نصف مليون روهنجي مهمشون بآراكان

09:55 02 مايو 2018 الكاتب :   وكالات

حذرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من أن أكثر من نصف مليون روهنجي في ولاية راخين (آراكان) لا يزالون يعانون من "التهميش والتمييز".

وأوضحت أن بينهم 130 ألف رجل وامرأة وطفل محاصرون في ظروف مروعة في المخيمات.

جاء ذلك مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، اليوم الثلاثاء، بمقر المنظمة في نيويورك.

وأوضح المتحدث أن هناك قيوداً مفرطة على حرية تنقل هؤلاء الأشخاص، مما يحول بشكل كبير دون وصولهم إلى الرعاية الصحية والخدمات التعليمية وسبل العيش.

كما طالب بتقديم الدعم المالي للاجئي الروهنجيا في بنجلاديش، لا سيما مع الاستعداد لموسم بداية هطول الأمطار والأعاصير.

وأشار إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية للعام الحالي تبلغ قيمتها 951 مليون دولار، ولم يتم تغطيتها حتي الآن سوي بنسبة 10%.

كما تطرق حق إلى الوضع في ولاية "كاشين" (شمال)، وقال: إن 5 آلاف شخص نزحوا، منذ مطلع أبريل الماضي، جراء تصاعد القتال بين الحكومة وجيش استقلال كاشين.

وحث جميع الأطراف على احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، وإنهاء العنف.

وأشار إلى أن وفد مجلس الأمن الدولي يواصل زيارته إلي ميانمار، مشيراً إلى أنه تفقد قريتين بولاية راخين، كما التقى ببعض العائدين إلى الولاية.

وبحسب معطيات الأمم المتحدة، فر نحو 700 ألف من الروهنجيا من ميانمار إلى بنجلاديش، بعد حملة قمع بدأتها قوات الأمن في ولاية آراكان (راخين) في 25 أغسطس 2017، ووصفتها المنظمة الدولية والولايات المتحدة بأنها "تطهير عرقي".

وجراء تلك الهجمات، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهنجيا، وذلك حتى 24 سبتمبر 2017، بحسب منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية.

عدد المشاهدات 885

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top