وكالة ناسا: بعثتان فضائيتان لجمع معلومات عن تكوّن النظام الشمسي

17:51 05 يناير 2017 الكاتب :  

أعلنت وكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" عن اعتزامها إرسال بعثات استكشاف فضائية جديدة، إلى أعماق حزام الكويكبات التابع لكوكب المشتري، من أجل جمع معلومات حول المراحل المبكرة لتكون النظام الشمسي بحسب الأناضول.

وأفاد بيان صادر عن مديرية بعثات العلوم في ناسا بواشنطن، أن بعثتين فضائيتين "لوسي" و"Psyche"تم اختيارهما من بين خمس مشاريع نهائية تم دراستها في إطار برنامج الاستكشاف، مبيناً أنه من المقرر أن يتم إطلاق البعثتين إلى الفضاء في 2021، و2023 على التوالي.

وأوضح مساعد مدير بعثات العلوم بناسا "توماس زوربوتشين" أن بعثة لوسي ستقوم بإجراء أبحاث على كويكبات الطروادة للمشتري خلال رحلتها الاستكشافية ، وأن بعثةPsycheستقوم بالتقاط صور عن قرب لكويكب "16Pyche"المعدني الفريد من نوعه.

وأشار زوربوتشين إلى أن البعثتين في إطار برنامج الاستكشاف، تعدان خطوة شجاعة للوصول إلى أماكن لم يتم الوصول إليها من قبل، وتهدفان لفتح الأبواب أمام التطورات الرائدة في مجال العلوم.

ولفت إلى أن المركبة الفضائية الروبوتية لوسي، سيتم إطلاقها في تشرين الأول/ أكتوبر 2021 إلى الفضاء، ومن المنتظر أن تدخل حزام الكويكبات في مدار المشتري بحلول 2025، وستقوم لاحقاً بإجراء أبحاث في محيط ستة كويكبات طروادة مختلفة.  

وقال عالم الكويكبات ، وكبير باحثي بعثة لوسي، "هارولد واو يفيسون" إن كويكبات الطروادة هي بقايا المواد البدائية التي شكلت الكواكب في المجموعة الشمسية، مؤكداً على الأهمية المحورية للمعلومات التي ستزودها البعثة، لمعرفة تاريخ نشوء المجموعة الشمسية، وحل ألغازها.

وأردف يفيسون أن بعثةPsycheسيتم إطلاقها بعد عامين من إطلاق بعثة لوسي، حيث من المتوقع أن تصل البعثة إلى حزام الكويكب "16Psyche"بحلول 2030، مؤكداً أن كتلة الأخير تتكون من الحديد والنيكل بالكامل على خلاف الكويكبات الأخرى في المجموعة الشمسية المكونة من الصخور والجليد.

عدد المشاهدات 232

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top