حادث قصر القصبة

20:17 07 أبريل 2014 الكاتب :   صلاح الإمام

حادث قصر القصبة، يعرف أيضاً بـ«حادثة المروحة» والذي كان الذريعة أو السبب غير المباشر لإعلان فرنسا الحرب على الجزائر، ومن ثم احتلالها لمدة 132 عاماً!جرت الحادثة في قصر الداي حسين، حاكم الجزائر، يوم 29 أبريل 1827م، عندما جاء القنصل الفرنسي إلى القصر، وهناك طالب الداي بدفع فرنسا الديون المقدرة بـ20 مليون فرنك فرنسي، عندما ساعدت الجزائر فرنسا حين أعلنت الدول الأوروبية حصاراً عليها، بسبب الثورة الفرنسية وما صاحبها من الحروب النابليونية، فرد القنصل على الداي بطريقة غير لائقة بمكانته، إضافة إلى أن الداي صاحب حق، فرد الداي حسين بطرده ولوَّح بالمروحة، فبعثت فرنسا بجيشها، بحجة استرجاع مكانتها وشرفها، فقامت بضرب حصار على الجزائر عام 1828 لمدة 6 أشهر، ثم احتلالها.حاولت الإدارة الفرنسية عند احتلالها للجزائر أن تضفي الشرعية على هذه الحملة، هادفة من خلال ذلك إلى إقناع الرأي العام الفرنسي قبل العالمي بمصداقية هذا الفعل، مؤمنة أنه لا وجود لنتائج إيجابية دون مقدمات، وبذلك قامت بتعبئة الرأي العام الفرنسي قبل موعد الحملة، وتصويرها على أنها حملة لاسترجاع هيبة وشرف فرنسا اللذين داسا عليهما داي (حاكم) الجزائر «حسين»، فيما اصطلح عليه بـ«حادثة المروحة»

 

عدد المشاهدات 2429

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top