طباعة

    9 خطوات للأشخاص الناجحين

20:29 23 يوليو 2012 الكاتب :   إعداد: سها سامي

يتساءل بعض الناس: لماذا يستطيعون النجاح في بعض أهدافهم دون البعض الآخر؟

إذا كنت تفكر في مثل هذا السؤال فسنحاول الإجابة عنه في الخطوات التالية، ولا تقلق من التفكير في مثل هذا، فأنت لست أقل شأناً من الأشخاص الناجحين، فهم يفكرون في مثل هذا السؤال أيضاً؛ فالسؤال عن تجارب الماضي والتفكير فيها بشكل عقلاني وعلمي للاستفادة من الأخطاء ليس عيباً، أو تفكير الفاشلين كما يمكن أن يظن البعض.

إليكم بعض الخطوات المهمة التي يمكن تتبعها والاعتماد عليها في تحقيق أهدافك في المستقبل:

1- كن مُحَدَّداً:

عندما تحدد لنفسك هدفاً اجعله قدر الإمكان محدداً وواضحاً في مجال معين، مثلاً: «سأفقد بعض الوزن»؛ لأن تحديد الهدف يعطيك فكرة واضحة عن النجاح وما تريد تحقيقه، كما أنه يجعلك متحمساً لعمل ما يتطلبه تحقيق هدفك ووضع خطوات واضحة للوصول إليه.

2- احتفظ باللحظة المناسبة لتحقيق هدفك:

كل منا يومه مشغول بحياته وعمله، وكل الأهداف التي نريد تحقيقها في الحياة والنظام الذي وضعناه لتحقيقها، ولكننا ببساطة نفشل في متابعة هذا النظام وتسلسل الخطوات، فمن ضمن خطوات تحقيق الهدف استغلال الفرص التي يمكن أن تظهر أمامنا قبل أن تطير من بين أصابعنا.

ولكي تستطيع استغلال الفرص التي تمكنك من تحقيق هدفك يجب أن تعلم متى وأين يجب عليك اتخاذ خطوة معينة لذلك، بحيث تضع أوقاتاً معينة ومحددة للعمل على هدفك، حيث إن الدراسات أثبتت أن ذلك يساعد على زيادة توقعات العقل للفرص المتاحة.

3- معرفة المسافة التي تفصلك عن نهاية الهدف:

لتحقيق أي هدف، يجب أن تراقب خطواتك بأمانة، لكي تعرف مدى تقدمك، وإن لم تستطيع أن تراقب خطواتك فإنك لن تستطيع تحقيق الخطة التي وضعتها لتحقيق ما تنشد إليه.

4- كن متفائلاً بواقعية:

عندما تهدف إلى شيء ما فلابد لك من أنْ تفكر بإيجابية قدر الإمكان حول ما يمكنك فعله لتحقيق هدفك، كما أن الثقة في النفس تساعد كثيراً على ذلك، ولكن مهما كان لا تقلل من صعوبة الخطوات التي تتخذها، فكل الأهداف تحتاج إلى التخطيط وبذل الجهد والمقاومة واستغلال الوقت بشكل جيد.

5- فكر في الحصول على الأفضل بدلاً من الحصول على الجيد:

الرضا بما قسمه الله تعالى لك شيء جميل ومحفز للتقدم، ولكن الرضا بما قسمه الله سبحانه أمر يختلف تماماً عن الاستسلام للواقع؛ فيجب عليك أن تثق في قدراتك لتحقيق الأفضل، ويجب عليك أن تجعل من نفسك أفضل كل يوم، ولكن لا تثق في ذكائك وشخصيتك بشكل مبالغ فيه فهذا يضر بك وبهدفك.

6- امتلاك الإرادة:

يجب أن تتمتع بالإرادة لتحقيق أهداف بعيدة المدى والمثابرة في وجه الصعاب.. وقد أوضحت الدراسات أن الأشخاص المثابرين يتعلمون من حياتهم بشكل أفضل، ولكن إن كنت لا تملك المثابرة فإن قدرتك على تحقيق النجاح تقل كثيراً عن الأشخاص العاديين.

7- التحكم في قوة الإرادة:

تعتبر قوة الإرادة مثلها مثل عضلات الجسم إذا لم تحصل على التدريب الجيد بشكل منتظم؛ فهي تصبح أضعف وأضعف مع الوقت، ولكن إذا قمت باستخدامها في أوضاع مناسبة تصبح أقوى وتعطيك القدرة والمساعدة على تحقيق أهدافك.

ولكي تقوم بتدريب قوة إرادتك قم بوضع خطة معينة والعمل عليها بشكل أمين، مثل الإقلاع عن أكل الأطعمة غير المفيدة إذا كنت من هواتها، أو محاولة تعلم مهارة جديدة.

8- لا تعاند الحدود:

صحيح أن قوة الإرادة يمكن أن تكون أقوى كل يوم، ولكن لكل شيء في هذه الدنيا حدوداً معينة، فلا تحاول وضع نفسك تحت ضغط لا يمكنك تحمله، ولا تحاول أن تقوم بتحدي أكثر من عمل واحد في الوقت نفسه، فالأشخاص الناجحون لا يحاولون جعل الطريق إلى هدفهم أكثر صعوبة مما هو عليه.

9- ركز على ما ستفعله وليس ما لن تفعله:

هل تريد أن تنجح في خفض وزنك أو الإقلاع عن التدخين أو التغلب على عادة سيئة؟ يجب عليك أن تخطط لكي تجعل عادة أخرى تريدها تحل مكانها بدلاً من التركيز على العادة السيئة نفسها؛ فقد أثبتت الدراسات أنه كلما أردت ألَّا تفكر في فكرة ما؛ زاد نشاط المخ تجاهها.

عدد المشاهدات 2579

موضوعات ذات صلة