مفتي مسلمي أوكرانيا يستنكر إساءة ماكرون للإسلام

12:26 30 أكتوبر 2020 الكاتب :   الأناضول

استنكر مفتي مسلمي أوكرانيا، سعيد إسماعيلوف، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام وتأييده للرسوم المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

ولفت إسماعيلوف مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، إلى أن فرنسا دولة علمانية، وتتبى نظرة "تحتقر الدين" منذ الثورة الفرنسية. 

وأضاف: "إنهم يعتقدون أن السخرية ورسم الكاريكاتير والإساءة هي حرية تعبير"، مشددا على ضرورة أن يكون هناك مفهوم واحد لحرية التعبير في كل العالم، يحترم المعتقدات.

وأردف :" الإساءة للمشاعر الدينية للناس، والإهانة، وقول أي شيء يجول في الخاطر ليس حرية تعبير".

وتابع " نحن لا نعارض رسم سيدنا محمد فقط، بل رسم كافة الأنبياء، وندين تصريحات ماكرون والكاريكاتيرات، كما وندين جريمة القتل التي جرت ( لمدرس عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي) والتطرف".

ولفت إلى أن تصريحات ماكرون أغضبت كافة المسلمين حول العالم.

وأشار إلى أن عالمنا يعيش عصر العولمة الذي يتيح سرعة انتقال المعلومة وانتشارها على نطاق واسع.

وتابع: "على فرنسا والجميع إدراك أن الإساءة لمقدسات المسلمين أو المسيحيين  وأي فئة دينية أخرى، يسمعها العالم فورا، ولذلك فإن العولمة تفرض علينا التحلي بمسؤولية أكبر، ومراعاة الحساسيات الدينية عند الإدلاء بأي تصريحات". 

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.
 
عدد المشاهدات 2250

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top