الأمطار تغرق الغرب الأوسط الأمريكي

 ضربت عواصف رعدية وادي مسيسبي حتى ولاية أوهايو الأمريكية وأودت بحياة امرأة في كنتاكي وهددت بالمزيد من الفيضانات في منطقة شهدت بالفعل عمليات إجلاء بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية إنها أصدرت تحذيرات من حدوث فيضانات لمعظم المنطقة التي شهدت سقوط أمطار في الأسبوع الماضي.

وأعلن إيريك هولكومب حاكم إنديانا حالة الطوارئ في 11 مقاطعة بسبب الأضرار التي أحدثتها الفيضانات الواسعة.

وفي أوهايو، أعلن حاكم الولاية جون كاسيتش الطوارئ في 17 مقاطعة بمحاذاة نهر أوهايو وفي الجزء الجنوبي من الولاية بسبب ارتفاع منسوب المياه والأضرار التي خلفتها العاصفة.

وقالت قناة (دبليو.كيه.آر.إن) التلفزيونية في ناشفيل بولاية تنيسي إن امرأة تبلغ من العمر 79 عاما توفيت في منزلها الريفي بالقرب من لوجان في كنتاكي بسبب العاصفة فيما يبدو.

وقالت القناة نقلا عن مسؤولي إدارة الطوارئ إن المرأة وزوجها الذي لم يصب بأذى لم يسمعا صافرة الإنذار، ولم يرد مسؤولي المقاطعة على طلبات التعليق.

وتقول وسائل الإعلام إن الفيضانات أودت بحياة ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص بينهم طفلة عمرها عام في ميشيجان.

وأجلت السلطات مئات الأشخاص خلال الأيام الماضية مع وصول المياه إلى منازلهم والطرق القريبة.

 

حذرت الإدارة العامة للإرصاد من انخفاض الرؤية الأفقية حتى ساعات الصباح الأولى، وطالبت الإدارة السائقين الحذر عند القيادة. 

 

ذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الإدارة العامة للإطفاء بأن حادث سقوط رافعة وقع صباح أمس السبت في منطقة العبدلي الزراعية أسفر عن مصرع طفلة وإصابة 3 آخرين من بينهم أحد رجال الإطفاء.

وأوضحت الإدارة في بيانها أن مركز عمليات الإطفاء تلقى بلاغاً صباح اليوم يفيد بسقوط رافعة على شاليه داخل مزرعة بمنطقة العبدلي أثناء عملية رفع شاليه آخر ما أدى الى إختلال توازنها وسقوطها على شاليه كان بجانبها وأسفر الحادث عن وفاة طفلة كويتية وإصابة ٢ آخرين كانوا بداخل الشاليه.

وقد سارعت إلى موقع البلاغ فرقة إطفاء من مركز العبدلي بقيادة المقدم مشعل الكندري، وهناك أصيب أحد رجال الإطفاء في يده خلال تعامله مع الحادث، في حين تم التعامل مع المصابين عن طريق الطوارئ الطبية التي أرسلت الإسعاف الجوي إلى الموقع.
كما حضر الى موقع الحادث رجال الأمن.

 

دعت وزارة الداخلية الكويتية  قائدي المركبات ومستخدمي الطرق الى توخي الحيطة والحذر نظراً لهطول الأمطار في أنحاء متفرقة من البلاد.
وشددت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان صحفي على ضرورة انتباه جميع السائقين أثناء القيادة وانارة مركباتهم وترك مسافة بين مركبتهم وبين المركبات الأخرى.
وأكدت ضرورة الالتزام الكامل بقانون المرور داعية إلى عدم التردد في الاتصال على هاتف الطوارئ 112 للحالات الأمنية والمرورية والإنسانية.

 

تنفيذاً لتوجيهات الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والتي تابع تنفيذها وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري بتسخير كافة الإمكانات والتعاون بين مختلف القطاعات للظهور بالمظهر المشرف واللائق في تأمين الاحتفالات الوطنية.

أكد مساعد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد توحيد الكندري أن وزارة الداخلية اتمت كافة الاستعدادات والترتيبات الأمنية والمرورية المتعلقة بالاحتفالات الوطنية.
وأضاف أن من بين تلك الاستعدادات التي اتخذتها وزارة الداخلية تكثيف حملات التوعية الأمنية والمرورية التي يتولى تنفيذها والإشراف عليها إدارة الإعلام الأمني بالتعاون مع كافة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية ووسائل التواصل الاجتماعي، والتي أبدت تعاوناً كبيراً في هذا الشأن وفي إطار من التنسيق التام مع اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية.
وأوضـح العميد الكندري أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أعـدت خطة إعلامية متكامـلة اسـتعداداً لاحتفـالات دولة الكويت بالأعياد الوطنية، بحيث تواكب الخطـة الأمنيـة الشـاملة التي تنفــذها اللجنـــة الأمنية العليا بالتنسيق مع القطاعات والأجهزة الأمنية المختلفة.
وذكر أن توجيهات القيادة العليا بوزارة الداخلية تشدد على تحقيق التوازن بين التعامل الراقي مع جمهور المحتفلين من المواطنين والمقيمين من جهة وبين التعامل مع كافة أشكال المخالفات والسلوكيات الخاطئة.
ودعا المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالإرشادات والتعليمات التالية أثناء الاحتفال بالأعياد الوطنية:
1. المحافظة على علم دولة الكويت أثناء وبعد الاحتفال وعلى نظافة المكان.
2. الحرص على رسم الانطباع الأخلاقي والوطني لدولة الكويت وشعبها وجميع الضيوف على أراضيها.
3. الخروج عن المألوف في المسيرات التعبيرية بهذه المناسبة في الشوارع يعرض حياتك وحياة من حولك للخطر.
4. التعاون مع رجال الأمن وتنفيذ تعليماتهم للمساعدة في أداء مهامهم بكل احترام وتقدير.
5. القيادة بسرعة وتجاوز الإشارات المرورية والاستعراض بالمركبات بحجة التعبير عن الفرحة لا يعتبر أبداً من مظاهر حب الوطن.
6. ابداء مظاهر الفرحة وحب الوطن بصورة راقية دون فوضى وتصرفات مسيئة قد تنقلب أحياناً إلى عنف.
7. ترك الأطفال على الرصيف دون رقابة قد يعرضهم لحوادث دهس.
8. اعتلاء المركبات والجلوس على محركاتها الأمامية أو الخروج من نوافذها وفتحات السقف يعرض الركاب إلى مخاطر السقوط.
وشدد على أهمية التزام قائدي الدراجات الآلية بقواعد المرور حرصاً على سلامتهم، موضحاً أن هاتف الطوارئ (112) يتلقى جميع البلاغات الأمنية والمرورية والإنسانية على مدار الساعة.
واختتم العميد الكندري أن ما تقوم به الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني وما تبذله من جهود توعوية من خلال الحملات الموجهة عبر وسائل الإعلام المختلفة من أجل سلامة المواطنين والمقيمين والخروج بهذه الاحتفالات بما يليق بمكانة دولة الكويت الحبيبة، متوجها بالتهنئة والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة ضارعاً إلى المولى عز وجل أن يعيدها على وطننا وهو ينعم بمزيد من التقدم والازدهار.

* الصورة من موقع وزارة الداخلية الكويتية

بفارق 350 صوت فازت قائمة المتحدون المحافظة بانتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع بريطانيا وإيرلندا.
وجاءت النتائج كالتالي: 
989 قائمة متحدون
639 قائمة الراية
146 القائمة المستقلة

 

‏بعث حضرة سمو أميرالبلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برقية شكر إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد على جهود وزارة الخارجية وتحركها المشهود في مجلس الأمن لتقديم مشروع القرار بشأن الوضع الإنساني في سوريا بالتعاون مع وفد مملكة السويد الذي تم اعتماده بالإجماع.
كما بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح حفظه الله، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح برسالتين مماثلتين

‏⁧‫

 

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت الصمت الدولي تجاه هجمات قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.
وقال أردوغان في كلمة خلال المؤتمر السادس لحزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة (عثمانية) "هل رأيتم أو سمعتم دولة واحدة أبدت ردة فعل قوية ازاء الوحشية المستمرة منذ أيام في الغوطة الشرقية؟".
وأضاف: إن "أكثر من مليون شخص وقعوا ضحية إرهاب الدولة في سوريا أمام مرأى العالم ولا يزال هناك بائسون يدعوننا للجلوس مع رئيس النظام السوري بشار الأسد لحل الأزمة السورية".
وأبدى استعداد تركيا لاستقبال جرحى الغوطة الشرقية في المستشفيات التركية وتوفير العلاج اللازم لهم.
وتشن قوات النظام السوري عمليات قصف بري وجوي على الغوطة الشرقية منذ سبعة أيام ما أسفر عن مقتل أكثر 500 شخص وإصابة أكثر من ألف آخرين.
وتعد الغوطة الشرقية إحدى مناطق خفض التوتر التي تم الاتفاق عليها بين الدول الضامنة الثلاث روسيا وتركيا وإيران في محادثات أستانا خلال شهر سبتمبر الماضي وهي آخر معاقل المعارضة قرب دمشق.

 

أصدرالمهندس داوود العسعوسي الوكيل المساعد لقطاع المساجد في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تعميماً أمس السبت إلى الأئمة والخطباء في المساجد يدعوهم فيه إلى القنوت في الصلوات للإخوة في غوطة دمشق وذلك تيمناً بقوله تعالى ( إنما المؤمنون إخوة)
ويأتي هذا التعميم بالتزامن مع تقديم دولة الكويت ومملكة السويد قرراً لمجلس الأمن لإقرار هدنة أنسانية في سورية وخصوصاً في غوطة دمشق وهذا ما تم إقراره مساء السبت في مجلس الأمن في نيويورك.

 

افتتح السفير منصور العتيبي مندوب الكويت ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر جلسة مجلس الأمن الدولي برئاسة دولة الكويت، وذلك للتصويت على مشروع قرار كويتي - سويدي مشترك بشأن هدنة إنسانية في سوريا. 

ويذكر أن التصويت على مشروع القرار قد تأجل مرتين بسبب إعتراض روسي على القرار. 
وقال المندوب السويدي إنه حان لمجلس الأمن القيام بدوره لوقف إطلاق النار للنواحي الإنسانية
وقال المندوب السويدي إننا ودولة الكويت نعمل من أجل قرار هدنه لإنقاذ المدنيين في سوريا. 
وقال إذا اعتمد القرار سيسمح بوصول المساعدات الإنسانية. 
وقال لدينا القرار لوقف هذه المأساة. 
وطرح العتيبي القرار للتصويت وكانت نتيجة التصويت بالإجماع.
وقال العتيبي بصفتي مندوب دولة الكويت أطلب رفع الحصار في المناطق السورية وخصوصاً الغوطة الشرقية. 
ووصف العتيبي الوضع في سوريا بالأزمة الإنسانية الحادة. 
وأكد العتيبي: الكويت دعمت مشروع السلوك لمنع استخدام الفيتو ضد القرارت الإنسانية وقال ندعو إلى السماح بالهدنات الإنسانية إلى الاستثناء من الفيتو
وشكرت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن دولة الكويت وملكة السويد على جهودهم لتمريرهذا القرار. 
وقالت تبلغنا رسالة من طبيب في الغوطة الشرقية مفادها ( أننا ننتظرالموت )
وقالت المندوبة الأمريكية إن علينا ان نضغط على نظام بشار الأسد وحلفائه لوقف إطلاق النار فوراً
واتهمت المندوبة الأمريكية روسيا بتعطيل القرار وقالت تم تدمير 19 منشأة طبية خلال مفاوضات تمرير هذا القرار
وطالبت المندوبة الأمريكية بأن تنضم روسيا للمجتمع الدولي في رفع الظلم عن الشعب السوري.
وشكر المندوب الروسي الكويت والسويد على القرار ووصفه بالجهد الجبار وقال ان موافقته لهذا الاتفاق لدواع إنسانية
وقال ان القرارلا يسري على المناطق التي يكون فيها إرهابيين. 
وقال نعمل مع كل الأطراف لتقديم العون الإنساني.. وايران وتركيا يقومون بعمل كبير لحل الأزمة. 
وقال إن مدينة دمشق أصبحت هدفاً للمجموعات الإرهابية كما أسماها المندوب الروسي. 
وقال إن الجماعات المسلحة تهاجم مناطق المدنيين في سوريا وقال ( السفارة الروسية أستهدفت بالقصف أكثر من مرة )
وقال المندوب الفرنسي إن الوضع كان صعباً لهذا القرار، ولكن القرار أقر لدواعي انسانية. 
وشكر المندوب الفرنسي الكويت والسويد على هذا القرار وجهودهم لإقراره وقال:تأخرنا كثيرا لإصدار هذا القرار.
وطالب المندوب الفرنسي الضغط على النظام السوري للقبول بالقرار لكي لا يبقى هذا القرار حبراً على ورق، وقال: ان لم نحشد كل طاقتنا لتنفيذ هذا القرار، و استخدام هذه الهدنة يجب ان تكون الاطار للحل السياسي الشامل، وإلا لن ينفذ هذا القرار.
وانتقد مندوب المملكة المتحدة التأخير في اقرار هذا القرار
ووصف الوضع في الغوطة الشرقية بالوضع البربري ولا يمكن تصديقه وهذا اقتباس من رسالة من سكان الغوطة الشرقية وهو يشكل جريمة حرب وقال لن نقف مكتوفي الأيدي جراء قتل يمارسه شخص واحد في اشارة الى رئيس النظام السوري. 
وقال ان كل أعضاء الامم المتحدة يتحملون عدم تطبيق هذا القرار. 
وحمل المندوب البريطاني روسيا وإيران ونظام الأسد تنفيذ هذا القرار. 
وخاطب المندوب البريطاني الرئيس السوري: توقف عن القتل. 
وقال المندوب الصيني نحن نشعر بمعانات الشعب السوري وكأنها على شعبنا. 
وقال إن مجلس الأمن يتحدث بصوت واحد في الأمور الانسانية.

الصفحة 3 من 5480
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top