المتحف الإسلامي في أستراليا.. معلم حضاري للتعريف بالإسلام

14:42 21 مايو 2019 الكاتب :   وكالات

يسلط المتحف الإسلامي في مدينة ملبورن الأسترالية، الضوء على دور الإسلام في الحضارة الإنسانية، وتجاوز عدد زواره 50 ألفا منذ افتتاحه عام 2014.

وأسس رجل الأعمال الأسترالي مصطفى فاهور، في منطقه تورن بري، المتحف الذي يبرز الفنون الإسلامية كالخط والتذهيب والعمارة، إلى جانب تاريخ المسلمين في استراليا وإسهاماتهم.

وقالت المديرة العامة للمتحف مريم جادوري لوكالة "الأناضول": إنه يهدف إلى تعريف الأستراليين بجمال الإسلام.

وأشارت جادوري، إلى الرغبة الكبيرة لدى الأستراليين في معرفة المزيد عن الدين الإسلامي.

وأضافت: بعضهم يتواصل للمرة الأولى مع المسلمين، يغادرون المتحف مع معلومات جديدة عن الإسلام، يريدون معرفة المزيد، وزيارة المتحف من جديد.

وذكرت أن كثيرا من الأستراليين زاروا المتحف ومعهم أكاليل الزهور، بعد حادثة نيوزيلندا الإرهابية.

وختمت جادوري، أن المتحف نظم فعاليات كثيرة لتصحيح صورة الإسلام في أذهان الأستراليين، بعد انتشار "الإسلاموفوبيا".

عدد المشاهدات 1546

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top