، وصفتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة بأنها تمثل تطهيرًا عرقيًا.

وجراء تلك الهجمات، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنجيا، حسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية.

 

أعلن متحدث حزب العدالة والتنمية أن الحملة الانتخابية ستبدأ منتصف مايو / أيار القادم، وسيتم تنظيم تجمعات جماهيرية كبيرة بمشاركة رئيسي الجمهورية والوزراء.

أعلنت الرئاسة الموريتانية، اليوم الأربعاء، عن التشكيلة الجديدة للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

جاء ذلك في مرسوم رئاسي نشرته "وكالة الأنباء الموريتانية" الرسمية ضم أسماء اللجنة المشرفة على تنظيم الانتخابات في البلاد.

وتكونت اللجنة من 11 عضواً، هم: عيشة واغي، با وارانكا، ديدي ولد بونعامه، عثمان ولد بيجيل، حمود عبد الله أبوه، جميلة بوكوم، محمد عبد الرحمن ولد أعبيد، مولاي أحمد ولد الشيكر، موسى تاو، سيد عبد الله ولد المحبوبي، الطيب أمين.

وتضم اللجنة مستقلين، وشخصيات محسوبة على أحزاب المعارضة المحاورة، وأخرى محسوبة على الأغلبية الحاكمة.

ومن المقرر أن ينتخب أعضاء اللجنة رئيسها من بينهم لاحقاً.

وقال مصدر حكومي لوكالة "الأناضول"، فضل عدم ذكر اسمه كونه غير مرخص له بالحديث للإعلام: "إن اللجنة ستؤدي اليمين القانونية مساء اليوم".

وتشهد موريتانيا في وقت لاحق من العام الحالي انتخابات محلية ونيابية، فيما تشهد انتخابات رئاسية منتصف عام 2019م.

ويأتي الإعلان عن اللجنة المشرفة على الانتخابات، في ظل تصاعد السجال السياسي بين الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، وائتلاف أحزاب المعارضة الرئيسة ممثلاً في "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة".

وفي وقت سابق أعلنت أحزاب منتدى المعارضة عزمها المشاركة في الانتخابات القادمة، لكنها طلبت ضمانات، من بينها إشراكها في اقتراح أعضاء لجنة الانتخابات.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من أحزاب المعارضة بشأن الإعلان عن لجنة الانتخابات دون تشاور معها.

 

أعلنت البحرية الليبية، التابعة لحكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دولياً، ضبط ناقلة نفط، بالمياه الإقليمية، يشتبه في استخدامها لتهريب الوقود.

وقالت البحرية، في بيان لها، إن ضبط الناقلة كان على بعد 8 أميال بشمال جزيرة فروة، القريبة من مدينة زوارة، غربي البلاد، حيث دخلت المياه الإقليمية بدون إجراءات رسمية.

وأضاف البيان، أن الزورق "رأس أجدير"، التابع لحرس السواحل، أن الناقلة كانت معدة لتهريب الوقود من داخل البلاد.

وأشارت البحرية إلى أن المعلومات الأولية كشفت أن الناقلة تحمل اسم "لامار"، وترفع علم دولة "توغو"، وعلى متنها طاقم من 8 أشخاص وجنسياتهم يونانية، حسب "الأناضول".

وفي 30 إبريل/نيسان 2017م، ضبطت البحرية الليبية، ناقلتين تقومان بتهريب الوقود، الأولي ترفع علم أوكرانيا، وكانت تحمل (3330) طناً من وقود الديزل.

فيما ترفع الثانية علم الكونغو، وتحمل (1236) طناً من ذات الوقود.

وتعاني ليبيا، أحد أهم منتجي النفط في إفريفيا، أزمات وقود متلاحقة جراء تهريب كميات هائلة من النفط لدول مجاورة، عبر الشحن البحري أو البري، استغلالاً للدعم السخي الذي تقدمه الحكومة لهذه السلعة.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top