الدليل: حادثة "شارلي إبدو" زادت من الإقبال على الإسلام

16:22 19 أبريل 2015 الكاتب :   المحرر المحلي

 قال ناصر الدليل مصطفى نائب الأمين العام لـ"جمعية مسلمي فال دو بيافر" المكلف بالاتصالات الدولية: إن الحادث الذي استهدف مقر صحيفة "شارلي إبدو" الفرنسية مطلع العام الجاري زاد من الإقبال على معرفة واعتناق الدين الإسلامي.

وأوضح مصطفى في تصريحات لمجلة "المجتمع" أن المسلمين في فرنسا كانوا يخشون من تداعيات هذه الحادثة إلا أن النتائج كانت مخالفة للتوقعات وزاد عدد المهتدين للإسلام.

وأضاف أن تليفزيون فرنسا نفسه اعترف بوجود إقبال شديد على التعرف على الإسلام بعد حادثة "شارلي إبدو" وبدا ذلك واضحاً في نفاد طبعات المصحف المترجمة للغة الفرنسية.

وفي سياق ذي صلة، أشار إلى أن متوسط معتنقي الإسلام في مراكز "جمعية مسلمي فال دي بيافر" التي تأسست قبل 13 عاماً يقدر بحوالي 64 شخص سنوياً.

وقال: إن الجمعية لديها أراض لبناء 3 مراكز إسلامية أكبرها مشروع بناء مسجد  "فيل جويف" على مساحة 3000 متر مربع ويضم 5 أدوار بها مصلى للرجال وآخر للنساء وقاعة مؤتمرات ومكتبة، مشيراً إلى أن تكلفة إنشائه دون التجهيزات تقدر بحوالي 6 ملايين يورو.

وأوضح مصطفى أن "جمعية مسلمي فال دو بيافر" لديها مدرسة لدراسة العلوم الإسلامية والقرآن الكريم تضم 500 طالب من أبناء المسلمين، كما تنظم الجمعية محاضرات للتعريف بالإسلام وتجري ندوات للحوار بين الأديان، هذا بالإضافة إلى نشاطها الخيري الذي شمل جمع تبرعات للسوريين.

ولفت إلى أنه قام بزيارة عدد من المؤسسات الإسلامية في الكويت على رأسها جمعية الإصلاح الاجتماعي، بهدف التعارف وإيجاد صيغة للتواصل معهم لتنمية العمل الإسلامي، والتعريف بالإشكاليات التي يتعرض لها المسلمون في فرنسا.

 

عدد المشاهدات 1739

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top