مثول 93 روهنجياً أمام محكمة ميانمارية

11:21 04 يناير 2020 الكاتب :   دكا - محمد شعيب:

اعتقلت الشرطة الميانمارية 93 روهنجياً بتهمة السفر دون الوثائق الضرورية.

وأفادت الصحف البنجلاديشية أن الشرطة الميانمارية أحضرتهم، أمس الجمعة، للمثول أمام محكمة ميانمارية، وتجري محاكمتهم في المحكمة، ويعتقد أنه سيتم طردهم أيضاً من البلاد.

وأشارت إلى أنه تم اعتقالهم في 28 نوفمبر أثناء فرارهم من راخين، غرب البلاد، إلى إيراوادي، وتتألف هذه المجموعة من 93 شخصاً من بينهم 23 طفلاً.

وعند ثبوت التهم، يمكن للمحتجزين أن يواجهوا عقوبة السجن لمدة عامين، أو ترحيلهم بشكل قسري، حسبما قالت منظمات حقوق الإنسان.

وقال محامي الروهنجيا تهازين مي إنت ميات وين، في المحكمة: لقد أخبروا أنهم أرادوا الهرب بسبب تدهور الوضع المعيشي في ولاية راخين للغاية.

وفر مئات الآلاف من الروهنجيا من ميانمار إلى البلد المجاور بنجلاديش بعد غارة للجيش الميانماري عام 2017م، وقال فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة: إن عمليات القتل والاغتصاب نفذت ضمن عملية "قتل جماعي".

ولا يزال يعيش حوالي 600 ألف روهنجي في ولاية راخين، لا يحصلون على أي من الحقوق الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم، ووصف تقرير الأمم المتحدة الوضع بأنه "حزين".

عدد المشاهدات 1085

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top