الأقليات المسلمة في أسبوع

14:53 25 مارس 2018 الكاتب :   هاني صلاح

بدءاً من هذا الأسبوع، تبدأ "المجتمع" في تغطية إعلامية أسبوعية لأهم الأخبار والمستجدات على ساحة الأقليات المسلمة حول العالم خلال الأسبوع المنقضي (من السبت وحتى الجمعة).

كما تتطرق هذه التغطية الإعلامية لأبرز الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها مؤسسات الأقليات المسلمة حول العالم للأخبار في مختلف نواحي الحياة. 

وسوف يتطرق هذا التقرير الأسبوعي فقط للأخبار والأنشطة التي لم تنشر على "المجتمع" خلال فترة التقرير.

وإلى أبرز الأخبار والأنشطة:

 

ندوة "تحديات أمام مسلمي روسيا":

نظمت في 22 مارس بالجمعية الإسلامية "المجلس" في العاصمة الروسية موسكو، ندوة بعنوان "تحديات أمام مسلمي روسيا"، وقال د. وسام البردويل، رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في روسيا، الذي شارك في الندوة على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك": إن الندوة ناقشت البعد الأخلاقي في واقع المسلمين بعد ٣٠ سنة من رفع القيود على حرية التدين في روسيا، وأكدت أهمية وجود النخبة الإسلامية لقيادة عملية الصحوة الإسلامية في روسيا.

وتابع: حضر الندوة كل من: محمد صلاحدينوف، رئيس جمعية "المجلس"، وسيرغي زيازين، المدير التنفيذي لمركز الوسطية الروسي، وشفيق بشيخاتشيف، رئيس جمعية "البعثة الإسلامية العالمية"، وشاميل سلطانوف، نائب البرلمان الروسي (الدوما) سابقاً، وغيرهم من ممثلي الجمعيات الإسلامية الدينية والاجتماعية في روسيا.

 

الشيشان.. الاحتفال بيوم الدستور:

احتفلت جمهورية الشيشان بـ"يوم الدستور" في 23 مارس، ويعد عيداً وطنياً لتكريم الدستور الشيشاني، وقال توركو داوودوف، رئيس إدارة العلاقات الخارجية بدار الإفتاء في الشيشان، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك" في 23 مارس: نحتفل في هذا اليوم بذكرى اعتماد والمصادقة على الدستور في عام 2003م، الذي غير مجرى تاريخ الشيشان، وأنهى الحروب والمآسي التي عانى منها الشعب الشيشاني على مدار سنوات طويلة.

وتابع: وكان المرحوم الرئيس الشيشاني الأول أحمد حاج قادروف مبادراً أساسياً لإجراء الاستفتاء الشعبي ووضع بذلك أساساً قوياً للمستقبل السلمي للشيشان، وكلمته المشهورة تنص: "حتى ما تتكرر الحرب بعد خمسين عاماً أريد أن أضع أساساً قوياً لمستقبلنا".

 

الهند.. توقيع اتفاقيات تعاون جامعية:

تم في 19 مارس توقيع اتفاقية تعاون واعتراف متبادل بالشهادات بين الجامعة الإسلامية بولاية منيسوتا الأمريكية، وجامعة إشاعة العلوم بالهند.

وقال الشيخ د. ‏وليد المنيسي‏، رئيس الجامعة الإسلامية بمنيسوتا، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك": إن جامعة إشاعة العلوم هي أكبر الجامعات الإسلامية في الهند من حيث المساحة وعدد الطلاب، حيث يدرس بها ١٧ ألف طالب منهم ١٤ ألفًا يقيمون في مساكن طلاب الجامعة، وهذا غير الفروع والمعاهد التابعة لها في جميع أنحاء الهند وتقع مباني الجامعة على مساحة ٥٠٠ ألف متر مربع وبها كليات طب وصيدلة وهندسة وشريعة وغير ذلك من الكليات وأحدث كلياتها هي كلية الطب التي تكلف بناؤها مع مستشفياتها مبلغ ٤٥ مليون دولار.

وفي سياق متصل، تم كذلك في ‏17 مارس‏ توقيع اتفاقية تعاون أخرى بين جامعة إشاعة العلوم الهندية، ومؤسسة الصادق لخدمة القرآن الكريم وحفظته بالجمهورية اليمنية في المجالات التعليمية.

‏وقال الشيخ صادق علي‏ رئيس مؤسسة الصادق:  إن الاتفاقية منحت منسوبي المؤسسة مقاعد دراسية في كليات الهندسة، والطب للبكالوريوس والماجستير والدكتَوراه.

 

ألمانيا.. ندوة "القيم الأخلاقية والإنسانية وتعزيزها بالمجتمع":

نظمت بمدينة ميونخ في 19مارس ندوة شبابية بعنوان "القيم الأخلاقية والإنسانية وتعزيزها بالمجتمع"، وقال الشيخ طه سليمان عامر، رئيس هيئة العلماء والدعاة بألمانيا، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك": شارك فيها ما يزيد على خمسين من الشباب، وتم تقديم ثلاث محاضرات، وقمنا بورشة عمل حول صور المشاركة المجتمعية وخرجنا بأفكار ومبادرات متميزة.

وتابع: كانت ندوة رائعة تنظيماً وترتيباً وثمرة بفضل الله، ووجدت همة وعزيمة من الشباب ورغبة في مشاركة فاعلة تنفع الناس جميعاً، وكان شعارنا "القيم من الحيز النظري إلى الفعل الميداني".

 

ألمانيا.. وفد كنسي يزور مسجدنا نورنبرج:

ونبقى في ألمانيا، حيث زار في 18 مارس وفد من كبار الأساقفة ورجال الدين المسيحي على مستوى ألمانيا، مسجد الجمعية الإسلامية بمدينة نورنبرج. 

وقال الشيخ عبدالله الجلاد، إمام المسجد، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك": تمت مناقشات متميزة وحوارات ممتعة مع رابطة المساجد والجمعيات الإسلامية بنورنبرغ حول عدد من الموضوعات المهمة التي تخص المسلمين في المدينة.

 

الفلبين.. دورات لحماية الأطفال من النزاعات المسلحة:

اختمت جبهة تحرير مورو الإسلامية بالتعاون مع منظمة "اليونيسف" والمؤسسة الدولية للخدمات المجتمعية والأسرية (CFSI)، الدورات التدريبية للعاملات الاجتماعيات التابعات لجنة الخدمات الاجتماعية.

وقال الشيخ "عبدالهادي بوتوان غوماندر، مدير مركز بانجسامورو للإعلام الخارجي، ورئيس فريق الأشخاص المحوريين الرسميين من جبهة تحرير مورو الإسلامية لدى اليونيسيف ممثلاً عن سكرتارية الجبهة، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك": هدف التدريب هو بناء القدرات لهن ولحماية الأطفال والأسر المتضررة من النزاعات المسلحة، علماً أن الدفعة الرابعة والأخيرة أقيمت في مقر "CFSI" بمدينة كوتاباتو الفلبين في 17 مارس 2018م.

عدد المشاهدات 1675

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top