تقرير يرصد انتهاكات بحق 100 روهينجي خلال شهرين

19:08 12 يناير 2015 الكاتب :   أحمد الشلقامي
أصدر قطاع حقوق الإنسان بالمركز الروهينجي العالمي تقريره الدوري لشهري نوفمبر وديسمبر 2014م حول انتهاكات حقوق الإنسان ضد الأقلية المسلمة "الروهينجيا "في آراكان غربي ميانمار.

أصدر قطاع حقوق الإنسان بالمركز الروهينجي العالمي تقريره الدوري لشهري نوفمبر وديسمبر 2014م حول انتهاكات حقوق الإنسان ضد الأقلية المسلمة "الروهينجيا "في آراكان غربي ميانمار.

ورصد التقرير الذي نشرته وكالة أنباء آراكان حالتي قتل، و7 حالات تعذيب، و48 حالة اعتقال تعسفي، عبر مراقبين محليين تابعين للمركز، وذلك خلال الفترة من 7 نوفمبر 2014 إلى 4 يناير 2015م، وفقاً لمدير قطاع حقوق الإنسان بالمركز طاهر الآراكاني.

وقال الآراكاني: إن أقلية الروهينجيا المصنفة أممياً بأنها أكثر الأقليات اضطهاداً في العالم، ما زالت تواجه العنف والتشدد والكراهية من قبل الطائفة البوذية، والحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية.

وأضاف أن أكثر من 140 ألف نازح روهينجي اضطروا منذ العام 2012م لترك منازلهم والعيش في مخيمات بدائية لا تتوافر فيها أدنى مقومات الحياة.

وأشار الآراكاني إلى أن أكثر من 20 ألف مشرد روهينجي يعيشون في بيوت أقاربهم، بعد أن تم إحراق منازلهم من قبل الجماعات البوذية المتطرفة، موضحاً أن سلطات ميانمار بدأت تنفيذ خطة ممنهجة ضد الروهينجيا منذ أسبوعين تعتمد على انتهاج أسلوب المداهمات الليلية والاعتقالات العشوائية وتلفيق التهم والابتزاز المالي.

وبحسب موقع "إينا للأخبار" قال: إن السلطات البورمية تفرض حظراً كاملاً للتجول على الروهينجيا في آراكان منذ سنتين، وتقوم بتمديده في نهاية كل فترة لتحقيق المزيد من ممارسات التضييق والحصار الاقتصادي وتجويع الشعب الروهينجي ودفعه نحو خيار الهجرة من البلاد في نهاية المطاف.

 

عدد المشاهدات 880

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top