انطلقت فعاليات المؤتمر العام لحزب "المؤتمر الشعبي" السوداني (معارض)، اليوم الجمعة، في العاصمة الخرطوم، الذي ينتظر منه أن يختار رئيسا جديدا له، بعد مرور عام من وفاة زعيمه المؤسس حسن الترابي، والحسم في قضية مشاركة الحزب في الحكومة.

وهذا أول مؤتمر عام للحزب منذ وفاة مؤسسه الشيخ حسن الترابي، في 5 مارس/آذار 2016،.

ويُعتبر نائب الأمين العام للحزب علي الحاج، الذي وصل الاثنين الماضي، إلى الخرطوم قادما من ألمانيا، أقوى المرشحين لمنصب الأمين العام.

وعرف المؤتمر مشاركة واسعة لوفود إسلامية وحزبية من مختلف أرجاء العالم، ورؤساء وممثلين للأحزاب السياسية الداخلية، ومن المنتظر أن يختتم أعماله غدا السبت.

ودخل علي الحاج، السودان لأول مرة بعد غياب امتد 15 عاما في منفاه الاختياري بألمانيا، في السابع من مارس 2016، لتقديم العزاء في زعيم الحزب حسن الترابي، وأعلن حينها عن عودته وعائلته إلى السودان.

وقال الأمين العام للحزب (المكلف)، إبراهيم السنوسي، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، إن "حزبه يقف مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة ضد الاحتلال الإسرائيلي وتجاوزاته اللا إنسانية".

وأضاف: "لا تفاوض، ولا صلح، ولا تطبيع مع إسرائيل".

ودعا السنوسي، "القوى السياسية الأخرى إلى التوافق والوحدة، ونبذ التنازع والفرقة والشتات من أجل الحفاظ على البلاد والانطلاق نحو المستقبل".

من جهته، تساءل الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة القومي (معارض)، في كلمته: "هل الحوار الوطني المنتهي في العاشر من أكتوبر/ تشرين أول 2016، محطة المُنتهى، أم له ما بعده من حوار يشمل من لم يشارك فيه؟"

وأضاف: "هل ينتهي الحوار كيف ما يكون، أم يحقق للوطن قيمة مضافة تحقق بسط الحريات، وضبط أجهزة الأمن؟".

وكان الرئيس البشير أطلق مبادرة لحوار وطني، في 27 يناير/ كانون ثان 2014، لمكونات الشعب السوداني السياسية المدنية والعسكرية المختلفة، مطلقا عليه اسم "الوثبة".

وقررت الهيئة القيادية للمؤتمر الشعبي، في يناير/ كانون الثاني الماضي، المشاركة في حكومة الوفاق الوطني (السودانية)، التي ينتظر تشكيلها من الأحزاب التي شاركت في عملية الحوار، وذلك بعد نحو 17 عاما منذ أن فارق الحكومة إثر انشقاق الإسلاميين في أواخر 1999.

أشاد الداعية الإسلامي، عدنان العرعور، بما وصفه بـ"فتح الغوطة الشرقية لدمشق" ناشرا مقطع فيديو حمل رسالة للمقاتلين في سوريا وخصوصا في الغوطة.

جاء ذلك في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "ندعو ونناشد إخواننا ونناشدهم الله وتقواه في وحدة الصف وجمع الكلمة وتوحيد القيادة وتنسيق العمل العسكري، وعلى كافة الفصائل في كل سوريا عامة نوفي الغوطة وما حول دمشق خاصة أن يقوموا قومة رجل واحد."

وتابع قائلا: "إننا اليوم بأمس الحاجة لنصر الله عز وجل.. ضحيتم بأموالكم وبأنفسكم، ألا تضحون بمناصبكم؟ ألا تضحون لأجل الله عز وجل؟ ثم هذا البلد المبارك؟ ألا نضحي من أجل دفع هذا العدوان؟ إننا إن لم نضحي نخشى أن يضحى بنا."

نشر موقع ويكيليكس مجموعة وثائق جديدة مسربة، تعود لوكالة الاستخبارات الامريكية " CIA"، وتتعلق بأساليب قرصنة استخدمتها الوكالة لاختراق منتجات شركة أبل.

وتشير الوثائق الجديدة إلى برنامج القرصنة التي تستخدمه الـ " CIA" لاختراق أجهزة "آيفون" وحواسيب "ماك"، باستخدام أساليب لا يستطيع مستخدمو تلك الأجهزة تعطيلها أو إيقافها حتى لو أعادوا الأجهزة إلى وضع المصنع.

ونقلت أسوشييتد برس عن خبراء أمنيين قولهم "إنه يمكن تصديق مثل هذه الأمور، إلا أنها لا تشكل تهديدًا كبيرًا على المستخدمين العاديين".

وأشار الخبراء إلى أن تلك الأساليب تتطلب وصولًا ماديًا للأجهزة، وهو أمر قد تستخدمه الاستخبارات الأمريكية على أشخاص محددين ومستهدفين، ليس على نطاق واسع.

ولم تستجب شركة أبل لطلب التعليق على الأمر، كما لم تؤكد الاستخبارات الأمريكية أو تنفي صحة تلك الوثائق.

وسبق أن صرح مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، أن مجموعته ستقدم معلومات بحوزتها إلى شركات تقنية بشأن أساليب قرصنة تستخدمها (CIA) لاختراق منتجات لهذه الشركات؛ في سياق سعيها لوقف ذلك.

وأوائل مارس/ أذار الجاري، نشر موقع ويكيليكس قرابة 8 آلاف وثيقة قال إنها تعود لوكالة "CIA" وتكشف الكثير من أساليب التجسس الإلكتروني التي اتبعتها الأخيرة، والتي طالت هواتف ذكية وأجهزة لوحية وأجهزة تلفاز شهيرة، فيما لم تنف الوكالة أو تؤكد صحة الوثائق.

أفاد المتحدث المؤقت باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، إن فكرة "إقامة مناطق آمنة مؤقتة" في سوريا، التي تحدث عنها وزير الخارجية ريكس تيلرسون، خلال اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي لمحاربة داعش، تم التخطيط لها في إطار محاربة التنظيم فقط .
جاء ذلك في الموجز الصحفي اليومي في معرض رده على سؤال أحد الصحفيين بخصوص كلمة تيلرسون في اجتماع وزراء خارجية 68 دولة منضوية في التحالف الدولي، والتي تحدث فيها عن "إقامة مناطق آمنة" في سوريا.

وأضاف تونر "إن الوزير تيلرسون طرح أفكاره اثناء الاجتماع بخصوص ما ينبغي فعله، والقرار لم يُتخذ بعد بهذا الخصوص".

وأشار تونر إلى أن الهدف هو إعادة اللاجئين إلى المناطق المحررة من داعش الإرهابي.

وأعلن تيلرسون، الأربعاء الماضي، أن واشنطن ستعمل على إنشاء "مناطق آمنة مؤقتة" للنازحين، خلال المرحلة المقبلة من حرب التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ضد "داعش".

عممت الخارجية الأمريكية، على جميع بعثاتها الدبلوماسية، تعليمات لتشديد إجراءات التحري عن المتقدمين لطلب الحصول على تأشيرة دخول الولايات المتحدة.

جاء ذلك في وثيقة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أوردت فيها تعليمات وزير الخارجية ريكس تيلرسون للبعثات الدبلوماسية، أرسلها الأسبوع الماضي.

وبحسب الوثيقة، فإن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتخذت إجراءات أمنية مشددة تتعلق بنظام التأشيرات الجديد.

وتمنح التعليمات، البعثات الأمريكية، التحري عن عناوين البريد الالكتروني للمتقدم وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي خلال آخر 5 سنوات، علاوة عن ماضي رحلاته الخارجية، وعناوين إقامته، وعمله خلال آخر 15 عامًا.

وفوق الإجراءات المشددة، تأتي إجراءت أكثر تشديدًا على مواطني إيران وسوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان، والتحقق فيما إذا كان المتقدم، تواجد في مناطق سيطرة تنظيم "داعش" من قبل.

وفي حال تواجد المتقدم في تلك المناطق، فإن البعثة ستلزم المتقدم الكشف عن بيانات حسابه على وسائل التواصل الاجتماعي، والتحقق فيما إذا شارك عبر حسابه بمنشورات تتعلق بالتنظيم الإرهابي.

وفيما يتعلق بمواطني العراق، أشارت الوثيقة إلى أن ترامب أعفى مواطني هذا البلد من حظر تأشيرات الدخول، غير أنها أكدت ضرورة تشديد إجراءات منح التأشيرة للمتقدمين خصوصًا للأشخاص المتواجدين سابقًا في مناطق "داعش"، والتحري عن حساباتهم في مواقع التواصل.

وقال تيلرسون مخاطبًا موظفي البعثات، "لا تتردوا في رفض طلب المتقدم في حال أثيرت فيكم مخاوف أمنية حوله"، بحسب الوثيقة.

وأمس الأول الأربعاء، قدمت وزارة العدل الأمريكية، طلباً إلى محكمة الاستئناف بولاية ميريلاند لنقض حكم قضائي أصدره قاض فيدرالي بالولاية نفسها، ضد الأمر التنفيذي المعدل للرئيس دونالد ترامب، الذي يحظر قدوم مواطني 6 دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

ووقّع ترامب، في 6 مارس/آذار الجاري، أمرا تنفيذيًا يحظر دخول مواطني إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما، كما يقضي بوقف برنامج اللجوء لمدة 120 يومًا.

وسبق أن أمر قاض فيدرالي في ولاية هاواي، الأسبوع الماضي، بتجميد قرار حظر السفر المعدل.

والحظر الأخير هو نسخة معدلة من أمر تنفيذي آخر أصدره ترامب في 27 يناير/ كانون الثاني الماضي، لكن الأمر الجديد استثنى من الحظر مواطني العراق "لدور بلادهم في محاربة داعش"، إضافة إلى حملة البطاقات الخضراء.

تحاكي أول مدينة إنتاج إعلامي، في قطاع غزة، أحياء البلدة القديمة في مدينة القدس. وتشهد المدينة التي تم إنشاؤها على أراض كانت في السابق مستوطنة إسرائيلية جنوب القطاع، تصوير عمل درامي، يحمل اسم "بوابة السماء". وتتبع المدينة لـ"فضائية الأقصى"، التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

ومن المتوقع أن يُعرض مسلسل "بوابة السماء" في شهر رمضان القادم، عبر شاشة الفضائية.

وتبلغ مساحة المدينة نحو 5 آلاف متر مربع، وتقع غربي مدينة خان يونس، جنوبي القطاع، على أراض كانت تابعة لمستوطنة أخلتها إسرائيل عام 2005.

وتم في المدينة بناء منطقة تحاكي حارة "باب السلسلة"، المحاذية للمسجد الأقصى بالقدس القديمة. وتتضمن المنطقة جدرانا ومقاهي ومتاجر ومنازل وطرقات على ذات النمط المعماري للحارة المقدسية التي تضم أحد أبواب المسجد الأقصى.

ويقول زهير الإفرنجي، مخرج مسلسل "بوابة السماء"، إن العمل يركز على تصوير معاناة المواطنين المقدسيين، وخاصة في حارة باب السلسلة، من المستوطنين والشرطة والبلدية الإسرائيلية.

وأضاف لـ"وكالة الأناضول": "إسرائيل تضيّق على السكان في محاولة لسلب بيوتهم وتهويد المدينة المقدسة". وتابع: "المسلسل يُظهر الوجه المشرق لشموخ وصمود هؤلاء المقدسيين في وجه هذه المعاناة، كذلك يظهر تبني الشعب الفلسطيني لخيار المقاومة، في دفاعه عن أرضه ووقوفه ضد هذه الهجمات المُمنهجة".

وأشاد الإفرنجي بمدينة الإنتاج التي تم بناؤها، معتبراً إياها "أول خطوة تجاه صناعة وتطوير الدراما والسينما الفلسطينية". وتمنى أن تكون هذه المدينة والعمل الدرامي الجديد، بمثابة "دفعة قوية للعمل الدرامي الفلسطيني".

وبيّن المخرج أن مسلسل باب السماء، مكون من 30 حلقة، ستبث في شهر رمضان القادم، على شاشة قناة الأقصى. وذكر أن الإعداد للمسلسل بدأ قبل حوالي عام، واستمر أربعة أشهر من التصوير المتواصل.

وقال: "فريق العمل بسيط وإمكانيات التصوير والمكان متواضعة؛ والمشاركون في التمثيل حوالي 50 ممثلاً". ولم يفصح الإفرنجي عن تكلفة إنشاء المدينة أو المسلسل، واكتفى بالقول، إنها لا تقارن بأي مسلسل عربي وعالمي.

بدوره، قال مدير قناة الأقصى الفضائية محمد ثريا، إن المدينة، والمسلسل يحاولان نقل معاناة أهل القدس من الانتهاكات الإسرائيلية. وقال: "المسلسل يحاكي تفاصيل الحياة في حارات القدس، ويُحاكي معاناتهم، من إغلاقات وتضييق وهدم البيوت، وتزوير الحقائق والتاريخ".

وتابع ثريا: "سيشاهد المشاهد للمسلسل كيف أن الفلسطيني لم يبع أرضه رغم كل الضغوط والإغراءات؛ ويحافظ على الأوراق الثبوتية للأرض، وسيتم مشاهدة ملحمة بطولية". ولفت إلى أن عملهم واجه صعوبات كثيرة، أبرزها عدم توفر مواد البناء الخام كالحديد، والإسمنت. مؤكداً وجود تصور لإدارة القناة لتوسعة مدينة الإنتاج لتشمل تشييد أبنية تحاكي المسجد الأقصى، ومسجد قبة الصخرة؛ والسجون، ومكان للبداوة العربية ومخيمات فلسطينية".

انتهت وزارة المالية المصرية من إعداد مشروع قانون لتعديل بعض أحكام قانوني ضريبة الدمغة والضريبة على الدخل، تنفيذاً لقرارات المجلس الأعلى للاستثمار بمد فترة تجميد ضريبة الأرباح الرأسمالية الناتجة من التعاملات بالبورصة المصرية لمدة 3 سنوات تنتهي في 16 مايو/ أيار من عام 2020.

وأعلن عمرو الجارحي، وزير المالية المصري، أن التعديلات المقترحة تشمل فرض ضريبة دمغة على عمليات شراء وبيع الأوراق المالية بالبورصة، على أن تبدأ بنسبة 1.25 في الألف في العام الأول، ثم ترتفع إلى 1.5 في الألف في العام الثاني، ثم إلى 1.75 في الألف بدءا من العام الثالث، وذلك لتخفيف الأعباء عن سوق المال المصرية.

وقال إن التعديلات تفرض أيضا ضريبة بنسبة 3 في الألف على عمليات الاستحواذ على نسبة 33% أو أكثر من رأسمال شركة مقيمة بمصر من قبل شركة أخرى أو في حالة تحول إحدى الشركات من شركة اعتبارية إلى شركة أموال، وذلك للتفريق في العبء الضريبي بين التداول اليومي على أسهم الشركات وبين الاستحواذ عليها.

وأضاف أن وزارة المالية ستقدم المشروع المقترح لمجلس الوزراء لمناقشته قريباً وفي حالة الموافقة عليه ستتم أحالته إلى مجلس الدولة لمراجعته ثم إحالته إلى مجلس النواب لإقراره.

وقال إنه بعد دراسة أفضل الممارسات العالمية تبين أن معظم دول العالم تفرض ضرائب على التعاملات في الأوراق المالية، إما كضريبة أرباح رأسمالية أو ضريبة قيمة مضافة أو ضريبة خاصة على عمليات شراء أو بيع الأوراق المالية.

وحول نص مشروع القانون المقترح أوضح المنير أن المادة الأولى تنص على "يوقف العمل بالأحكام المنصوص عليها في القرار بقانون رقم 53 لسنة 2014 بتعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل الصادر بالقانون رقم 91 لسنة 2005 فيما يتعلق بالضريبة على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن التعامل في الأوراق المالية المقيدة في بورصة الأوراق المالية المصرية لمدة ثلاثة أعوام تبدأ من 17/5/2017".

أما المادة الثانية، فتنص على "تعدل المادة 53 من قانون الضريبة على الدخل الصادر بالقانون رقم 91 لسنة 2005 ليكون نصها كالآتي: تخضع للضريبة الأرباح الرأسمالية الناتجة عن إعادة التقييم، في حالة تغيير الشكل القانوني للشخص الاعتباري.

ويكون للشخص الاعتباري الحق في تأجيل الخضوع للضريبة بشرط إثبات الأصول والالتزامات بقيمتها الدفترية وقت تغيير الشكل القانوني وذلك لأغراض حساب الضريبة، وأن يتم حساب الإهلاك على الأصول وترحيل المخصصات والاحتياطيات وفقا للقواعد المقررة قبل إجراء هذا التغيير.

قال مسؤول تونسي كبير لوكالة "رويترز" إن البرلمان التونسي سيناقش خلال الأسابيع القليلة المقبلة مشروع قانون "طوارئ اقتصادية" يعطي الحكومة صلاحيات واسعة لاتخاذ قرارات اسثنائية لدفع المشاريع الكبرى بهدف الحد من البيروقراطية وتحفيز المستثمرين.

والبيروقراطية والتعطيلات الإدارية من أبرز العراقيل المكبلة للاستثمارات في تونس التي يعاني اقتصادها من وهن كبير منذ ثورة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس المعزول زين العابدين بن علي.

ويستعد البرلمان لمناقشة مشروع القانون الجديد بينما تواجه تونس ضغوطا قوية من المقرضين الدوليين لتطبيق مزيد من الإصلاحات في القطاع العام لخفض العجز.

وقال رضا السعيدي، المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء، أمس الخميس، لـ"رويترز": "أرسلنا للبرلمان مشروع قانون طوارئ اقتصادية وستتم مناقشته خلال أسبوعين أو ثلاثة.. المشروع يهدف للتخلص من العراقيل والتعطيلات التي تواجه المشاريع الكبرى".

وإذا حصل القانون على موافقة البرلمان، فإن الحكومة ستستطيع بموجبه إصدار قرارات استثنائية وتجاوز الإجراءات الإدارية العادية لتسريع نسق إنجاز المشاريع.

ويثير مشروع القانون مخاوف نواب معارضين في البرلمان يعتقدون أنه قد يكرس الإفلات من الرقابة وفتح باب الفساد والمحسوبية. ولكن السعيدي قال إن الرقابة ستبقى قائمة وإن الهدف الرئيسي ليس إضعاف المراقبة بل هو تسريع وتيرة الإنجاز وتحسين مناخ الاستثمار.

وأضاف السعيدي: "القانون الجديد سيكون مهما، وسيعطي رسالة قوية للمستثمرين في الداخل والخارج على تحسين مناخ الاستثمار وتجاوز كل العراقيل".

وتسعى حكومة رئيس الوزراء يوسف الشاهد لإنعاش النمو الاقتصادي بعد ستة أعوام من الركود.

وتأمل الحكومة بأن يبلغ النمو ما بين 2.5% و3% هذا العام مع تعاف تدريجي لصناعة السياحة وعودة إنتاج الفوسفات إلى مستويات مقبولة.

أعلن وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الجمعة، أن معركة استعادة مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سورية، ستبدأ "في الأيام المقبلة".

وقال لودريان لشبكة "سي إن نيوز" "اليوم يمكننا القول إن الرقة محاصرة، وإن معركة الرقة ستبدأ في الأيام المقبلة"، مضيفاً "ستكون معركة صعبة جداً، لكنها ستكون معركة ذات أهمية قصوى".

تصريح الوزير الفرنسي يأتي بعد إعلان وزارة الدفاع الأميركية هذا الأسبوع، أن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، والذي تقوده الولايات المتحدة، أنزل للمرة الأولى قوات برية، قرب بلدة الطبقة التي يسيطر عليها التنظيم، في شمال سورية ليفتح جبهة جديدة في حملة استعادة الرقة.


وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، أن العملية استهدفت تحصينات عسكرية لتنظيم "داعش" في مناطق في قرى أبو هريرة والكرين والمشيرفة غرب مدينة الرقة وشرق مدينة الطبقة، بالقرب من طريق الرقة حلب. وتزامنت العملية مع اشتباكات في محيط المنطقتين بين عناصر التنظيم والمليشيات الكردية التي تحاول التقدم باتجاه سد الفرات، ونهر الفرات، وطريق حلب الرقة، من ريف الطبقة، الشمالي بدعم التحالف الدولي.
- See more at: https://www.alaraby.co.uk/politics/2017/3/24/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D8%A3-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84%D8%A9#sthash.3bvwSJGl.dpuf

اعتبر نائب رئيس الوزراء التركي المتحدث باسم الحكومة نعمان قورتولموش، منع توزيع جريدة ديلي صباح التركية باللغة الانكليزية، في البرلمان الأوروبي، بأنه خدمة لمن وصفهم بـ"النازيين والفاشيين الجدد في أوروبا".

وقال قورتولموش في تصريحات صحفية بولاية غازي عينتاب(جنوب): لا يمكن لهم أن يبرروا هذه الازدواجية في التعامل، قرار المنع اتخذ من طرف واحد وهو يخدم النازيين والفاشيين الجدد في أوروبا".

وأضاف قورتولموش: "هذه مواقف وقرارات لا يمكن للعقل تحملها، أين حرية الفكر والتعبير؟ ماذا يعني منع صحيفة من دخول البرلمان الأوروبي؟".

وأول أمس الخميس، قرر أنطونيو تاياني الرئيس الجديد للبرلمان الأوروبي، وقف توزيع نسخ صحيفة ديلي صباح التركية، باللغة الانكليزية، داخل مقر البرلمان في بروكسل، بناء على طلب النائب الهولندي جيروين لينرس.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top