عربة "تولبار" التركية تسعى لتكون الرائدة بين مركبات المشاة القتالية

10:09 09 مايو 2019 الكاتب :   وكالات

تسعى عربة "تولبار" (Tulpar) التركية لتكون الرائدة على مستوى العالم في مجال مركبات المشاة القتالية، وذلك بعد أن أثبتت جدارتها أمام مثيلاتها حول العالم.

وتواصل شركة "أوتوكار" (Otokar) المتخصصة في أنظمة الدفاع البري، المصنّعة لعربة "تولبار"، مباحثاتها مع عملائها حول العالم، من أجل تصدير العربة المذكورة إلى أكبر عدد ممكن من بلدان العالم.

كما تعمل الشركة التركية على إضافة منتجات جديدة إلى سلسلة منتجاتها المستخدمة في 32 بلداً مختلفاً حول العالم.

وفي إطار تعزيز صادراتها من أنظمة الدفاع البري، كشفت "أوتوكار" عن عربتها "تولبار"، لأول مرة خلال العام الماضي، التي صنّعتها بحسب احتياجات السوق الخارجية.

وفي معرض تقييمه لصادرات الشركة من عربة "تولبار"، قال سردار غورغوج مدير عام "أوتوكار": إنه عند النظر إلى احتياجات الجيوش الحديثة تبرز أهمية المركبات الخفيفة التي مهمتها الاستطلاع والإسناد الناري، وذلك نظراً لتأقلمها مع الظروف القتالية المتغيّرة.

وأضاف غورغوج أن الشركة تحرص على تحليل المتطلبات والتوقعات المختلفة لعملائها، ثم تبادر إلى وضع الحلول المناسبة لتلبية تلك المتطلبات في ضوء الخبرات والتجارب الهندسية التي تتمتّع بها الشركة.

وتابع قائلاً: في هذا الإطار، تم تصميم تولبار نتيجة لعمليات البحث والتطوير ووفقاً لمتطلبات السوق الخارجية وتوقعات عملائنا من مختلف مناطق العالم.

وأوضح أن "تولبار" نجحت في اجتياز اختبارات إطلاق النار التي خضعت لها في أوروبا خلال العام الماضي.

وأشار إلى إمكانية تركيب منصة إطلاق قذيفة من عيار 105 ملم، على العربة المذكورة، وأنه يمكن اعتبارها من الصف الخفيف أو المتوسط ضمن أصناف الدبابات.

وشدد "غورغوج" على أن تركيب منصفة قاذف من عيار 105 ملم، على العربة "تولبار"، تساهم في ضرب الأهداف بقوة أكبر، وتحدث فيه أضراراً أكبر.

ولفت إلى أنهم يشاركون حالياً في مناقصتين اثنتين لدى بلدين بعيدين جداً عن تركيا من الناحية الجغرافية، وأنهم يدرسون تصدير "تولبار" إلى هاتين البلدين بأقرب وقت، في حال كانت نتيجة المناقصة إيجابية بالنسبة لهم.

وأردف: على الأغلب تتضح النتيجة في نهاية يونيو أو بداية يوليو، واستطاعت تولبار إثبات جدارتها أمام نظيراتها العالمية في هذين البلدين، ولا ينافسها حالياً سوى واحدة صينية.

وأفاد غورغوج أنهم قاموا بتصنيع "تولبار" بهدف التصدير إلى الخارج بشكل أكبر، لافتاً إلى احتمالية تصنيع نسخ أخرى لصالح القوات المسلحة التركية.

وذكر في ختام حديثه أن عربة "تولبار" ستُعرض لأول مرة داخل تركيا، خلال الدورة الرابعة عشرة من المعرض الدولي للصناعات الدفاعية (IDEF'19)، الذي تستضيفه مدينة إسطنبول التركية في الفترة بين 30 أبريل الجاري وحتى 3 مايو المقبل، حسب "الأناضول".

وسبق أن أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سعي بلاده لإلغاء الاعتماد على الخارج في مجال الصناعات العسكرية مع حلول 2023، الذكرى المئوية لإعلان الجمهورية.

هذا وتحولت تركيا خلال السنوات الماضية، من بلد مستورد إلى مصنّع ومصدّر للعديد من المركبات والآليات العسكرية.

عدد المشاهدات 192

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top