الأربعاء, 14 يناير 2015 10:38

المستشارة الألمانية تشارك بمظاهرة دعم التعايش السلمي بين الأديان

كتب عباده السيد
قيم الموضوع
(0 أصوات)
شاركت مستشارة ألمانيا الثلاثاء في مظاهرات تنظمها جمعيات إسلامية في برلين بعنوان "من أجل حرية الدين والرأي بألمانيا" مؤكدة أن مشاركتها في هذه المظاهرات ترسل إشارة لدعم التعايش السلمي لمختلف الأديان في ألمانيا.

شاركت مستشارة ألمانيا الثلاثاء في مظاهرات تنظمها جمعيات إسلامية في برلين بعنوان "من أجل حرية الدين والرأي بألمانيا" مؤكدة أن مشاركتها في هذه المظاهرات ترسل إشارة لدعم التعايش السلمي لمختلف الأديان في ألمانيا.

وشاركت "أنجيلا ميركل" في المظاهرات بصحبة كل من الرئيس "يواكيم غوك"، ونائبِها "سيغمار غابريال"، ووزراء آخرين بينهم وزيرُ الخارجية "فرانك فالتر شتاينماير".

وشددت المستشارة على ضرورة عدم الخلط بين الإسلام و"الإرهابيين" بعد الهجمات التي وقعت في فرنسا ضد صحيفة "شارلي إيبدو"، بحسب "الجزيرة نت".

وكان أكثر من مائة ألف شخص - وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية - شاركوا بهذه المظاهرات للتنديد بحركة "مواطنون ضد أسلمة أوروبا" المعروفة اختصارا باسم "بيجيدا" المناهضة للإسلام، ولدعم التسامح ولتأكيد أن "الإسلام جزء من ألمانيا".

 

عدد المشاهدات 1915 آخر تعديل على الأربعاء, 14 يناير 2015 11:21
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top