محجبة بباريس تتعرض لهجوم من متظاهرين.. والنيابة تحقق

10:19 20 نوفمبر 2018 الكاتب :   وكالات

فتحت النيابة العامة في إقليم شارنت الفرنسي، أمس الإثنين، تحقيقاً حول تعرض سيدة محجبة لهجوم من قبل متظاهرين خلال احتجاجات شهدتها مدينة كونياك، السبت الماضي، ضد رفع أسعار الوقود.

وذكرت النيابة العامة في بيان لها، أنها فتحت التحقيق عقب مشاهد تظهر بعض المتظاهرين وهم قد أحاطوا سيارة، موجهين إلى السائقة إهانات عنصرية.

وقالت إذاعة ""فرانس إنفو" الفرنسية، أمس الإثنين: إنّ سيّدة محجّبة تعرّضت لهجوم من قبل متظاهرين خلال الاحتجاجات التي شهدتها كونياك.

ووفقاً لما أوردته الإذاعة، انهال عدد من المتظاهرين على السيّدة المحجبة التي كانت تجلس في أثناء الاحتجاجات داخل سيارتها بالشتائم، ليجبروها فيما بعد على نزع حجابها.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت عن فرض ضرائب إضافية لأسعار الوقود، الأمر الذي أدى إلى اندلاع احتجاجات في عدد من الولايات الفرنسية.

وقام ناشطون في التظاهرات التي خرجت في عموم فرنسا، بتشكيل حواجز في الشوارع الرئيسة التي نظّموا فيها الاحتجاجات.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قد أكّدت وفاة شخص، وجرح ما يقارب 409، واعتقال حوالي 157، في مظاهرات شارك فيها ما يزيد على 287 ألفاً.

عدد المشاهدات 2549

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top