تفاصيل جديدة في أزمة صلاح مع اتحاد الكرة

09:47 28 أغسطس 2018 الكاتب :   وكالات

نفى النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي أن يكون قد تقدم بطلبات خاصة به إلى  الاتحاد  المصري لكرة القدم.

وأوضح صلاح في مقطع فيديو بثه اليوم الاثنين على صفحته بموقع فيسبوك أن اتحاد الكرة تعمد تشويه المطالب وإظهارها باعتبارها طلبات فردية، مؤكدا أن طلباته تخص جميع اللاعبين.

وقال صلاح إنه كان ينام في السادسة صباحا في معسكرات المنتخب بسبب كثرة التدخلات من جانب الجماهير وأعضاء اتحاد الكرة أثناء تواجدهم في مقرات إقامة المنتخب، مشيرا إلى منعه قبل ذلك من تناول السحور والإفطار مع باقي اللاعبين بسبب تواجد العديد من الأشخاص، مبديا استغرابه من ذلك لأن المعسكر يفترض أنه مغلق.

وأضاف أنه لا يطلب شيئا إضافيا عن اللاعبين الآخرين الذين يشتكون من نفس المشكلات التي يتحدث عنها، وقال "ما أطلبه ليس لي فقط لكن للاعبي المنتخب كذلك، وذلك بناء على ما أراه في الخارج وأتعامل معه دون طلب مني حتى، وحينما أطلب شيئا وأقول إنه الأفضل، لا يعني ذلك أنه من أجل صلاح فقط، بل من أجل بقية اللاعبين".

وانتقد صلاح اتهامه بعدم الوطنية والتكبر بسبب شكواه، مؤكدا أن الخطاب الذي نفى الاتحاد صلته به بعد ذلك هو خطاب صادر فعلا عن الاتحاد ثم تنصلوا منه بعد ذلك، مكررا اتهاماته بحق اتحاد الكرة بتجاهل خطاباته.

كما انتقد صلاح قيام الاتحاد بتسريب خطابات وكيله معتبرا ذلك إجراء غير قانوني، نافيا أن يكون قد طلب سيارة أو طائرة خاصة بل عن تسهيلات للخروج من الزحام وتسهيل إجراءات الخروج.

كما أبدى صلاح استغرابه من إصرار اتحاد الكرة على ذكر جنسية وكيله الكولومبية عدة مرات في ردوده والتعامل معه باعتباره طرفا ثالثا، مؤكدا أن رامي عباس يمثله ويجب التعامل معه باعتباره طرفا ثانيا.

وكان اتحاد الكرة المصري قد وصف مطالب صلاح بأنها غير منطقية ومبالغ فيها، قائلا إنه لن يقبل التعامل بسياسة "الكيل بمكيالين" بين لاعب وآخر".

كما انتقد الاتحاد في بيانه اليوم الاثنين محامي صلاح قائلا إنه لن يسمح "لأي طرف ثالث بإثارة الفتنة بينه وبين أي من أبنائه باعتباره الداعم الأساسي لهم، لأن مصلحة الكرة المصرية هي المظلة التي لابد أن تجمع الاتحاد بأبنائه".

ولم يتخذ الاتحاد قرارات واضحة في هذا الشأن قائلا إنه لن يرد على مخاطبات وكيل صلاح "إلا في إطارها المناسب وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم" مهددا باللجوء لإجراءات قانونية لم يوضح تفاصيلها.

وكان صلاح قد هاجم اتحاد الكرة أمس الأحد في تغريدة له قال فيها "الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا، ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي.. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!".

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أصدر بيانا صباح اليوم الاثنين ردا على شكوى صلاح من تجاهل الاتحاد لرسائله ورسائل محاميه، نافيا تلقيه أي اتصالات من جانب صلاح، ومؤكدا أن الاتحاد سيناقش طلبات صلاح وسيرد عليها.

لكن الاتحاد هاجم محامي صلاح قائلا إن خطابه "استخدم عبارات غير مناسبة يصعب القبول بها لما احتوته من تجاوزات، وتعد سابقة لم تحدث في تاريخ العمل الإداري لكرة القدم على مستوى العالم، عندما يطالب وكيل لاعب اتحاد كرة بالاستقالة إذا لم يستجب لطلباته التي وصفها بأنها غير قابلة للتفاوض".

من جانبه، انتقد رامي عباس محامي ووكيل صلاح ما سماه "تشويه" المطالب التي تقدم بها مع اللاعب تجاه اتحاد الكرة، نافيا طلب أي معاملة خاصة لصلاح.

وأكد عباس أن الطلبات الخاصة بالانتقالات مرتبطة فقط بوصول صلاح من إنجلترا إلى المعسكر، وليس عزله عن باقي اللاعبين.

كما طالب عباس اتحاد الكرة بعدم التركيز على أسلوبه، بل العمل على حل المشكلات العالقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف "بالنسبة لمطلب توفير الأمن في فندق الإقامة أثناء المعسكرات.. هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان عدم طرق باب غرفة محمد في الثانية فجرا والرابعة فجرا للتصوير وتوقيع أوتوغرافات".

كما أعرب عن أمنيته بأن يتم توفير تلك الطلبات لجميع اللاعبين، لا لصلاح فقط.

أما لاعب المنتخب الوطني ونادي الزمالك السابق أحمد حسام (ميدو) فقد فتح النار على الاتحاد المصري لكرة القدم بسبب موقفه السلبي في تعامله مع مشكلة محمد صلاح.

ووصف ميدو على حسابه بموقع تويتر موقف اتحاد الكرة في الأزمة الأخيرة بأنه "مقلق للغاية" على مستقبل المنتخب الوطني، كاشفا أن صلاح حصل على وعد برحيل اتحاد الكرة بعد كأس العالم، لكن الاتحاد رفض ذلك.

وأكد ميدو أن صلاح ومعظم اللاعبين "عانوا في الفترة الأخيرة من سوء تنظيم المعسكرات"، مضيفا أن صلاح يرى أن سوء التنظيم كان السبب وراء تدني مستوى المنتخب في مونديال روسيا، وأنه طالب بضمانات حتى لا يتكرر الأمر.

وأضاف أن صلاح يدرك أنه سيتحمل المسؤولية عن أي نتائج سلبية خلال الفترة القادمة نظرا لكونه أهم لاعب في المنتخب.

وكشف ميدو أن العديد من اللاعبين الآخرين اشتكوا من المشكلات التي واجهتهم خلال الفترة الماضية، مطالبا إياهم بالحديث عن تلك المشكلات وعدم ترك صلاح وحده في مواجهة اتحاد الكرة، ومؤكدا أن هؤلاء اللاعبين يشتكون في جلساتهم الخاصة من نفس المشكلات التي يشتكي منها صلاح.

ودعا ميدو في ختام تغريداته اللاعبين بالحرص على مستقبلهم مع المنتخب مثل صلاح، مؤكدا أن من حق اللاعبين الحصول على ضمانات بعدما سماها "المهازل" التي حدثت في روسيا.

عدد المشاهدات 319

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top