زيادة الحوادث المناهضة للمسلمين بعد هجمات باريس

16:28 21 نوفمبر 2015 الكاتب :   وكالات

قالت جماعة رصد، السبت 21 نوفمبر 2015م: إن الحوادث المناهضة للمسلمين، ومن بينها الهجوم على مسلمات ورسوم جرافيتي تنضح بالكراهية، زادت في فرنسا منذ هجمات باريس التي سقط فيها 130 قتيلاً في 13 نوفمبر، وقد رصد المرصد الوطني لمناهضة الخوف من الإسلام، وهو مؤسسة تربطها صلات بالمجلس الإسلامي الفرنسي، وقوع 32 حادثة مناهضة للمسلمين الأسبوع الماضي، بحسب وكالة "رويترز".

وقال عبدالله ذكري، رئيس المرصد: إنه عادة ما يتلقى ما يتراوح بين 4 و5 شكاوى من مسلمين مضطهدين أسبوعياً، وقالت جمعية التصدي للخوف من الإسلام في فرنسا، وهي منظمة مستقلة: إنها سجلت 29 حادثة، وسجل المرصد 178 حادثة مناهضة للمسلمين في يناير، بعد الهجوم على صحيفة "شارلي إبدو" ومتجر للأطعمة اليهودية في نفس الشهر.

ويصل عدد أفراد الأقلية المسلمة في فرنسا إلى 5 ملايين مسلم، وهي أكبر أقلية مسلمة في أوروبا، وتمثل نحو 8% من السكان، وقال ذكري: إنه يتوقع المزيد من الحوادث في الأسابيع المقبلة؛ لأن هجمات الأسبوع الماضي شجعت جماعات قومية متطرفة واليمين المتطرف وعنصريين على استهداف المسلمين، وأضاف أنهم يستغلون هذه الأجواء للهجوم.

وقال ياسر اللواتي، وهو متحدث باسم جمعية التصدي للخوف من الإسلام في فرنسا: إن مكتبه تلقى سيلاً من التقارير والشكاوى من مسلمين، وكذلك اتصالات تطلب النصيحة وتتساءل عما إذا كان ذهاب الأطفال للمدارس آمناً.

وأضاف: أصبح المسلمون هم العدو في الداخل، مشيراً إلى أن اهتمام وسائل الإعلام بهذه الحوادث كان متفاوتاً، فعلى سبيل المثال، ركل فرنسي شابة محجبة في مدينة مرسيليا يوم الأربعاء الماضي وقطع ملابسها بآلة حادة ووصفها بأنها إرهابية، في حادثة تناولتها وسائل الإعلام على نطاق واسع.

وذكر ياسر اللواتي أن مهاجماً صدم محجبة أخرى بعربة تسوق وركلها داخل متجر للبقالة في ضاحية ليون في نفس اليوم، لكن الحادثة لم تلق اهتماماً إعلامياً، وأضاف أن 6 محتجين خرجوا من مسيرة مناهضة للمهاجرين في بلدة بونتيفي بمنطقة بريتاني شمال غربي فرنسا بعد يوم من هجمات باريس وهاجموا شابة تنحدر من شمال أفريقيا أثناء مرورها في الشارع.

كما تحدث اللواتي عن حادثة أخرى وقعت الأحد الماضي إذ أفادت أنباء بأن مواطناً تركياً أصيب في ظهره برصاص انطلق من سيارة كانت ترفع علم فرنسا بينما كان يقف بجوار مطعم كباب في كامبراي بشمال فرنسا، لكن جروحه ليست خطيرة، وأضاف أنهم يبحثون عن ذوي البشرة الخمرية.

عدد المشاهدات 1237

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top