مكملات "أوميجا-3" تحد من السلوك العدواني عند الأطفال

16:46 25 يوليو 2018 الكاتب :   وكالات

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن مكملات الأحماض الدهنية (أوميجا 3)، تساعد على حماية الأطفال من السلوك العدواني والتخريبي.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ماساتشوستس الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Aggressive Behavior) العلمية.

وقالت جيل بورتنوي، قائد فريق البحث، إن "إعطاء الأطفال مكملات الأحماض الدهنية (أوميجا3) يقلل من السلوك التخريبي، وهذا يعود بتأثير إيجابي على والديهم، ويجعل الأطفال أقل احتمالاً للجدال مع بعضهم البعض والانخراط في الإساءات اللفظية الأخرى".

وأضافت بورتنوي، أن "دراسات سابقة أثبتت أن مكملات أوميجا3 تحسن صحة الدماغ عند الأطفال والبالغين، لكن هناك المزيد الذي يجب نتعلمه حول فوائد تلك المكملات في تحسين صحة وسلوك الدماغ لدى الأطفال".

وأشارت إلى أن البحث يأتي في إطار محاولة إيجاد بدائل لكيفية انخفاض معدل ضربات القلب، وتأثير ذلك على السلوك العدواني.

وأضافت: "نظريتي هي أن انخفاض معدل ضربات القلب قد يكون سمة مكتسبة، كما أن معدل ضربات القلب المنخفض يحميك من رد الفعل العنيف تجاه الأحداث".

وذكرت أن "الأحداث المجهدة قد تؤدي أيضًا إلى سلوك يسعى إلى التحفيز، وبعبارة أخرى، فإن البيئة المجهدة قد تسبب تغيرات فيزيولوجية تؤدي إلى زيادة السلوك العدواني والاندفاعي لدى البشر".

وقالت: "كثير من الناس يخرقون القانون بطرق صغيرة، على سبيل المثال، عن طريق القيادة على بعد أميال قليلة عن الحد الأقصى للسرعة".

وأضافت "أنا مهتمة بالأشخاص الذين يتصرفون بشكل عدواني ولكنهم لم يصلوا بعد إلى مستوى السلوك الإجرامي أو ربما يكونوا أكثر جدية لانتهاج جرائم مثل السرقة أو الاعتداء، ولكن لم يصلوا إلى هذا السلوك بعد".

واستطردت: "إذا أردنا تصميم تدخلات اجتماعية مثل تعليم الأشخاص طرقًا صحية للتكيف مع الإجهاد، فعندئذ قد نمنع الكثر من الجرائم والاعتداءات اليومية".

وتستخلص الأحماض الدهنية (أوميجا3) من مصادر نباتية مثل بذور الكتان والزيوت مثل زيت الصويا والكانولا، أو من الأسماك الدهنية مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين والسالمون والطحالب.

وكانت دراسة سابقة كشفت أن تناول الأسماك الدهنية، الغنية بالأحماض الدهنية (أوميجا 3) يلعب دورًا في نمو وتطور الأنسجة العصبية، ما قد يجعلها تعزز الذكاء.

كما تلعب تلك الأحماض الدهنية دورًا في إنتاج هرمون الميلاتونين، الذي ينظم النوم واليقظة.

وأشارت الأبحاث إلى أن تناول الحوامل للأسماك الدهنية، الغنية بالأحماض الدهنية، يمكن أن يحمي أطفالهن من الإصابة بمرض "الربو" في مرحلة الطفولة.

عدد المشاهدات 868

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top