رسم خريطة مدينة مصرية غارقة منذ 1200 عام

10:48 15 مارس 2014 الكاتب :   خاص-المجتمع
تمكن علماء من إعادة تخيل مدينة تجارية مصرية غرقت في المياه منذ 1200 عام بمساعدة الرؤية ثلاثية الأبعاد.

تمكن علماء من إعادة تخيل مدينة تجارية مصرية غرقت في المياه منذ 1200 عام بمساعدة الرؤية ثلاثية الأبعاد.

فيما قد تكون نسخة حقيقة من أسطورة مدينة "أطلانتس" الغارقة، تمكن علماء من إعادة رسم مخطط مدينة أثرية غرقت في مياه البحر الأبيض منذ 1200 عام كانت مشهورة بكونها مدينة تجارية، بطريقة ثلاثية الأبعاد.

مدينة "هيراقليون" كانت مقر معبد قامت بافتتاحه الملكة المصرية الشهيرة "كليوباترا"، وكانت من أهم المراكز التجارية في منطقة البحر الأبيض المتوسط قبل أنْ تختفي تحت الماء ويظهر شاطئ "أبوقير"، وفقًا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقد تم اكتشاف المدينة الغارقة عام 2001م، وبعد عقد من التنقيب أصبح بإمكان الباحثين وعلماء الآثار صنع خريطة تصف الحياة في المرفأ التجاري الأثري.

كان الاعتقاد السائد أنَّ "هيراقليون" مدينة أسطورية مثل مدينة "أطلانتس" الغارقة، لكن منذ 12 عامًا، أثناء بحث عالم الآثار الغارقة "فرانك غوديو" بقايا الأسطول الفرنسي الغارق في معركة وقعت في القرن الـ18، وجد كنوز المدينة الأثرية.

وبعد إزالة العديد من الرمال والطين اكتشف الغواصون دليلاً على وجود حياة فاخرة كانت تعيش فيها المدينة الغارقة التي يُعتقد أنها كانت من أهم المراكز التجارية على ساحل البحر الأبيض منذ أكثر من ألف عام.

وقد عثر الفريق البحثي على عملات معدنية وأوزان مصنوعة من البرونز والأحجار كانت تستخدم في التجارة لتقدير الضرائب المقدرة على البضائع.

وذكر "داميان روبينسون"، مدير مركز الآثار البحرية بـ"أكسفورد"، أنَّ موقع المدينة الغارقة محفوظ بشكل رائع، مضيفًا أنه يحصل على صور غنية وواضحة لأساليب التجارة القديمة وطبيعة التجارة البحرية بمصر في العهود الأخيرة من حكم قدماء المصريين، حيث كان يأتي فينيقيون ويونانيون.

وقد عثر الفريق البحثي أيضًا على بقايا المعبد الأسطوري "أمون غيريب" الذي دعم الملكة الشهيرة "كليوباترا" في سعيها لحكم مصر قديمًا، كما تم العثور على تماثيل ضخمة في قاع البحر بطول 16 قدمًا تم جلبها للبر، إلى جانب مئات التماثيل الصغيرة لآلهة قدماء المصريين.

 

عدد المشاهدات 928

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top