روسيا.. إطلاق حملة تبرعات لبناء أول مسجد في جمهورية كاريليا

11:31 26 يونيو 2018 الكاتب :   هاني صلاح

في أجواء إيجابية ترحيبية من سكان مدينة بيتروزافودسك عاصمة جمهورية كارليا ذات الحكم الذاتي بشمال غرب روسيا، بدأ العمل في بناء أول مسجد جامع في تاريخ هذه المنطقة النائية من روسيا التي لم يكن للمسلمين تواجد تاريخي بها قبل القرن العشرين.

ووفقاً لصفحته الخاصة على "فيسبوك" للشيخ د. وسام البردويل الذي كان أول مفتٍ في تاريخ هذه الجمهورية خلال فترة التسعينيات وبداية الألفية الثانية؛ فقد تم بدء جمع التبرعات من مختلف أنحاء روسيا لتغطية تكاليف بناء المسجد.

تواجد حديث

أوضح د. وسام البردويل، الرئيس الحالي لاتحاد المنظمات الإسلامية في روسيا، في تصريحات لـ"المجتمع" بأنه لم يكن هناك تواجد إسلامي في محافظة كاريليا قبل القرن العشرين، ثم بدأ في الظهور لعوامل الهجرة للأيدي العاملة؛ إلا أن هذا التواجد زاد بكثافة في فترة التسعينيات بالإضافة لحضور طلال عرب للدراسة بالجامعات الكاريلية، مشيراً إلى أنه "كنت أحد هؤلاء الطلاب وكنا أول من أقمنا صلاة الجمعة وصلاة العيد في هذه المنطقة".

وأضاف: على الرغم من أن مساحة كاريليا تصل لنحو 180 ألف كم2 (تعادل مساحة سورية)؛ فإن عدد سكانها قليل نسبياً حيث يصل لنحو مليون نسمة، وجذبت كثير من الأيدي العاملة من مختلف أنحاء روسيا ومن بينها الأيدي العاملة المسلمة بهدف العمل في مناجمها وغاباتها الكثيفة الغنية.

وأضاف: كانت السلطات المحلية قد خصصت قطعة أرض منذ سنوات، وبدأ العمل حالياً في أجواء إيجابية تشجيعية من السكان المحليين من الروس الذين يرحبون بمشروع بناء المسجد، وتم الإعلان عن بدء حملة تبرعات من مختلف أنحاء روسيا لبناء هذا المسجد الأول في تاريخ كاريليا الذي يحظى بموافقة روسية رسمية تضمن حقوقه وبقاء ملكيته للمسلمين بشكل دائم وفق للقانون الروسي، ولافتاً لوجود مصليات ومراكز إسلامية بعاصمة كاريليا؛ إلا أنها مستأجرة أو تم شراؤها ولم تبن من الأساس أو لم تحصل على موافقة رسمية كونها أماكن عبادة للمسلمين بالرغم من إتاحة توافر الحرية الكاملة لأداء الشعائر الدينية بها.

مسلمو كاريليا

يبلغ عدد مسلمو كاريليا في الوقت الحالي أكثر من عشرين ألف مسلم، يشكلون حوالي 2% من عدد السكان، يعيش منهم في العاصمة وحدها نحو ستة آلاف مسلم، وينحدرون من أصول مختلفة ـحوالي 30 قومية، مثل الأذربيجان والتتار والداغستان والشيشان والأوزبك وغيرهم، كما يوجد روس وكاريل وفنلنديون، من أهل البلد الأصليين الذين اعتنقوا الإسلام، وتقدر أعدادهم بالمئات وهم في ازدياد مستمر.

وفي عام 2001 تم تأسيس أول إدارة دينية لمسلمي جمهورية كاريليا، بهدف توحيد الجمعيات الإسلامية المحلية في مختلف مدن جمهورية كاريليا في إطار موحد لجميع أئمة ومسلمي كاريليا وتمثلهم أمام الدولة رسمياً.

ويوجد حالياً للمسلمين في كاريليا أربع مراكز إسلامية في مدن بتروزافودسك وكوستوموكشا وكوندوبوغا والونيتس، تحتوي على مصليات، إلا أنه حتى الآن لم يبن المسلمون مساجد في كاريليا.

عدد المشاهدات 585

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top