سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

دعا رئيس لجنة الداخلية والدفاع النائب عسكر العنزي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح إلى ضرورة الالتفات إلى مطالب مفتشي أمن المطار المستحقة.

وقال عسكر في تصريح صحافي إن هؤلاء الرجال يحرسون بوابة المطار بكل اخلاص ومع ذلك علاواتهم وبدلاتهم متوقفة منذ أبريل الماضي، مستغربا عدم الاستجابة إلى مطالبهم رغم أنهم حملة دبلوم وخريجو المعهد التجاري.

واستغرب ألا يتم صرف العلاوات والبدلات منذ أبريل الماضي لمفتشي أمن المطار رغم ما يبذلونه من جهد وعمل دؤوب في حماية الأمن.

ولفت إلى أن هؤلاء هم رجال الداخلية الأوفياء الذين يسهرون على حماية الوطن وأمنه ومنع كل الشرور التي تدخل البلاد لزعزعة أمنه واستقراره وحماية شبابه من السموم الواردة من الخارج.

وشدد عسكر على ضرورة صرف مستحقاتهم وعلاواتهم وبدلاتهم لمواجهة أعباء الحياة، مؤكداً أنهم يطالبون بحقوقهم لقاء تعبهم وجهدهم الجبار في حماية أمن المطار.

 

ثمن النائب ماجد المطيري الموقف البطولي للرجال والنساء من الدفاع المدني الذين عملوا في فرق الطوارئ وكذلك العاملين والمتطوعين في الجهات الرسمية والشعبية والذين أبلوا بلاء حسنا.

وطالب المطيري في تصريح صحافي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح بمنح الثقة لهذا الجهاز الحيوي وتوفير الكوادر التي يستحقونها والصلاحيات الممكنة حتى يتسنى لهم أداء مهامهم على أكمل وجه.

وتوجه المطيري بعظيم الشكر والامتنان للعاملين في الجيش والداخلية والحرس الوطني والأرصاد الجوية وتلفزيون وإذاعة الكويت والمطار والمنافذ البرية والبحرية وللمتطوعين المدنيين، على عطائهم وجهدهم الكبير في مواجهة موجة الأمطار.

 

 

وقال إن هؤلاء الأبطال الذين بذلوا أقصى طاقاتهم من أجل الوطن ينبغي تقديم المكافأة لهم من قبل الدولة وتكريم آخر من الجهات الشعبية.

‏وطالب بالإسراع في إنشاء جهاز متخصص للأزمات والأخطار والدفاع المدني هدفه التعامل مع الأزمات والأخطار الطبيعية مؤكدا أننا في أمس الحاجة له في الوقت الحالي.

 

وقال المطيري "إن كان لدى الحكومة النية في انشاء الجهاز فعليها أن تجعله جهازا متكاملا وشاملا يضم جميع الجهات الحكومية المعنية في غرفة عمليات واحدة ولديه الصلاحيات لاتخاذ القرار" مطالبا أن يكون جهازا حيويا وليس تقليديا يساهم في الترهل الاداري.

عقدت لجنة التحقيق حول حادثة الامطار اجتماعها الأول اليوم لانتخاب الرئيس والمقرر حيث تمت تزكية النائب عادل الدمخي رئيسا لها والنائب خالد العتيبي مقررا.

وأوضح النائب عادل الدمخي في تصريح صحافي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة أن اللجنة ناقشت آلية الاجتماعات المقبلة، وتم الاتفاق على أن تجتمع مرتين بالأسبوع مع الجهات المختصة.

وبين أن اللجنة ستعمل بمقترح النائب خالد العتيبي في البدء بالمناطق الأكثر تضررا مثل مدينة صباح الأحمد والفحيحيل.

وأفاد بأن اللجنة ستستدعي الأحد المقبل ديوان المحاسبة وجمعية المهندسين وستنظر التقارير التي كتبت عن حوادث الأمطار وتطاير الحصى وضعف البنى التحتية والأخطاء في مرافق الخدمات، مبينا أن التحقيق سيتناول الاستعدادات التي سبقت الأمطار والإجراءات والتي تمت خلال وبعد هطولها .

وأكد أنه تم الاتفاق على إعداد تقرير يضع الحلول الوقائية للحوادث والكوارث حتى لا تتكرر مثل هذه الأخطاء بالمستقبل ويحدد المسؤوليات ايضا بحيث تكون المسؤوليات واضحة ويتحمل كل طرف خطأه.

وأكد أن اللجنة ستسعى إلى الأخذ بآراء الفنيين والمستشارين بشأن الحلول المقترحة لتفادي تكرار ما حدث وتضمينها في التوصيات التي سترفعها اللجنة إلى مجلس الأمة.

 أعلن النائب د.حمود الخضير عن تقديمه اقتراحاً برغبة في شأن صرف مكافأة مالية لرجال الإطفاء والجيش والداخلية والدفاع المدني والحرس الوطني مقابل العمل الشاق الذي قدموه في البلاد خلال الأيام التي شهدت فيها تداعيات الأمطار وأزمة السيول .

وأشاد الخضير في مقترحه بالدور الذي قدمه رجال الإطفاء والجيش والداخلية والدفاع المدني والحرس الوطني، في التعامل مع أزمة السيول التي ضربت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية بعد موجة أمطار غزيرة نتج عنها أضرار مادية وبشرية وشلل في الحركة.
 
وأكد أنه رغم الظروف الجوية المتقلبة وتعطيل المؤسسات والجهات الحكومية والجامعات والمدارس، فلم يتوان أي من رجال القطاعات الأمنية بمختلف فروعها عن احتواء هذه الأزمة لدرء المخاطر والكوارث، مخاطرين بحياتهم في سبيل إنقاذ حياة الآخرين.
الصفحة 1 من 1339
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top