سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قالت صحيفة "تاجس شبيجل" الألمانية: إنّ موجة الاحتجاجات في العراق تمثل صرخة شباب عانى من عدم وجود منظور مستقبلي، وردة فعل على الفساد المستشري وسوء الإدارة وتأثير الجماعات الموالية لإيران.

وأضافت الصحيفة أن بلد العراق الذي يربح يوميًا ما يقرب من 300 مليون دولار من إنتاج النفط ، يعاني ملايين الناس به من البطالة، ويتعين عليهم العيش في ظل انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر وضعف إمدادات مياه الشرب، بالإضافة إلى تردي الخدمات في المدارس والمستشفيات.

وبحسب الصحيفة الألمانية، حتى لو قمعت السلطات الأمنية الثورة في العراق ، فلن تكون قادرة على القضاء على أسباب فشل النظام والسخط الشعبي.

أشارت صحيفة "تاجس شبيجل" إلى أن الانتفاضة العنيفة في العراق أظهرت مزيجًا من اليأس والوطنية التي تؤثر بشكل خاص على الشباب العراقي.

وقُتل ما يقرب من 100 شخص في الانتفاضة منذ يوم الثلاثاء الماضي، وبلغ عدد المصابين حوالي 4000 مصابا، وفقا للصحيفة.

وحاولت الحكومة العراقية مواجهة الاحتجاجات من خلال فرض حظر التجول مؤقتًا ومنع الوصول إلى الإنترنت، كما أبلغ المتظاهرون عن استخدام الشرطة للذخيرة الحية.

وأصبح بعض المعارضين للحكومة أكثر تطرفًا؛ حيث هاجم مسلحون مجهولون مكاتب تابعة لثلاث محطات تلفزيونية في بغداد، وتعرضت مكاتب حزبية للهجوم أيضًا.

رأت الصحيفة أن رئيس الوزراء العراقي "عادل عبد المهدي"، لم يقدم حتى الآن أي خطط لإصلاحات جوهرية، مشيرة أن الاستقطاب السياسي في بغداد يؤدي إلى تفاقم الأزمة.

ومضت الصحيفة الألمانية تقول: " العراق تمتلك احتياطيات نفطية ضخمة من شأنها أن تجعلها دولة مزدهرة، بيد أن الحملة العسكرية الأمريكية ضد بغداد عام 1991 وعقوبات الأمم المتحدة والفوضى الدموية التي أعقبت الإطاحة بصدام حسين في عام 2003، وعنف داعش، دمرت الدولة العربية تماما"

أوضحت الصحيفة أنه على الرغم من طرد داعش من العراق قبل عامين، تدهورت الأمور في الدولة العربية، بسبب الفساد السياسي والاقتصادي.

وبحسب مؤشر الفساد في منظمة الشفافية الدولية ، يحتل العراق المرتبة 168 من بين 180 دولة، ويتقلد المركز الثاني عشر في العالم من حيث الفساد.

نقلت الصحيفة عن في "بلال وهاب" من معهد واشنطن للشرق الأوسط في الولايات المتحدة، قوله: "يتم إنفاق أكثر من نصف ميزانية العراق على رواتب ومعاشات الموظفين المؤيدين للحكومة"

وبحسب الصحيفة، على النقيض من التوترات السابقة في العراق ، فإن الاختلافات الطائفية بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية في البلاد غير مهمة هذه المرة في التظاهرات.

لفتت الصحيفة إلى توحد العراقيين على كافة مذاهبهم الدينية في المظاهرات لخلق حياة أفضل لأنفسهم ولأطفالهم،

وأوضحت الصحيفة أن 60 في المئة من 40 مليون عراقي تقل أعمارهم عن 24 عامًا، بالإضافة إلى أن واحد من كل خمسة شباب في العراق يعاني من البطالة، ويأتي ذلك مع نمو هائل في عدد السكان بحوالي مليون شخص كل عام.

الصحيفة أشارت أيضا إلى مطالبة المتظاهرين في بغداد بخروج الجماعات التابعة لطهران من أراضيهم.

وتطرقت الصحيفة إلى القرار المفاجئ لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بنقل الساعدي من قيادة قوات مكافحة الإرهاب إلى وزارة الدفاع، مما أدى إلى اندلاع الثورة، لأن "الساعدي" يعتبر بطلًا شعبيًا بالنسبة للكثير من العراقيين بسبب دوره الرائد في الحرب ضد داعش.

واستطردت صحيفة "تاجس شبيجل": "اليأس دفع المزيد من العراقيين إلى الهجرة خارج البلاد، ففي تركيا المجاورة ، أصبح العراقيون الآن أكبر فئة تشتري العقارات التركية، وفي ألمانيا، يحتل العراقيون المرتبة الثانية في تقديم طلبات اللجوء بعد السوريين بحسب مصر العربية.

للاطلاع على التقرير من مصدره:

https://www.tagesspiegel.de/politik/aufstaende-und-demonstrationen-wie-perspektivlosigkeit-im-irak-zu-gewalt-fuehrt/25088904.html

 

أقامت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي حفلاً لتكريم المشاركين في مشروع الأضاحي تحت رعاية وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد مذكور المذكور، وحضور رئيس مجلس إدارة نماء للزكاة والتنمية المجتمعية حسن الهنيدي، ومديري إدارات نماء، وجمع غفير من المشاركين في تنفيذ المشروع، حيث قدمت فيه نماء بيانات ومعلومات من مشروع الأضاحي التي استنفرت نماء كافة إداراتها وطواقمها لتنفيذ المشروع لتكون على قدر المسؤولية والأمانة التي حملها الداعمون الكرام.

وفي هذا الصدد، استذكر رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد مذكور المذكور مرور خمسة أعوام على تكريم حضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من قبل الأمم المتحدة قائداً للعمل الإنساني، والكويت مركزاً إنسانياً عالمياً، داعياً الله عز وجل أن يمتع سموه بالصحة والعافية، وأن يعود سالماً غانماً.

وقال المذكور: إن هذا التكريم واجب علينا لمن ضحوا بأوقاتهم في أيام عيد الأضحى المبارك للتنسيق مع نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لإنجاح هذا المشروع، مبيناً أن نماء بدأت الاستعداد لهذا المشروع مبكراً الذي ينفذ في أيام خير وبركة هي أيام النحر التي تتبع يوم الوقوف على عرفة، مبيناً أنها سميت أيام النحر لما يجري فيه من نحر الهدى والأضاحي من الأبقار والأنعام والجمال.

وأضاف المذكور أن الجمعيات الخيرية الكويتية ومنها نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لها دور مشهود في هذا الموسم، متوجهاً بالشكر إلى رجال وزارة الداخلية على إنجاح هذا الموسم من خلال المساهمة في تأمين حصول المستفيدين على الكوبونات التي كانت توزعها نماء بالشراكة مع الأمانة العامة للأوقاف وشركة نقل المواشي، متوجهاً بالشكر إلى الفرق التطوعية التي ساهمت في نجاح هذه الحملة.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة نماء للزكاة والتنمية المجتمعية حسن على الهنيدي: إن جمعية الإصلاح الاجتماعي ومنذ انطلاقتها وهي تساعد المحتاجين وتمد يد العون لهم، مشيراً إلى أنها تمارس دوراً تنموياً، فهي المأوى لليتيم والأرملة والمسكين، ولا فرق بين أحد، فالجميع تتم مساعدته وفق أسس وضوابط، مبيناً أن أبناء الجمعية تربوا على مساعدة الناس، ويجدون متعة وسعادة لما ذلك من حفظ للأنفس وللكويت.

وعبر الهنيدي عن عظيم سعادته بأن يسّر الله لنا الالتقاء بهذا الإنجاز المميز، الذي يضاف إلى سجل العمل الخيري الإنساني الكويتي، والذي تمثل نماء للزكاة والتنمية المجتمعية جزءاً أصيلاً منه يمتد لأكثر من أربعين عاماً، قضتها نماء التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي في تعزيز الأمن الاجتماعي في دولة الكويت الحبيبة مركز العمل الإنساني بقيادة قائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وألبسه ثوب الصحة والعافية.

وتابع الهنيدي: نجد أن من الواجب علينا اليوم وبعد النجاح الذي تحقق لمشروع الأضاحي لهذا العام أن نتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان لكل من ساهم في نجاح المشروع، سواء بالمال أو الجهد أو حتى بالدعاء لنا؛ لأن يتقبل الله هذا العمل ويثيبكم به حسن الجزاء يوم العرض العظيم.

وأضاف الهنيدي: نسعى جاهدين لأن نساهم ولو بجهد بسيط في تحقيق "رؤية الكويت الإستراتيجية 2035" من خلال دعم مشاريع التنمية المستدامة حتى لا يصب نهر الخير في بحر الحاجات الإنسانية المستهلكة للموارد والجهود دون أن نحقق تنمية حقيقية تساهم في استقرار المجتمع وازدهاره.

وأوضح الهنيدي أنه تم بحمد الله تحقيق إنجاز نفخر به جميعاً من حيث الكم والكيف، فرغم توزيعنا 2761 أضحية على 8283 أسرة محتاجة بقيمة 179465 ديناراً، وهو الرقم الأكبر محلياً داخل دولة الكويت للجنة خيرية، فإن ذلك لم يمنع التميز في أسلوب التوزيع الذي شهد الجميع بحسن تنظيمه وتنفيذه، وهي خطوة جديدة في مسيرتنا نحو تحقيق شهادة الجودة.

وأكد الهنيدي أن نماء وهي تعزز روح التطوع لدى المجتمع وتسعى لتوثيق العلاقات مع شركائها التي تعتز بشراكتهم، لتؤكد أنها مؤسسة خيرية لا تتثاءب ولا يقتصر عملها على المواسم الخيرية فقط على الرغم من أهميتها، بل هي مؤسسة طموحها السماء ما دام هناك أرملة تحتاج مساعدة، أو يتيم يحتاج دعماً، أو مريض يحتاج إلى دواء، ولتحقق رضا الداعم من خلال وضع تبرعه الكريم في مكانها الصحيح بروح من المسؤولية الشرعية والإنسانية، كما تحقق حاجة المحتاج وفق أحدث الأساليب في تنفيذ المشاريع الخيرية.

وفي ختام كلمته، توجه الهنيدي بالشكر لكافة الهيئات التي قدمت لنماء المساعدة، وعلى رأسها الأمانة العامة للأوقاف، ووزارة الداخلية، وشركة نقل وتجارة المواشي، وشركاؤنا في الفرق التطوعية التي أظهرت التزاماً عالياً وتحملاً للمسؤولية بروح العطاء الراقي.

أقامت جمعية الرحمة العالمية مشروع إفطار الصائم في يوم عاشوراء في الداخل السوري، واستفاد منه أكثر من 19 ألف سوري.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مكتب سورية في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم: إن المشروع كان بمثابة إفطار للصائم وإغاثة للسوريين، مشيراً إلى أن هذا المشروع ساهم في إسعاد المحتاجين من خلال الوصول لهم وتتبع أحوالهم، وتقديم سبل الدعم اللازم لهم بما يدخل السرور عليهم.

وأضاف السويلم: لا يخفى على أحد ما يتعرض له إخواننا في الداخل السوري خاصة في ريف إدلب؛ حيث نزح خلال الأيام القليلة الماضية مليون سوري، فكان المشروع بمثابة غوث للمحاصرين في الداخل السوري، مشيراً إلى أن الأجر نحتسبه عند الله عز وجل حتى يكون أجرين؛ أجر الصوم، وأجر الإغاثة.

وتابع السويلم أن صوم يوم عاشوراء له أهمية كبيرة في حياة المسلمين، وقد أوصى النبي عليه الصلاة والسلام بصيام يوم عاشوراء احتفالاً بذكرى نجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون بمعجزته التي منحها الله إياها بشق البحر بعصاه، ليغرق آل فرعون، ومنذ ذلك الوقت يمثل يوم عاشوراء أهمية كبيرة في حياة المسلمين، قد ورد في حديث عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشهر؛ شهر رمضان".

وأوضح السويلم أن هذه الجهود الإغاثية المقدمة من الرحمة العالمية تأتي تجسيداً لدورها الإنساني، وسعياً منها لأن يكون المستفيدون من خدماتها الإنسانية هم أكثر الناس حاجة لها.

أوردت بيانات للبنك المركزي التونسي، الخميس، أن احتياطات النقد الأجنبي صعدت لتغطي 96 يوم توريد.

وجاء في البيانات واطلعت عليها الأناضول، أن قيمة احتياطات النقد الأجنبي التونسية، بلغت 17.18 مليار دينار (6 مليارات دولار).

ومنتصف الشهر الماضي، بلغت قيمة احتياطات النقد الأجنبي، 15.59 مليار دينار (5.43 مليارات دولار)، وتغطي 87 يوم توريد.

وتحسن سعر صرف الدينار التونسي، أمام سلة النقد الأجنبي خلال الشهرين الماضيين، ليسجل الدولار في تعاملات الخميس 2.86 دينارا، مقارنة مع 3 دنانير في الربع الأول 2019.

وفي تصريحات سابقة له، وصف محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، الظروف النقدية والمالية الحالية في بلاده بـ "الجيدة والاستثنائية"، بعد تحسن أسعار الصرف.

الصفحة 1 من 1534
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top