طباعة

    الأقليات المسلمة في أسبوع.. فعاليات تعكس شمولية الإسلام

10:42 06 مايو 2018 الكاتب :   هاني صلاح

يستعرض تقرير هذا الأسبوع، أبرز الأنشطة والفعاليات التي تمت في أوساط الأقليات المسلمة حول العالم خلال أسبوع، وتعكس نشاطاً متميزاً في كافة مناحي الحياة ما بين الدعوية والخيرية والتعليمية والأسرية والتواصلية، وهو ما يترجم شمولية الإسلامية في أنشطة وفعاليات الأقليات المسلمة حول العالم.

أوكرانيا: دورة تحضيرية لشهر رمضان للمسلمين الجدد

بهدف شحن همم المسلمين الجدد وتعريفهم بفضائل شهر الصوم والقرآن، نظم القسم الثقافي لاتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا (الرائد)، على مدار يومين في 28-29 أبريل، دورة تحضيرية لشهر رمضان لحوالي 50 شخصاً من المسلمين الجدد من مختلف المدن الأوكرانية، وذلك بالمركز الإسلامي في العاصمة كييف.

وفي تصريحات لـ"المجتمع"، قال الداعية م. طارق سرحان، رئيس قسم الثقافة الإسلامية بالمركز الإسلامي في العاصمة الأوكرانية كييف: إن الدورة تميزت بأنها أجريت على شكل مخيم لفترة يومين في المركز الإسلامي، وكان هناك محاضرات مشتركة للرجال والنساء، ثم نقاشات على شكل ورشات عمل لمواضيع تخص حياة المسلم اليومية، للرجال والنساء كل على حدة، ثم برامج ترفيهية ونزهة تعريفية بمدينة كييف.

وأوضح الداعية سرحان أن الحاضرين بالدورة من المسلمين الجدد "كانوا من الذين أسلموا منذ فترة لا تزيد عن سنتين، والذين تميزوا في نشاطات مراكزهم الإسلامية.

وتابع: وتنوعت الحضور، فكان منهم الرجال والنساء، وكذلك الشباب في عمر العشرين والكبار فوق الأربعين، كما كان منهم المتعلمين ورجال الأعمال وحتى الموظفين في مناصب حكومية، إلا أن كل ما كان يجمع بينهم هو الإيمان بالله وحده وإتباع سنة نبيه.

الفلبين: وكالة تركية تقدم عيادة متنقلة لهيئة بانجسامورو للتنمية

وكخطوة أولى لتلبية الحاجات الطبية لمناطق جنوب الفلبين ذات الغالبية المسلمة والتي تعد أفقر المناطق الفلبينية ويعيش نحو 75% من أهلها تحت خط الفقر؛ أهدت وكالة التعاون والتنسيق التركية، عيادة متنقلة، إلى هيئة بانجسامورو للتنمية، والتي تمثل الجناح التنموي لجبهة تحرير مورو الإسلامية.

وبحسب ما نشره الشيخ حبيب عثمان، عميد كلية الإرشاد للدعوة والإمامة، بمدينة كوتاباتو، بجنوب الفلبين، على صفحته الخاصة بـ"فيسبوك"، فإن هذا الإهداء يعد "خطوة أولية لتأهيل شعب مورو المسلم في جنوب الفلبين، والذى تعهدت الوكالة التركية بتأهيله، وتقديم كافة المستلزمات لبناء أمته المستضعفة، التي تعرضت لإبادة جماعية منذ قرون أدت بها إلى التخلف بكل مناحي الحياة.

وتابع: الشيخ الداعية عبد القادر عبد الله، عضو مجلس إدارة هيئة بانجسامورو للتنمية، أشاد بالجهود التركية حكومة وشعبا المضنية، مؤكداً بأن المشروع الصحي المقدم من الوكالة التركية سيساهم بشكل كبير في تلبية الحاجات الطبية لأهل البلاد الفقيرة، والتي من أهم مشكلاتها ضعف الخدمات الصحية وعدم توفرها بالشكل المطلوب.

روسيا: احتفالية اختتام العام الدراسي بمركز سراتوف للقرآن

في أجواء من الفرحة والسرور، احتفل الآباء والأمهات مع أبنائهم، باختتام العام الدراسي 2017/ 2018م في المركز القرآني "زيد بن ثابت" في مدينة سراتوف، بوسط آسيا.

أقيم الحفل في 29 أبريل 2018م، بالقاعة المفتوحة في الطابق الأول للمركز الإسلامي، وأشرف على تنظيمه كل من إمام وخطيب المركز الإسلامي الشيخ فانيل بيبارسوف، ورئيس المركز القرآني الشيخ إلياس إلياسوف.

وخلال الحفل تم تقديم عروض ممتعة للأطفال وآبائهم، كما تنافس الأطفال من ذوي الأعمار الصغيرة 3 - 5 سنوات في عرض مهاراتهم في حفظ القرآن، وفي ختامه تم تكريم أطفال المركز المتميزين.

وحول "المركز القرآني"، وفي تصريحات لـ"المجتمع"، أوضح الشيخ الداعية د. نضال الحيح، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي حوض الفولكا، بوسط روسيا الاتحادية، أن المركز القرآني "أنشيء في عام ٢٠١٣م، كمركز منبثق عن مدرسة الشيخ سعيد الإسلامية، والإدارة الدينية في سراتوف، للتخصص في مجال تحفيظ القرآن الكريم، ويستقبل المركز الأطفال من سن واحدة وحتى خمسة عشر سنة، وبلغ عددهم في العام الدراسي الماضي بلغ ١٧٠ طفل".

وتابع: "منهاج المركز يعتمد على تدريس قراءة القرآن الكريم حسب القاعدة النورانية وتحفيظ القرآن بالطريقة الشاطبية قراءة عاصم وأحكام التجويد، وقد تخرج بعض الحفاظ خلال هذه الفترة وعددهم أربعة.

وأشار إلى أن الدراسة لا تقتصر على أيام السبت والأحد؛ وإنما تكون في أيام الأسبوع الأخرى كل حسب مستواه ضمن خطة الحفظ التي يتبعها.

ولفت إلى أنه تقام مسابقة سنوية على مستوى روسيا في حفظ وقراءة القرآن الكريم، وفي هذا العام بتاريخ ١٩ و٢٠ مايو أي في رمضان القادم ستقام مسابقة كبرى دولية تشمل دول آسيا وأوروبا في مدينة سراتوف.

النرويج: انعقاد المؤتمر الثاني للأسرة المسلمة

تحت شعار "أسرتي سعادتي".. أقامت جمعية التعليم ورعاية الأسرة في النرويج، المؤتمر الثاني للأسرة المسلمة وذلك في الفترة 28-29 أبريل.

وفي تصريحات لـ"المجتمع"، قال علي فتيني، رئيس مجلس إدارة جمعية التعليم ورعاية الأسرة في النرويج: إن المؤتمر تميز باهتمامه بقضايا الأسرة وهمومها في واقعها النرويجي، وهو فريد في هذا المجال من حين انطلاق النسخة الأولى منه العام الماضي 2017م، كما يتميز بضيوفه المتخصصين في التنمية الأسرية من داخل أوربا وأمريكا والعالم الإسلامي.

وتابع: "ركز برنامج المؤتمر على توعية الأسرة بالهوية الإسلامية ومقتضياتها والاندماج الإيجابي ومتطلباته، وأكد أن في ذلك سعادتها واستقرارها وتقديم صورة صحيحة عن وسطية الإسلام وسماحته، وقد حضر المؤتمر مئات الأسر المسلمة خاصة في اليوم الأول منه.

انعقاد مؤتمر "ألبانيا نموذج للتعايش بين الأديان لأوروبا"

شهدت العاصمة الألبانية تيرانا، في 3 مايو، مؤتمراً دولياً للحوار بين الأديان، نظمته عدة جامعات خاصة بالتشارك مع السفارة النمساوية في العاصمة، وبالتعاون مع الإدارات الدينية الألبانية، وفقاً للصفحة الرسمية للمؤتمر على "فيسبوك".

وفي ختام المؤتمر الذي عقد في فندق روجنر بوسط العاصمة، تحت شعار "ألبانيا نموذج للتعايش بين الأديان لأوروبا"، أصدرت القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية المجتمعة بياناً أعلنوا فيه عن إطلاقهم في المستقبل القريب مبادرات مشتركة تهدف لتطوير المجتمع والحفاظ على هويته الألبانية بتعددها الديني وتسامحها الإنساني، وفقاً لصفحة المشيخة الإسلامية الألبانية على "فيسبوك".

جدير بالذكر أن هناك إجماعاً في دوائر صنع القرار الأوروبية ومراكز الدراسات الأبحاث على أن ألبانيا تعد النموذج الأول الناجح في منطقة البلقان، والآن تسعى أوروبا للاستفادة من تجربتها في التعايش السلمي بين أتباع الأديان لتطبيقها في دول أخرى.

أوروبا: 250 يشاركون في برنامج "التأهيل التخصصي" للشباب

تحت رعاية "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا"، وبمشاركة نحو 250 من الشباب والشابات من مختلف الدول الأوروبية؛ اختتمت في 1 مايو، إسطنبول فعاليات الدورة (22) من برنامج "التأهيل التخصصي" للشباب والفتيات بأوروبا.

وبحسب الصفحة الرسمية لـ"الاتحاد" على "فيسبوك"؛ فإن هذا البرنامج "يتضمن العديد من المساقات الأكاديمية، والدورات التكوينية، وورشات العمل والأنشطة الميدانية، والتي تساعد في مجملها على بناء القدرات وتقويم السلوك وتوجيه الفكر واكتشاف المواهب، خلال مدة الدراسة وهي ثلاث سنوات، وصولاً بالمشاركين إلى بناء شخصية متوازنة تمتلك المعرفة، وتستطيع التعامل مع متغيرات الواقع وتحدياته، والمساهمة الإيجابية في خدمة مجتمعاتهم.

جدير بالذكر أن هذه الدورة شهدت تخريج الدفعة السادسة وعددها 39 خريجاً، في التخصصات التربوية والدعوية والإعلامية، وذلك بعد اجتيازهم الاختبارات النهائية، ومناقشة بحوث التخرج المكملة لمؤهلات "الدبلوم التخصصي" الذي يمنحه هذا البرنامج.

وحول أهمية هذا البرنامج بالنسبة لمسلمي أوروبا، أوضح في تصريحات لـ"المجتمع"، المهندس سمير فالح، رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، أن الاتحاد، يعمل منذ أكثر من عقدين من الزمن على تكوين وتأهيل الشباب المسلم في أوروبا ليكون متمكناً من جملة من المعارف والمهارات التي يستطيع بها ومن خلالها أداء رسالته الدعوية على الوجه الأفضل.

وتابع: وهذا البرنامج يوفر فرصة فريدة لهؤلاء الشباب لتوطيد العلاقات بين بعضهم البعض بما يسهل عليهم التواصل والتنسيق في مختلف القضايا التي تهم الوجود الإسلامي.

وأكد أن هذا المشروع "يعتبره الاتحاد واحداً من أهم مشاريعه الإستراتيجية التي يسخر لها إمكانات بشرية ولوجستية ومادية مقدرة.

وختم تصريحاته لـ"المجتمع"، بالإشارة إلى أن المشاركين في هذا البرنامج "يتوزعون على أكثر من عشرين دولة أوروبية، وهذه الدورات تتمّ بلغات مختلفة، ويشارك فيها أساتذة ومحاضرون أغلبهم من أوروبا ممن يعرفون الواقع والأوروبي وخصوصياته".

الفلبين: كلية الدعوة تحتفل بطلابها المتميزين

نظمت كلية الدعوة والدراسات الإسلامية ببلدة تلايان، في محافظة ماجنداناو، بجنوب الفلبين، في 2 مايو، حفلاً لتكريم طلابها المتميزون في كافة المراحل الدراسية.

يشار إلى الكلية تأسست منذ تسع سنوات، على يدى رئيسها الشيخ الداعية عبدالقادر عبدالله، وتحظى هذه المؤسسة الأهلية بدعم من الزعماء ووجهاء القبائل في المنطقة، وتستقبل الطلبة من المحافظات المختلفة، ولها إسهامات ملموسة في تخريج الدعاة ونشر الثقافة الإسلامية في أوساط شعب مورو المسلم بجنوب الفلبين.

وفي تصريحات لـ"المجتمع"، أوضح الشيخ حبيب عثمان، عميد كلية الإرشاد للدعوة والإمامة، بمدينة كوتاباتو، بجنوب الفلبين، أنه هذه هي الكلية الشرعية الوحيدة في تلك المنطقة بوسط محافظة ماجنداناو.

وتابع: "الكليات الشرعية الأخرى في المناطق المجاورة تعطلت منذ سنوات بسبب عدم استقرار وضعها الأمني؛ فأضحت هذه الكلية ملاذ علمي آمن للطلاب من المناطق المجاورة بالمحافظات الأخرى مثل نورت كوتاباتو وساوت كوتاباتو.

إيطاليا: انطلاق الدورة التكوينية للفريق الأول للسيرة النبوية

انطلقت في 4 مايو، فعاليات الدورة التكوينية للسيرة النبوية للشباب والفتيات بمدينة فيرونا، والتي تقيمها الجمعية الإسلامية الإيطالية للأئمة والمرشدين، وتتواصل الدورة على مدار ثلاثة أيام.

وبحسب الصفحة الرسمية لـ"جمعية الأئمة" على "فيسبوك"؛ فإن الدورة التي تنعقد بتأطير الشيخ د. عمار مثلاً، مؤسس قسم المخطوطات والوثائق في مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة، تهدف إلي تكوين الفريق الأول الذي سوف يقوم بشرح معرض السيرة النبوية باللغة الإيطالية خلال عرضه بمختلف مدن إيطاليا.

يشار إلى أن هذا الفريق الأول الذي يعد حالياً سيكون بمثابة نواة لفرق أخرى متخصصة في شرح السيرة النبوية باللغة الإيطالية في المدن الأخرى خلال الفترات المقبلة.

عدد المشاهدات 1953

موضوعات ذات صلة