سجّلت السلطات التونسية ارتفاعا في عدد الإشعارات (إبلاغ بوجود تهديد) المتعلقة بحالات تهديد الأطفال.

وحسب إحصائية لنشاط مندوبية حماية الطفولة في تونس (جهاز مسؤول عن إدارة تعنى بشؤون الطفولة تتبع وزارة شؤون المرأة والأسرة) فإن 10057 إشعارا سجل سنة 2016، مقارنة ب 8722 سنة 2015.

وقال المندوب العام لحماية الطفولة، مهيار حمادي، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس بالعاصمة تونس إن "الرقم الذي تم تسجيله السنة الماضية هو الأعلى في العشر سنوات الأخيرة."

وأشارت الإحصائية، التي قدمها المندوب العام لحماية الطفولة، إلى توزع حالات الإشعار على عدة أصناف للتهديد، تتقدمها عجز الأبوين عن الإحاطة والتربية والتقصير الواضح في الرعاية بواقع أكثر من 5000 إشعار، وحوالي 3300 إشعار يتعلق بتعريض الطفل للإهمال والتشرد وسوء المعاملة."

كما تتضمن الإشعارات 588 إشعارا عن الاستغلال الجنسي للطفل (ذكور وإناث)، و129 إشعارا حول استغلالهم في الإجرام المنظم.

وبيّن المندوب العام لحماية الطفولة أن مندوبي الطفولة تواصلوا مع حوالي 7000 حالة سنة 2016، بعد البحث والتأكّد من جدّية التهديد.

وعلّقت وزيرة المرأة التونسية، نزيهة العبيدي، على التقرير، معتبرة أن الأرقام المعروضة تعبّر عن جرأة السلطات التونسية للاعتراف بالمشاكل الكبيرة التي تعانيها الطفولة، خاصة عند الحديث عن الاستغلال الجنسي للأطفال.

وطالبت الوزيرة في كلمة لها بالمؤتمر بالزيادة في ميزانية الوزارة من أجل دعم مجهودات حماية الطفولة، كما اقترحت دعم مؤسسة حماية الطفولة عبر التشريعات وتوفير الإمكانيات اللازمة حتى تلعب دورها في حماية الأطفال بشكل صحيح.

ولم يبين المندوب العام أو الوزيرة الإجراءات اللاحقة لتسجيل الإشعارات والتحقق منها.

وأثارت حالات اعتداء على الطفولة في تونس خلال الأشهر الماضية، بينها قتل طفلين صغيرين بعد اغتصابهما في حادثتين منفصلتين وأيضا خطبة طفلة لا يتجاوز عمرها 13 سنة، عديد الاحتجاجات من مكونات المجتمع المدني.

أكد رئيس الحكومة المغربية المكلف سعد الدين العثماني، عزمه التسريع بتشكيل الحكومة، التي عُين رئيسا لها الجمعة الماضي، خلفا لعبد الإله بنكيران.

جاء ذلك في بيان لحزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، تلاه سليمان العمراني، نائب الأمين العام للحزب، عقب اجتماع للأمانة العامة (أعلى هيئة تقريرية للحزب يرأسها عبد الإله بنكيران)، بالمقر المركزي للحزب في الرباط، وتابعه مراسل الأناضول.

وقال البيان إن العثماني، الذي يشغل رئيس المجلس الوطني للحزب (بمثابة برلمان الحزب)، "أكد عزمه التسريع بتشكيل الحكومة"، واصفا الجولة الأولى من المشاورات التي جرت أول أمس الثلاثاء بـ"الإيجابية والبناءة"، حسب البيان.

وأكد البيان دعم الأمانة العامة للحزب "لرئيس الحكومة المعين في تدبيره للمفاوضات المقبلة من أجل تشكيل أغلبية تنبثق عنها حكومة قوية ومنسجمة تحظى بثقة ودعم الملك وقادرة على مواصلة أوراش (أعمال) الإصلاح وتستجيب لتطلعات المواطنين".

وبلغ عدد الأحزاب التي عبرت حتى اليوم عن رغبتها في المشاركة في حكومة العثماني 6 أحزاب، إضافة إلى "العدالة والتنمية"، فيما حرص حزب الأصالة والمعاصرة (يمين) على اصطفافه في المعارضة.

وكلف العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الجمعة الماضي، العثماني بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لبنكيران (زعيم حزب العدالة والتنمية الذي تصدر انتخابات أكتوبر/تشرين أول الماضي)، الذي تعذر تشكيله الحكومة لمدة أكثر من خمسة شهور.

وأخفقت مشاورات بنكيران لتشكيل الحكومة؛ جراء تشبث حزبي التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، وهما مشاركان في الحكومة المنتهية ولايتها، بمشاركة الاتحاد الاشتراكي (يساري)، وهو ما رفضه بنكيران.

وأصر بنكيران على الاقتصار على الأحزاب الأربعة التي تشكل الحكومة المنتهية ولايتها، وهي العدالة والتنمية (125 مقعدا بالانتخابات الأخيرة من أصل 395)، والتجمع الوطني للأحرار (37 مقعدا/ يمين)، والحركة الشعبية (27 مقعدا/ يمين)، والتقدم والاشتراكية (12مقعدا/ يسار).

ويحتاج تشكيل الحكومة في المغرب، إلى 198 مقعدا في مجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان) وهو ما توفره الأحزاب الأربعة.

وينص الدستور المغربي على تعيين رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر آخر انتخابات برلمانية، لكنه لم يحدد مهلة زمنية لتشكيل الحكومة من قبل الشخص المكلف بذلك.

شهيد باستهداف الاحتلال لسيارة بالجلزون

استشهد مواطن وأصيب 3 آخرون على الأقل مساء اليوم الخميس برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

ونقل مراسلنا عن شهود قولهم إن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب سيارة بها 4 شبان تتراوح أعمارهم بين (19-20عامًا)، فقتلت أحدهم وأصابت من تبقى بجراح خطرة جدا قرب مخيم الجلزون.

وأشار إلى أن المصادر الطبية وصفت حالة الجرحى الذين نقلوا للمشافي بالخطيرة.

الشرطة البريطانيّة تكشف تفاصيل هجوم لندن

أعلنت الشرطة البريطانية أن المهاجم الذي نفّذ هجوم لندن يدعى خالد مسعود، وهو من مواليد مدينة "كنت" في جنوب شرق إنجلترا، وعمره 52 عاماً.

وذكرت الشرطة أن المهاجم المذكور أدين سابقاً باعتداءات وحيازة أسلحة.

وأفاد بيان بأن مسعود كان يعرف "بعدة ألقاب" ويعيش في منطقة "ويست ميدلاندز" التي تضم مدينة برمنغهام التي نفذت فيها الشرطة المسلحة عملية مداهمة ليل الأربعاء الخميس.

وشدد البيان على أن مسعود "لم يكن مشمولاً في أي تحقيقات جارية، ولم تكن هناك معلومات مخابراتية من قبل عن اعتزامه تنفيذ هجوم إرهابي"، مضيفاً أن المذكور"لم يدان من قبل في أي جريمة تتعلق بالإرهاب".

وكشفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في كلمة لها أمام البرلمان الخميس، بعد اعتداء الأربعاء الآثم، أن منفذ هجوم لندن، مولود في بريطانيا وكان موضع تحقيق لجهاز الاستخبارات البريطانية (ام آي 5) "قبل سنوات" بشبهة التطرف العنيف، مضيفة أنه "كان شخصية ثانوية في هذا التحقيق".

وفي وقت سابق، أعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "داعش"، الخميس، مسؤولية التنظيم عن الهجوم على البرلمان البريطاني وسط لندن الذي أسفر، إضافة إلى مقتل منفذه برصاص الشرطة، عن 4 قتلى هم شرطي وثلاثة مدنيين، وإصابة 40 شخصاً بجروح.
ونفذت الشرطة البريطانية، فجر الخميس، مداهمات في مدينة برمنغهام غداة الاعتداء.

وقال مارك راولي قائد وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة البريطانية الخميس: إن الشرطة ألقت القبض على 7 أشخاص وفتشت 6 مواقع بعد الهجوم الذي وقع قرب البرلمان الأربعاء.

وقال رولي للصحفيين أمام مقر شرطة لندن: "فتشنا ستة عناوين واعتقلنا سبعة. والتحقيقات في برمنغهام وأجزاء أخرى من البلاد مستمرة".

وكانت صحف بريطانية أفادت بأن أفراد الشرطة داهموا مكتباً لتأجير السيارات قيل: إن منفذ الاعتداء استأجر منه سيارة الهيونداي رباعية الدفع التي نفذ بها عملية الدهس بعد ظهر الأربعاء على جسر ويستمنستر وسط لندن.

إلى ذلك، أفادت مصادر إعلامية بأن الشرطة داهمت منزلاً في المدينة بعد ساعات على اعتداء لندن.
وتعد مدينة برمنغهام مركزاً للمتطرفين البريطانيين، وسبق أن أقام فيها محمد عبريني، أحد منفذي اعتداءات بروكسل وباريس، قبل الاعتداءين.

من جهته، أكد عمدة لندن صادق خان أنه سيتم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة من الآن وصاعداً للحفاظ على أمن المدينة، مشيراً إلى أن لندن ستبقى واحدة من أكثر المدن أماناً في العالم.

إدانات عربيّة وإسلاميّة لهجوم لندن

انضمت هيئات عربية وإسلامية إلى قائمة الإدانات للهجوم الذي وقع قرب البرلمان البريطاني في لندن أمس الأربعاء، وراح ضحيته أربعة قتلى، منهم المهاجم وضابط شرطة إضافة إلى عشرات الجرحى.

وعبرت جامعة الدول العربية اليوم الخميس في بيان أصدره أمينها العام أحمد أبو الغيط عن إدانتها للهجوم ووصفته بأنه "عمل إجرامي شنيع، يتعارض مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية".

وبدورها أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الهجوم، وقالت في بيان نشرته وكالة الأناضول للأنباء: إنها "ترفض الأعمال الإجرامية والإرهابية بكل أشكالها، وتعدها فسادا في الأرض ومنافية للقيم الأخلاقية الإنسانية وللقانون الدولي".

يشار إلى أن الإيسيسكو هي منظمة متخصصة تعمل في إطار منظمة التعاون الإسلامي، ومقرها الرباط، ويبلغ عدد الدول الأعضاء في المنظمة 53 دولة، آخرها تركيا التي انضمت الشهر الماضي.

كما أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الهجوم عبر بيان أصدره أمينه العام الشيخ علي محيي الدين القره داغي، الذي شدد على أن "الإسلام هو دين السلام، ولا يرضى أبداً عن مثل هذه الأعمال الإجرامية التي يذهب ضحيتها الأبرياء من الناس دون تفرقة بين الأجناس أو الأديان".

كل الإرهاب
وأضاف القره داغي أنه يستنكر "كل أعمال العنف والإرهاب، بما فيها الإرهاب من الأنظمة القمعية والمحتلة، التي تعمل على تشويه صورة الإسلام، والتي لا يستفيد منها إلا أعداء الإسلام".

من جهتها، عبرت حركة النهضة بتونس "عن إدانتها المطلقة للعملية وتضامنها مع عائلات الضحايا وتمنيها الشفاء العاجل للمصابين". وأكدت النهضة "أن الإرهاب آفة خطيرة لا دين ولا قومية لها وظاهرة منتشرة في أماكن عديدة من العالم لا تختص بها منطقة دون أخرى ولا شعب دون آخر".

وكانت الشرطة البريطانية قد ذكرت أمس أن سيارة رباعية الدفع دهست عدداً من المارة على جسر "وستمنستر" في العاصمة لندن، قبل أن تصل إلى مبنى البرلمان وينزل منها شخص ويطعن ضابط الشرطة الذي استوقفه. وقتل في الهجوم 4 أشخاص بينهم المهاجم وضابط شرطة، إضافة إلى 40 جريحاً، حسب آخر إحصاء للشرطة.

شدد نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية في محادثات جنيف 5، اليوم الخميس، على أنه لا يوجد أي حل ناجع لمكافحة الإرهاب، إلا عبر الانتقال السياسي، الذي يرضي الشعب السوري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، بمقر إقامة وفد المعارضة، مع بدء اجتماعات جنيف 5 حول العملية السياسية، وفيه أكد أن المعارضة السورية مستعدة لمناقشة جوهر العملية الانتقالية بإيجابية، والتي تهدف لإنهاء معاناة الشعب السوري.

ولفت إلى أن "وفد الهيئة العليا للمفاوضات (معارضة)، جاء لإكمال انخراطه الإيجابي في العملية السياسية التي تهدف أولا وأخيرا، لإنهاء معاناة الشعب السوري، وبدء صفحة جديدة من الانتقال السياسي، الذي يضمن رحيل بشار الأسد، وأركان حكمه المجرمين".

وحول رؤيتهم لـ"جنيف 5"، قال الحريري: "نريد لهذه العملية أن تمضي سريعاً، والتركيز على المحتوى، وتجنب العراقيل التي يضعها نظام الأسد، والتركيز على المضامين من أجل الوصول إلى الانتقال السياسي المنشود، وبعدها محاربة الإرهاب، ونؤمن أنه لا يكون هناك إستراتيجية ناجعة لقتال الإرهاب، إلا عبر انتقال سياسي يتم التخلص فيها من كل المجرمين الذين ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوري".

وبيّن أنه لمحاربة الإرهاب يجب حصول "انتقال سياسي يرضي الشعب السوري، لحشد كل الطاقات في كل مكان، للتخلص من هذه التنظيمات الإرهابية السوداء".

وفيما يتعلق بمناقشة القضايا الأربعة (الحكم غير الطائفي، الدستور، الانتخابات، مكافحة الإرهاب) في هذه الجولة، قال رئيس وفد المعارضة السورية: "قرار مجلس الأمن رقم 2254 واضح؛ إذ يتحدث عن التنفيذ الكامل لبيان جنيف1، وهو انتقال سياسي خلال جدول زمني خلال 6 أشهر، ثم انتخابات وصولا لمسودة دستور نهائي يُقر من قبل الشعب عبر الاستفتاء العام".

في سياق ذي صلة، استنكر الحريري التصعيد العسكري لقوات نظام الأسد خلال الفترة الأخيرة.

وقال: "منذ بداية الجولة التفاوضية السابقة (اختتمت في 3 آذار/مارس الجاري)، وحتى الآن تم استهداف ما لا يقل عن 11 مدرسة، و11 مركزاً ونقطة طبية، و5 أسواق على يد طيران الأسد، والدول التي تدعمه، واعتقل ما لا يقل عن 650 شخصاً، من بينهم 43 امرأة وعدداً من الأطفال، واستشهد 600 شخص منهم نساء وأطفال".

وأكد أن "الجرائم لا تزال مستمرة في ريف حماة، وريف حمص الشمالي، وجوبر، وبرزة، والقابون، ودرعا، والحصار في محجة والغوطة الشرقية، والعديد من المناطق، وهي جرائم ترقى لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

واعتبر أن "هجمات النظام على المنطقة التي تشهد معارك في دمشق مؤخراً، على برزة والقابون لم تتوقف، وهناك اقتحامات متكررة، والقصف الجوي، وهذه المنطقة التي تتم فيها المعارك، هي نفسها التي كانت تستهدف من النظام وحلفائه، وهي المنافذ التي يحاولون الدخول عنها، وما حصل (هجوم المعارضة) هو دفاع عن الناس بكل وضوح، ولولا هذه الهجمات لما كانت هذه النتائج، وما تقوم به الفصائل هو دفاع عن النفس، وهو موجود في وقف إطلاق النار".

كما بيّن أن "النظام هو من سمح للتنظيمات الإرهابية بالنمو، وارتكب المجازر، وهو من ضرب السيادة الوطنية، حيث تعج الأجواء بالطائرات، ونرى على الأرض الميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني، ورغم الوضع الكارثي تجد الجيش الحر يقاتل داعش في القلمون ودرعا، ودرع الفرات في الشمال السوري".

وبدأت اليوم في مدينة جنيف السويسرية، اللقاءات التمهيدية للمفاوضات السورية في جولة جديدة أطلق عليها "جنيف5"، وذلك بلقاءات تجمع فريق الأمم المتحدة، مع الأطراف السورية المشاركة بالمفاوضات في مقر إقامتهم.

ومن المنتظر أيضاً وصول ستيفان دي ميستورا إلى جنيف مساء اليوم، بعد جولة قادته لعدد من دول المنطقة، لبحث المفاوضات، في وقت أكملت فيه الوفود أمس وصولها إلى جنيف.

وأمس قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة: إن جولة مفاوضات جنيف الخاصة بسوريا ستبدأ الجمعة، في تصريحات أدلى بها المسؤول الأممي للصحفيين بينهم مراسل الأناضول، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك.

قالت مسؤولة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية اليوم الخميس: إن نحو 3200 حالة تستفيد من (الخدمات المتنقلة) المجانية التي تقدمها إدارة المسنين لكبار السن في منازلهم بمحافظات البلاد الست.

وأضافت مدير إدارة المسنين في الوزارة أماني الطبطبائي في تصريح للصحافيين على هامش الحفل الذي نظمته الإدارة بمناسبة يوم الأسرة تحت عنوان: (أسرتي سعادتي) أن الإدارة تسعى جاهدة لنشر الوعي بأهمية الخدمات المجانية للمسنين في منازلهم.
وأوضحت الطبطبائي إن إدارة رعاية المسنين تخدم فئتين الأولى: تسمى (الايوائية) ويبلغ عدد المستفيدين منها نحو 28 نزيلاً ونزيلة، والثانية: (المسنين في المنازل) وتعنى بكل مواطن أو مواطنة تجاوز الـ65 عاماً، حيث تقدم لهم خدمات اجتماعية وطبية وعلاجاً طبيعياً، فضلاً عن توفير مختص نفسي لمعالجة حالات القلق والاكتئاب التي قد تصيب كبار السن.

أرجأت محكمة شمال القاهرة المصرية، اليوم الخميس، الدعوى القضائية المقامة من الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، ونجليْه جمال وعلاء مبارك، والتي يطالب فيها بإلغاء قرار الحجز الصادر من المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، في 8 يناير/ كانون الثاني العام الحالي، الذي نص على توقيع الحجز الإداري على أسهم مبارك لدى شركة مصر المقاصة، والتي تقدر بنحو 61 مليوناً و934 ألفاً و173 جنيهاً، إلى جلسة 6 إبريل/ نيسان المقبل، للاطلاع.

واختصم مبارك كلاً من وزير العدل والنائب العام، والمحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية بصفته، وشركة مصر المقاصة، ومعاونيه تنفيذ نيابة شرق القاهرة الكلية ومندوب الحجز الإداري بالنيابة.

وذكرت صحيفة الدعوى أن إجراءات الحجز المتبعة في القرار، قد شابها البطلان ومخالفة القانون، مما يقتضي عدم الاعتداد بهذا الحجز.

وتعود تفاصيل الدعوى، إلى قيام المدعى عليهم بالحجز على أسهم مبارك ونجليه لدى شركة مصر المقاصة، وبناء على ذلك تقدم فريد الديب دفاع مبارك بإشكال على هذا القرار، عقب حصوله على حكم نهائي بالبراءة من محكمة النقض في قضية قتل المتظاهرين.

ضبط موظف خدمة يزوِّر المعاملات

ضبط رجال مباحث شؤون الإقامة موظفاً في إدارة مراكز الخدمة بمحافظة الأحمدي بعد قيامه بتزوير عدد من المعاملات بحسب القبس.

وفي التفاصيل فإن معلومة وردت إلى رجال المباحث حول وجود شبهة تزوير بعدد من المعاملات في أحد مراكز الخدمة بمحافظة الأحمدي، فتم تكثيف عمليات البحث والتحري وجمع المعلومات والاستدلالات للتأكد من صحة المعلومة، فتبين قيام الموظف بإنجاز هذه المعاملات عن طريق تزوير توقيع مسؤول المركز والختم الخاص به مما يشكل جريمة التزوير في محررات رسمية.

وأحيل المتهم إلى الجهة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

أعلنت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، أن قطر تبوأت المرتبة الأولى عربياً و33 عالمياً في تقرير التنمية البشرية لعام 2016 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وقالت الوزارة في بيان أمس: إن تقرير"التنمية البشرية للجميع" أظهر ارتفاع المؤشر العام للتنمية البشرية في قطر من 0.855 في عام 2015 إلى 0.856 في عام 2016، ما جعلها في صدارة دول المنطقة العربية.

وأظهر التقرير أن معدل المشاركة بقوة العمل لمن هم في الفئة العمرية 15 سنة فأعلى سجل نسبة 84.6%، فيما انخفض معدل البطالة بين الشباب في الفئة العمرية (15 -24 سنة) من 1.1 إلى 0.8% في عام 2016.

وزادت نسبة مستخدمي الإنترنت من 91.5% في التقرير السابق إلى 92.9% في التقرير الجديد. وبهذه المعطيات تتقارب قطر في هذا المؤشر مع كل من هولندا (93.1%) وفنلندا (92.7%) والمملكة المتحدة (92.0%).
وارتفع معدل المعرفة بالقراءة والكتابة للبالغين من الجنسين من 96.7% في عام 2015 إلى 97.8% في التقرير الجديد، فيما ارتفعت نسبة الالتحاق بالتعليم العالي من 14% إلى 16% لمن هم في سن التعليم الجامعي. بحسب التقرير، سيكون متوسط العمر المتوقع عند الولادة في قطر 78.3 عاماً، غير أن متوسط معدل الخصوبة الكلية للإناث في سن الإنجاب للفترة الزمنية 2010- 2015 انخفض (2.1) مولود للأم، لكنه مع ذلك ما يزال مرتفعاً مقارنة بالنرويج (1.8) وهونج كونغ (1.2) وسنغافورة (1.3).

وصدر التقرير عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي التابع للأمم المتحدة في مدينة استوكهولم، وقدم لمحة عن الآمال والتحديات في العالم المعاصر، وهو يعطي رؤية عن الوجهة التي ترغب البشرية في بلوغها، استناداً إلى خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي أقرتها البلدان الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015 والرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي التزم العالم بتحقيقها.

وأظهر التقرير أن المنطقة العربية، التي يقل عمر أكثر من نصف سكانها عن 25 عاماً، تسجل أدنى معدلات الالتحاق بالمدارس للأطفال في سن التعليم الابتدائي بين سائر مناطق العالم النامية، وأعلى معدلات البطالة بين الشباب، مع بقاء 29 % من الأفراد في الفئة العمرية 15-24 عاماً عاطلين عن العمل.

فيما يتعرض سكان الأرياف والنساء والأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاعات لأوجه حرمان كثيرة بعضها ظاهر والآخر يبقى مستتراً، بحسب التقرير.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top