طباعة

    دراسة: الأطعمة الصلبة تساعد الرضع على النوم بصورة أفضل

17:50 10 يوليو 2018 الكاتب :   وكالات

أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن الأطفال الذين يتناولون الأطعمة الصلبة بعد بلوغهم 3 أشهر إلى جانب حليب الأم ينامون بشكل أفضل من أقرانهم الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط.

الدراسة أجراها باحثون بجامعتي كينجز كوليدج لندن وسانت جورج في لندن، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية JAMA Pediatrics"" العلمية.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأمهات بإرضاع الأطفال طبيعيًا في الأشهر الستة الأولى من عمرهم، وإعطائهم الأطعمة الصلبة بجانب الرضاعة الطبيعية بعد بلوغهم الشهر السادس، ولكن هذه المبادئ التوجيهية قيد المراجعة حالياً.

وكشفت الدراسة الجديدة، أن إعطاء الأطفال الطعام الصلب بجانب الرضاعة الطبيعية، قبل بلوغهم 6 شهور كان مفيداً جداً للطفل والأم معًا، إذ خفت مشكلات نوم الرضع كما تحسنت نوعية حياة الأمهات.

وجاءت تلك النتائج بعد دراسة راقبت أكثر من 1300 طفل في الشهر الثالث من أعمارهم، وقسمتهم إلى مجموعتين.

وتم إرضاع المجموعة الأولى طبيعيًا لمدة 6 شهور، فيما أعطيت المجموعة الثانية أطعمة جافة بالإضافة إلى حليب الأم.

وطلب الباحثون من الوالدين تعبئة استمارة متابعة كل شهر حتى يبلغ عمر الطفل 12 شهرًا ثم القيام بتعبئة استمارة كل 3 أشهر حتى يصل عمر الطفل 3 سنوات.

وأظهرت الدراسة أن الرضع في المجموعة الذين تناولوا الأطعمة الصلبة إلى جانب حليب الأم كانوا ينامون لفترة أطول، كما أنهم لم يستيقظوا بشكل متكرر ليلاً، كما أن مشكلات النوم لديهم كانت أقل من أولئك الذين كانوا يرضعون طبيعيًا فقط لمدة 6 شهور.

وحسب الدراسة، يمكن أن تتضمن الأطعمة الأولى للطفل الفواكه والخضروات المطبوخة أو المهروسة مثل الجزر والبطاطس والبطاطا الحلوة والتفاح والكمثري، بالإضافة إلى الفواكه الطرية مثل الخوخ أو الشمام أو أرز الطفل أو حبوب الأطفال الممزوجة بحليب الطفل المعتاد.

وقال البروفيسور جدعون لاك قائد فريق البحث إن "نتائج الدراسة تدعم وجهة نظر الوالدين على نطاق واسع بأن تناول الأطفال للأطعمة الصلبة بشكل مبكر يحسن نوعية نوم الطفل".

وتنصح منظمة الصحة العالمية بأن يظل حليب الأم، مصدر الغذاء الرئيسي للطفل حتى سن 6 أشهر، وتوصي بالاستمرار لاحقًا في الرضاعة الطبيعية (مع الغذاء الصلب) حتى وصول عمر الطفل إلى سن عام.

عدد المشاهدات 3141