الجزائر.. بوتفليقة يقيل مسؤولين عسكريين

أجرى الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، اليوم الإثنين، تغييرات جديدة في قيادة الجيش شملت قائدي القوات البرية والجوية إلى جانب الأمين العام لوزارة الدفاع حسب ما نقلته فضائية "النهار" (خاصة ومقربة من الرئاسة).

ونقلت الفضائية، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الرئيس الجزائري أنهى مهام اللواء حسن طافر، قائد القوات البرية، وأحاله على التقاعد، وعين مكانه اللواء سعيد شنقريحة (قائد المنطقة العسكرية الثالثة / جنوب غرب).

وتم حسب المصدر تعيين اللواء مصطفى سماعيلي، نائب قائد الناحية العسكرية الثانية (شمال غرب) قائداً جديداً للناحية العسكرية الثالثة مكان اللواء سعيد شنقريحة.

ووفق المصدر نفسه، تم إنهاء مهام قائد القوات الجوية اللواء عبدالقادر الوناس، وأحاله على التقاعد، وعيّن مكانه اللواء محمد بومعيزة.

كما أنهى بوتفليقة مهام الأمين العام لوزارة الدفاع محمد زناخري، وعين مكانه اللواء حميد غريس.

ولم يصدر أي بيان رسمي بشأن هذه التغييرات، لكنْ معلوم أن الرئاسة ووزارة الدفاع الجزائرية لم يسبق أن نشرا معلومات حول إقالة أو تعيين مسؤولين جدد في الجيش باستثناء إشراف قائد الأركان الفريق قايد صالح، على تنصيب المسؤولين الجدد.

ومنذ يونيو الماضي، أجرى الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، تغييرات غير مسبوقة في قيادة الجيش، شملت قادة نواحي وقائدي الشرطة والدرك الوطني ومدير أمن الجيش (أقوى جهاز مخابرات في البلاد).

وفسرت وزارة الدفاع هذه التغييرات بتكريس "مبدأ التداول" في الوظائف العليا للجيش، فيما أثارت وسائل إعلام محلية تساؤلات حول سبب تزامنها مع بداية العد التنازلي لانتخابات الرئاسة المقررة ربيع 2019.

ودخلت الولاية الرابعة لبوتفليقة، عامها الأخير، وهي أكثر فترات حكمه جدلاً؛ بسبب تعرضه، في أبريل 2013، لجلطة دماغية أفقدته القدرة على الحركة ومخاطبة شعبه.

ولم يظهر بوتفليقة أو محيطه مؤشرات حول نيته مغادرة الحكم، وسط دعوات من أنصاره، في أحزاب ومنظمات موالية، بالترشح لولاية جديدة، ودعوات من معارضين إلى مغادرة الحكم؛ بسبب وضعه الصحي الصعب.

أعلن النائب ماجد المطيري تأييده عدم إسقاط عضوية النائبين د. جمعان الحربش، ود. وليد الطبطبائي، وقال: لن نحيد عن هذا الموقف.

وأضاف المطيري في تصريح صحفي: لا يخفى على أحد تداعيات قضية دخول مجلس الأمة والظروف التي صاحبتها، فنحن نحترم القضاء وليس لدينا أدنى شك بنزاهته، ولكن هناك اختلافاً بين الشق القانوني والشق السياسي.

ومضى بقوله: سنبذل أقصى ما في جهدنا من أجل الإبقاء على عضوية النائبين الحربش، والطبطبائي، وسنؤازر أي مسعى يحقق هذه الغاية.

اعتبر السياسي الإيراني الإصلاحي، مصطفى تاج زاده، أن "الدولة العميقة" التي تصل جذورها إلى "إسرائيل"، واحدة من أهم المشكلات التي تعانيها إيران.

وقال تاج زاده في حسابه على موقع "أنستجرام"، اليوم الإثنين: إن الدولة العميقة قوية في إيران، وفي حال التقصي بحقيقتها ستصل جذورها إلى "إسرائيل".

وأشار السياسي الإيراني إلى أن طهران تعاني من 3 مشكلات رئيسة، واحدة منها انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وأضاف أن المشكلة الثانية هي "الدولة العميقة التي سعت من أجل إفشال الاتفاق النووي".

تاج زاده، ربط بين المظاهرات التي شهدتها مدينة مشهد في ديسمبر 2017، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية، والدولة العميقة.

وبيّن أن المحتجين خرجوا للتظاهر بتوجيه من الدولة العميقة، وأن "المظاهرات كانت تهدف للانقلاب على حكومة الرئيس حسن روحاني".

وعن المشكلة الثالثة، قال تاج زاده: هي "تردد حكومة روحاني في اتخاذ القرارات"، مبيناً أن ثقة الشعب الإيراني انخفضت بقادة بلادهم.

وفي 28 ديسمبر الماضي، شهدت إيران مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق) واستمرت أياماً عديدة، احتجاجاً على غلاء المعيشة، ثم تحولت إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية.

وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل عشرات المدن، بينها العاصمة طهران، والعاصمة الدينية "قم"، مخلّفة 24 قتيلًا على الأقل وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف محتج، على مدار أيام.

 

نشر وزير الصحة الفلسطيني الأسبق د. باسم نعيم على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فيديو لـمارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، ينفخ البوق اليهودي "الشوفار" احتفالاً برأس السنة العبرية، وعلق عليها قائلاً: مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، ينفخ البوق اليهودي "الشوفار" احتفالاً برأس السنة العبرية.. من الشعائر اليهودية في رأس السنة العبرية نفخ البوق في الكنيس.. نحن فقط من يطلب منا التخلي عن الدين والهوية حتى نلج باب الحضارة والتقدم.. ما رأيكم؟

أعرب أمین عام مجلس التعاون الخلیجي د. عبداللطیف الزیاني عن استنكاره الشدید لتطاول قناة "المنار" اللبنانیة على سمو أمیر دولة الكویت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ومحاولتھا الدنیئة للإساءة إلى مكانته الرفیعة عربیاً وإسلامیاً ودولیاً، والمساس بالعلاقات التاریخیة الوطیدة التي تربط دولة الكویت مع لبنان الشقیق.

وقال الزیاني في تصریح صحفي، أمس الأحد: إن جھود صاحب السمو أمیر دولة الكویت الخیرة ومواقفه المشرفة تجاه مختلف قضایا المنطقة والعالم تقف شاھداً بارزاً على حكمته وقیادته الواعیة.

وأضاف أن ما یحظى به سموه من تقدیر عالمي رفیع أكبر من أن یمسھا صوت إعلامي مسيء یسوق الافتراءات والادعاءات الباطلة، ویزیف الحقائق بھدف تضلیل الرأي العام وبث الفرقة بین الأشقاء العرب.

وأكد الزیاني أن سمو أمیر دولة الكویت برھن دائماً على محبته وتقدیره للبنان وشعبه الكریم ومواقفه النبیلة بشأن دعم لبنان واستقراره وازدھاره، والوقوف إلى جانبه في كل الظروف والأوقات الصعبة یعرفھا القاصي والداني، وعلى وجه الخصوص الأشقاء اللبنانیون، داعیاً الحكومة اللبنانیة إلى اتخاذ الإجراءات القانونیة الواجبة تجاه ھذه الإساءة الإعلامية المرفوضة.

أعلن النائب أسامة الشاهين عن تقديمه اقتراحاً برغبة قال في مقدمته: تقوم وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإشهار جمعيات النفع العام والنقابات بالتعاون مع الهيئة العامة للقوى العاملة، وكذلك الجمعيات التعاونية.

ونظراً لأهمية الدور الذي تقوم به هذه المؤسسات التي يتم إشهارها، فإن الحصول على المؤهل العلمي المناسب لشغل المناصب القيادية أو عضويتها بحسب الأحوال أمر ضروري ومهم.

وقد أثيرت أخيراً قضية الشهادات الدراسية المزورة التي أدت إلى قيام الحاصلين عليها بتولي بعض المناصب القيادية دون وجه حق.

وللقضاء على هذه الظاهرة السلبية وإعطاء كل ذوي المؤهلات والكفاءات هذه المناصب من دون أصحاب المؤهلات المزورة، لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

يتم التعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والهيئة العامة للقوى العاملة من جهة وجمعيات النفع العام والجمعيات التعاونية من جهة أخرى للتدقيق في الشهادات الدراسية المقدمة لعضوية مجالس إدارات كل من: الجمعيات التعاونية، والجمعيات العمومية، والنقابات، والاتحادات، والجمعيات المختلفة، للتأكد من أن صاحب المؤهل الدراسي حصل عليه من مؤسسات تعليمية معترف بها من قبل الدولة.

أكد أمين سر مجلس الأمة وأمين سر الشعبة البرلمانية النائب د. عودة  الرويعي، أهمية العمل والتنسيق على مواجهة كافة التحديات التي تهدد الوطن العربي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الرويعي لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، أمس الأحد، في ختام مشاركته في أعمال الندوة البرلمانية حول الوضع العربي الراهن التي نظمها "الاتحاد البرلماني العربي"، واستضافها مجلس النواب المصري في القاهرة على مدى يومين.

وقال الرويعي: إن هناك تحديات داخلية وأخرى خارجية تهدد الوطن العربي، ومنها سياسية واقتصادية وأمنية واجتماعية وغيرها، وأكد أن التكامل الاقتصادي العربي هو السبيل لمواجهة التحديات الراهنة ومعوقات التنمية مثل البطالة والفقر، مبيناً أن القوة الاقتصادية تعدت المراحل الخاصة بالتكتلات العسكرية.

وشدد على ضرورة محاربة الفساد وتنظيف السوق المحلية والاقتصاد المحلي وتنويع مصادر الدخل والتكامل بين الدول العربية لإنشاء تكتلات اقتصادية تساهم في استقرار مجتمعاتها، ودعا إلى الاستغلال الأمثل للموارد البشرية وتنميتها قبل الموارد الطبيعية، معتبراً أن عدم استغلال تلك الموارد يسيء لاستغلال الموارد الطبيعية ويجعلها في مهب الريح.

من جهة أخرى، أكد الرويعي أهمية الندوات البرلمانية في تقريب وجهات النظر وتوحيد الرؤى بين البرلمانيين حول القضايا والتحديات التي تهدد الدول العربية، مضيفاً أن المشاركين استعرضوا تلك التحديات وكيفية مواجهتها سواء بين الدول مجتمعة أو كل دولة على حدة.

وذكر أن الندوة تطرقت إلى التطرف الفكري وكيفية محاربته من خلال التعليم والثقافة وسيادة القانون، مشيراً إلى أن المشاركين قاموا بسرد تاريخي لعدد من قضايا التطرف، وجدد الرويعي تأكيده ضرورة عقد مثل هذه الندوات على مدار السنة لتبادل وجهات نظر البرلمانيين العرب وتقريبها بهدف توحيد الجهود والتنسيق في القضايا النقاشية والخلافية لتعزيز التوافق والتكامل العربيين.

17 قتيلاً جراء إعصار "فلورنس" بالولايات المتحدة

ارتفعت حصيلة ضحايا إعصار "فلورنس" الذي يضرب السواحل الشرقية للولايات المتحدة إلى 17 قتيلًا، بينهم طفل رضيع.

ولقي 11 شخصًا على الأقل حتفه، جراء الإعصار، في ولاية نورث كارولينا، و6 آخرين في ساوث كارولينا، بينهم رضيع قتل إثر سقوط شجرة عليه، بفعل العواصف.

وكانت آخر حصيلة معلنة لضحايا الإعصار الذي ضرب الولايتين، الجمعة الماضية، 14 قتيلًا، بينهم سيدة ورضيعها.

وحذّر خبراء الأرصاد الجوية من حدوث فيضانات هائلة في المنطقة التي ضربها الإعصار، رغم انحسار قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية.

كما تسبب الإعصار بانقطاع التيار الكهربائي عن مليون شخص في الولايتين الشرقيتين.

وأوعزت السلطات في نورث كالورينا بإخلاء 2800 منزل، بسبب الفيضانات الناجمة حول نهر "كيب فير" بالولاية.

ويتوقع مختصون أن يؤثر الإعصار سلبيًّا على 10 ملايين شخص، وأن يخلف أضرارًا مادية تُقدر بـ170 مليار دولار.

أكد منسق حملة "أنقذوا الخان الأحمر" في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبدالله أبو رحمة، اليوم الإثنين، تواصل الاعتصام المفتوح والاستنفار في قرية الخان الأحمر لليوم الـ13 على التوالي، وسط حضور وتضامن على المستويين الوطني والدولي.

وأضاف، وفق تصريحات لوكالة "وفا"، أن الوفود المتضامنة تأتي بالمئات، وفي ساعات الليل ترتفع أعداد النشطاء الأجانب، وبالأمس قدر الحضور بأكثر من ألف وخمسمائة، منبهاً إلى أن المئات يبيتون في خيمة الإسناد، حيث تم تأمين الفراش والأغطية والطعام.

وأشار إلى أن آخر اقتحام للقرية كان يوم الجمعة، وأن مداخل الخان الأحمر مفتوحة الآن، لافتاً إلى أن الحراك متواصل.

وحول آخر المستجدات قال: إنه تم الإفراج عن المتضامن الفرنسي فرانك رومانيو ودفع كفالة 1000 شيقل، مشيراً إلى أن محامين متضامنين ونشطاء تابعوا القضية حتى الإفراج عنه، لافتاً إلى أن المصاب عمر عبدالله الحاج (أبو النمر)، والمسعف مجد ناصر محتجزان في معسكر "عوفر" بعد اعتقالهما يوم الجمعة الماضي.

أعلن حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم بموريتانيا فوزه بأغلبية برلمانية مريحة في الانتخابات النيابية والمحلية التي جرت جولتها الثانية، السبت الماضي.

وقال رئيس الحزب سيدي محمد ولد محمد في تغريدة، أمس الأحد، عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر": إن حزبه تمكن من الفوز بمقاعد جميع الدوائر الانتخابية التي شهدت جولة إعادة أمس.

وأشار إلى أن الحزب تمكن من الفوز بـ22 مقعداً برلمانياً في الجولة الثانية ليرتفع عدد المقاعد التي حصل عليها إلى 89 برلمانياً من أصل 157 مجموع أعضاء البرلمان.

كان حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" تصدر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات، بعد أن حصد 67 مقعدًا برلمانيًا، فيما حل حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (إسلامي) ثانيًا بعد أن حصد 14 مقعدًا في الجولة الأولى من الانتخابات.

وعلى مستوى المجالس الجهوية (مجالس للتنمية المحلية) أعلن ولد محمد، في تغريدته، أن حزبه (الاتحاد من أجل الجمهورية) فاز بجميع الدوائر الجهوية بما فيها العاصمة نواكشوط التي شهدت جولة إعادة شهدت منافسة قوية مع حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية".

في المقابل أعلن حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" فوزه بمقاعد المجلس الجهوية على مستوى محافظة الحوض الغربي.

ولم تعلن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، حتى مساء أمس، نتائج الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية والمحلية والجهوية.

وصوّت نحو 1.4 مليون ناخب موريتاني، في الأول من سبتمبر الجاري، في الجولة الأولى من الانتخابات النيابية والمحلية بمشاركة 98 حزبًا من أصل 102 (عدد الأحزاب السياسية في البلاد).

وتأتي الانتخابات النيابية والمحلية في موريتانيا قبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام 2019. 

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top