العثور على حوت نادر بمنقار ميتا على شاطئ أسترالي

11:27 15 أكتوبر 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
في مشهد غير عادي، ظهر صباح أمس الثلاثاء حوت نادر من فصيلة ذي المنقار، يبلغ طوله 4 أمتار، وهو ميت على شاطئ "ريدهيد" في ساحل نيوساوث ويلز الأسترالي.

في مشهد غير عادي، ظهر صباح أمس الثلاثاء حوت نادر من فصيلة ذي المنقار، يبلغ طوله 4 أمتار، وهو ميت على شاطئ "ريدهيد" في ساحل نيوساوث ويلز الأسترالي.

واكتشف الحوت النادر عامل في مؤسسة ORRCA الخيرية، وهي منظمة غير هادفة للربح تهتم بالكائنات البرية والبحرية في المنطقة.

وقال رئيس المنظمة "روني لينج" لجريدة "ماشابل": إن نوع الحوت بالتحديد لم يعرف بعد، كما لم يتم تحديد سبب الوفاة حتى الآن.

وقال روني :"لا توجد علامات واضحة تدل على حدوث إصابات، ربما يكون الحوت قد انتهى عمره بسبب كبر السن أو بسبب مشاكل جسمانية داخلية، حتى الآن لا نعرف السبب".

وعائلة الحيتان ذوات المنقار من الحيوانات التي تتواجد في أعماق المحيطات، وليس من الشائع رؤيتها في المياه.

وتعد هذه الكائنات البحرية نادرة جداً، ما يجعل العثور على إحداها ميتا على الشاطئ بمثابة "لقية" ثمينة تثير اهتمام الأوساط العلمية، لدراسة هذا النوع من الحيتان، ومعرفة المزيد عنه وعن خصائصه ومميزاته.

ويعتبر هذا النوع من الحيتان، الذي يشبه بمنقاره الدلفين، واحداً من المخلوقات الأكثر غموضا بالنسبة للعلماء، فهذه الفصيلة من الحيتان تعيش في أعماق البحار وتغوص إلى أعماق تصل إلى 500 متر تحت سطح البحر، لتتغذى على الحبار.

ونظرا لأهمية الحوت العلمية الكبيرة، قال روني إن متطوعين من مؤسسة ORRCA سيقومون بفصل رأس الحوت، لإرسالها إلى المتحف الاسترالي، لفحصها بالأشعة السينية، حتى يمكن معرفة المزيد عن هذا الوحش الغامض، وأوضح روني أن الأسنان يمكنها أن تقدم معلومات عن أنواع فصائل الحيتان.

وسيتم أيضاً أخذ عينات من جثة الحوت، قبل أن يتم دفنها في مكان خفي بواسطة مجلس بحيرة ماكواري، ما سيسمح بالوصول إلى العظام لاحقا لإجراء المزيد من البحوث، حسب "كلمتي".

عدد المشاهدات 577

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top