طباعة

    النفَس.. أحدث وسيلة للكشف المبكر عن سرطان البنكرياس

18:09 18 يوليو 2018 الكاتب :   وكالات

قال باحثون بريطانيون: إنهم طوروا طريقة جديدة للكشف المبكر عن سرطان البنكرياس تعتمد على تحليل وفحص عينات النفس.

الاختبار طوره باحثون بكلية الطب جامعة إمبريال كوليدج لندن البريطانية، ونشروا نتائج أبحاثهم، اليوم الأربعاء، في دورية "British Journal of Surgery" العلمية.

وأوضح الباحثون أنه من الصعب علاج سرطان البنكرياس؛ لأنه لا يتم اكتشافه عادة إلا بعد أن يصل إلى مرحلة متقدمة لذلك عادة ما يبحث العلماء عن طرق مبتكرة للكشف المبكر عن المرض.

وأضاف الفريق أن تحليل وفحص عينات النفس قد يساعد في الكشف عن سرطان البنكرياس مبكرًا، وعندها يكون التدخل العلاجي ممكنًا ناجعًا.

ولاختبار الطريقة الجديدة، قام الباحثون بفحص المركبات العضوية المتطايرة في عينات التنفس من المرضى الذين يعانون من سرطان البنكرياس، وقارنوها مع عينات أخرى مأخوذة من أشخاص غير مصابين بالمرض.

وحدد الاختبار، 12 من المركبات التي كانت مؤشرًا على خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، وهذه المركبات كانت من 3 مجموعات كيميائية رئيسية هي: "الألدهيدات" و"الألكانات" و"الكحولات".

وأشار الفريق إلي أن "الاعتماد النهائي لاختبار التنفس سيعتمد على حساسيته ونتائجه في تجارب سريرية متعددة، ستجرى في عدة مراكز بريطانية، على مرضى يعانون من سرطان البنكرياس، ومجموعات أخرى معرضة لخطر الإصابة بالمرض".

ويعد سرطان البنكرياس من أشد أنواع السرطان فتكًا، فلا يعيش سوى 3.3% فقط من المصابين به بعد 5 سنوات من تشخيص إصابتهم، ومن المتوقع أن يصبح هذا السرطان ثاني أكثر أمراض السرطان فتكا في الولايات المتحدة الأمريكية، بحلول عام 2030.

عدد المشاهدات 491