سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعاد عبدالله الشايجي، رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت، نشر تحليل وصفه بالموضوعي لمركز ستراتفور الاستخباراتي الأمريكي قبل ثلاثة أشهر، يوزع للمشتركين بنشرات المركز يقدم تحليلاً: لماذا لن يدوم التمدد الشيعي الذي تمثل إيران رأس حربته؟

وأضاف الشايجي، في تغريدات له على حسابه بموقع "تويتر": "إن إيران تمثل طائفة الأقلية المجزأة في العالم الإسلامي.. ولأن نسبة المسلمين السُّنة تتجاوز ثلاثة أرباع المسلمين.. ولن يرضوا بالهيمنة والتمدد الإيراني على حسابهم".

وقال الشايجي: "تصوروا لو كاتب هذا التحليل كان عبدالله الشايجي! لكانت تهم الطائفية المعلبة انهمرت عليَّ كالسيل"، لافتاً إلى أن "الغريب أن الأبواق لم تنتقد هذا التحليل ولم تتهمه بالطائفي، هل لأنهم لم يقرؤوا، أم لأنه بالإنجليزية؟".

ونُشر مقال رأي ناري لرجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور في موقع قناة "العربية" باللغة الإنجليزيّة، شن فيه هجوماً قوياً على "حزب الله" وعلى إيران بسبب سعيها للهيمنة والتدخل في شؤون دول الخليج وتفاخر إيران باحتلال عواصم عربية.

وأشار إلى أن الحبتور استغرب من عدم الحسم الكويتي مع خلية "حزب الله" الإرهابية، وطالب بإعلان حالة الطوارئ في الكويت وبتحرك جماعي خليجي يتعدى التنديد، وسحب سفراء دول مجلس التعاون من إيران ولبنان ورفض أي حوار مع إيران.

رأى الإعلامي السوري أحمد موفق زيدان أنه لا يوجد أتفه من المعارضة التركية.

وأضاف موفق زيدان في تعريدة بموقع التدوين المصغر "تويتر": "تضرب أمنها القومي، تتهم الدولة بالتعاون مع "داعش"، بينما باكستان حكومة ومعارضة كانت صفاً واحداً بمسائل مشابهة".

رأى محمد محسوب، وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية في عهد مرسي، أن الصراع في مصر أكبر من السلطة والإخوان.

وقال في تدوينة بثها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "ليس صراع سلطة وإخوان، مصر تنضح بما تعانيه منذ عقود الانقلاب امتداداً لحكومات خنقت الحرية.. وأضاعت العدالة.. وغيّبت المحاسبة.. ومكنت الفاشلين فصرنا على أطلال أمة عظيمة يختصرون أوجاعها في صراع بين انقلاب وفصيل سياسي! ".

سخر المستشار فؤاد راشد، رئيس محكمة استئناف القاهرة، من عدم تنفيذ قانون التظاهر على احتجاجات أمناء الشرطة.

وقال في تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "القانون المصري عنده شعره ساعة تروح وساعة تيجي دا التفسير العلمي لعدم تطبيق قانون التجمهر علي أمناء الشرطة".

وأضاف راشد في تدوينة أخرى: "مازال صوت القوة أقوى من صوت الحق في مصر"، وتابع: "القانون المصري زي الدستور المصري عارف في وش مين يقول هاااع وفي وش مين يقول ماء.. يعمل إمتى أسد وإمتى لا مؤاخذه معزة".

وقال اللواء أبوبكر عبدالكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام: إن ما حدث من أمناء الشرطة كان عبارة عن «وقفة احتجاجية» أمام مديرية الأمن، ولذلك لم يتم تطبيق قانون التظاهر عليهم خاصة مع عدم وجود أي أحداث عنف أو شغب.

وأضاف عبدالكريم خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «البيت بيتك» الذي يعرض على شاشة «Ten»، أمس الإثنين، أن الوزارة كانت لديها أولوية وهي حل الأزمة حتى لا تتعطل مصالح المواطنين وتتوقف الخدمات الأمنية، مشيراً إلى أن أمناء الشرطة أكدوا حصرهم على مصلحة الوطن.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top