حجب جزئي لخدمة "واتس أب" في الصين

13:06 19 يوليو 2017 الكاتب :  

يعاني مستخدمو "واتس أب" في الصين عدم قدرتهم على استخدام التطبيق في التواصل مع أصدقائهم "بشكل كامل"، وسط توقعات بأن الحكومة الصينية حجبت التطبيق بشكل جزئي على خلفية انتقادات وجهت لها بعد وفاة المعارض ليو شياوبو، الحائز جائزة "نوبل للسلام".

ووفق ما ذكرته صحيفة "تلجراف" البريطانية، فإن "واتس أب" يعاني حجباً جزئياً في الصين، حيث يشتكي مستخدموه من مشكلة في إرسال الصور والفيديوهات والرسائل النصية، بالإضافة إلى مشكلة إجراء مكالمات صوتية ومرئية.

وأشارت إلى أن الأمر قد يكون تمهيداً لحجب كلي خلال الأيام المقبلة.

ويأتي حجب "واتس أب" الجزئي ضمن الحملة الكبيرة التي شنتها الصين خلال الأشهر القليلة الماضية ضد مواقع للتواصل الاجتماعي، بعدما أجبرت ثلاثة مواقع كبرى منها على وقف بث الأفلام والمسلسلات وبعض الأغاني.

يشار إلى أن الصين تحجب موقع "فيسبوك" منذ عام 2009م، إلى جانب تطبيقات أخرى مثل "تلجرام" و"أنستجرام".

وتفرض الحكومة الصينية قيوداً واسعة النطاق على الإنترنت وتسعى إلى وضع هذه السياسة في قانون.

ويقول مسؤولون: إن فرض قيود على الإنترنت بما في ذلك حجب مواقع أجنبية شعبية مثل "فيسبوك" أمر ضروري لضمان الأمن في مواجهة تهديدات متزايدة مثل الإرهاب.

وفي 13 يوليو الجاري، توفي شياوبو عن عمر ناهز 61 عاماً، وذلك بعد شهر من نقله إلى المستشفى بمدينة "شينيانج" (شمال شرق) لتردي حالته الصحية.

وعقب وفاة المعارض، تعرضت الصين لانتقادات من لجنة جائزة "نوبل"، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وألمانيا، لحرمان شياوبو من تلقي العلاج خارج البلاد.

من جانبها، رفضت الخارجية الصينية اتهامات تحميل سلطات بكين مسؤولية وفاة المعارض شياوبو جراء عدم السماح له بالسفر لتلقي العلاج.

جدير بالذكر أن السلطات الصينية قضت عام 2009م بالسجن 11 عاماً بحق الناشط في مجال حقوق الإنسان والأكاديمي شياوبو، وأدانته بتحريض الشعب على إسقاط الدولة.

وعام 2010م حصل شياوبو على جائزة "نوبل للسلام" في محبسه، الأمر الذي أدانته الصين وقتها، ووضعت زوجته تحت الإقامة الجبرية.

عدد المشاهدات 402

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top