عقب هزيمة روسيا.. حزن أبو تريكة وضحك مسؤول رياضي يثيران جدلاً بمصر

16:37 20 يونيو 2018 الكاتب :   وكالات

أثارت صورة حزينة للاعب المصري الدولي السابق، محمد أبو تريكة، وأخرى ضاحكة لمسؤول رياضي بالبلاد عقب هزيمة منتخب مصر من روسيا أمس جدلاً كبيراً.

وتناقلت منصات التواصل الاجتماعي الساعات الماضية، صورة لأبو تريكة، يبدو فيها متأثراً للغاية أثناء تعليقه على مباراة منتخب بلاده إثر هزيمته من روسيا.

وبالتوازي تداول منصات التواصل مقطع فيديو قصير لا يتجاوز نصف دقيقة، يظهر فيه مجدي عبدالغني، عضو مجلس اتحاد كرة القدم المصري، تعلو ضحكاته عقب إخباره من شخص أن هدفه التاريخي لمنتخب بلاده عام 1990 تم كسره من جانب اللاعب الدولي محمد صلاح.

وفي المونديال الإيطالي، عام 1990، سجل مجدي عبدالغني هدفًا من ضربة جزاء أيضًا في مرمى هولندا، في مباراة انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

وتداولت الحسابات عبر منصات التواصل لاسيما "تويتر" هاتين الصورتين، مشيدين بأبو تريكة، والبعض انتقد عبدالغني، والآخر وضح أنها كانت أثناء المباراة فرحاً بالهدف وليس في هزيمة المنتخب.

وكتب حساب "MahmoudAtef" عبر تويتر "كلهم مجدي عبدالغني وأنت أبو تريكة".

بينما كتب حساب آخر بعنوان "ahmednagy1111": "مجدي عبدالغني عضو اتحاد كورة في مصر، وأبو تريكة ممنوع من دخول مصر".

وخاطب حساب Muhmdmarzouk أبو تريكة، قائلاً: "طردوك واتهموك بالخيانة وأنت ما زلت تبكي من أجلها من أين أتيت بطيبة القلب هذه؟".

وفي يناير/كانون الثاني 2017، أعلنت السلطات المصرية إدراج أبو تريكة (39عاما) على "قائمة الإرهاب"، لكونه أحد المتحفظ على أموالهم بدعوى دعمه لجماعة الإخوان المسلمين.

ولم يتسن الحصول على تعليق من عبد الغني حول دوافعه بشأن الفيديو المتداول والذي لم يتسن التأكد من صحته، غير أن حسابات عبر تويتر، أوضحت أن ضحك عبد الغني كان بعد هدف صلاح مثل كل المصريين ما فرحوا في الشوارع والمقاهي والبيوت وليست من أجل الهزيمة.

وودّع المنتخب المصري منافسات كأس العالم إكلينيكيًا، إثر هزيمته من روسيا في الجولة الثانية للمجموعة الأولى وكذلك خسارته أولى مبارياته في المونديال، يوم الجمعة الماضي، أمام أورغواي بهدف دون رد.

عدد المشاهدات 706

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top