تمكَّنت فرقة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية من انتشال جثث 3 رجال من حراس الغابات من خزان مياه متجمد عمقه 50 مترًا في مقاطعة إيركوتسك شرق سيبيريا.

وذكرت "روسيا اليوم"، اليوم السبت، أنَّه تمَّ اكتشاف الجثث بعد اختفاء 4 من حراس الغابات عندما كانوا على متن جرار يوم 6 يناير الجاري.

وأثناء البحث عنهم، شاهد رجال الإنقاذ فوهة حفرة على سطح خزان المياه المتجمد، وبالاستعانة بكاميرا للتصوير تحت الماء اكتشفوا الجرار وفي داخل مقصورته 3 جثث.

وانتشل رجال الإنقاذ 3 جثث، في حين لم يعثروا على الجثة الرابعة، في ظروف طبيعية قاسية، حيث كانت درجة الحرارة منخفضة جدًا، وفي منطقة نائية غير مأهولة بالسكان.

وفتحت وزارة الطوارئ الروسية تحقيقًا لمعرفة ملابسات الحادث.

تحطَّمت، اليوم السبت، طائرة عسكرية تابعة للقوات التايلاندية، خلال عرض جوي، ما أدَّى إلى مصرع قائدها.

وحسب "الأناضول"، سقطت طائرة من طراز JAS 39 Gripen أثناء عرض جوي فوق قاعدة "هات ياي" جنوبي البلاد، بمناسبة الاحتفالات باليوم الوطني للطفولة.

وسقطت الطائرة بعيدًا عن الجماهير التي كانت تتابع العرض، ولقي قائدها مصرعه في الحادث.

وقال المتحدث باسم الحكومة ويراجون سوكوند هاباتي باكيراتشون، في تصريحات صحفية: إنَّ رئيس الوزراء برايوث تشان-أوتشا قدَّم تعازيه لأسرة قائد الطائرة.

وتشهد المناطق العسكرية في تايلاند كل عام، بمشاركة شعبية، مهرجانات وعروضاً بمناسبة الاحتفالات بيوم الطفولة.

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أنَّ أكثر من 80 مسلحًا سقطوا بين قتيل وجريح، واعتقل عدد آخر بينهم قيادي بـ"تنظيم الدولة" (داعش) في عمليات أمنية في 10 ولايات خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأفاد بيانٌ صادرٌ عن الوزارة، اليوم السبت، حسب "سبوتنيك"، بأنَّ قوات الجيش والأجهزة الأمنية بأفغانستان شنَّت عمليات هجومية ضد المسلحين، قُتل فيها 33 مسلحًا وجرح 49 آخرون.

وأضاف البيان أنَّه تمَّ إلقاء القبض على 8 بينهم قيادي بـ"تنظيم الدولة".

ووفقًا للوزارة، لقي 13 مسلحًا مصرعهم وأصيب 25 آخرون في عمليات بمنطقة تغاب بولاية كابيسا، وقُتل 6 مسلحون في مديرية "شينوار" التابعة لولاية ننغرهار وجرح 3 آخرين، فضلًا عن اعتقال 6 مسلحين بينهم قيادي بـ"داعش".

وأشارت إلى أنَّ العمليات جرت في ولايات ننغرهار وكابيسا وبكتيا وغزني وأورزغان وهرات وقندوز وبدخشان وبغلان وهلمند.

الصين تضع سقفاً عالياً لجودة الهواء

وضعت الصين سقفًا عاليًّا لمستوى جودة الهواء الذي تستهدفه سلطات بكين في عام 2017م، وهو يزيد على مثلي المعيار المقبول لدى منظمة الصحة العالمية.

وقال رئيس بلدية العاصمة الصينية تساي تشي، في تصريحاتٍ أوردتها "سكاي نيوز عربية"، اليوم السبت: إنَّ السلطات تعمل جاهدة لإبقاء الجسيمات المجهرية "بي.إم 2.5" في مستوى يقارب 60 ميكروجرامًا في المتر المكعب في المتوسط سنويًّا.

وتشكِّل "بي. إم 2.5" جسيمات ملوثة للهواء، وتتخذ شكلًا صغيرًا يجعلها قادرةً على اختراق الرئة والتأثير على أعضاء أخرى.

وتحدّد منظمة الصحة العالمية، المتوسط السنوي المقبول لتلك الجسيمات ما بين 20 و25 ميكروجرامًا في المتر المكعب.

وأشارت الإدارة المحلية، في وثيقة، إلى أنَّ مستوى جودة الهواء في بكين تحسن على الأرجح بنسبة 9,9% عام 2016م .

وتسبَّب ضباب دخاني ضباب دخاني، ضرب بكين وأجزاء كبيرة في شمال ووسط البلاد لأيام في الأسابيع الأخيرة، في تعطيل الرحلات الجوية والعمل في الموانئ والمدارس.

أكد رئيس قسم أمراض وزراعة الكلي بمركز حامد العيسى لزراعة الأعضاء وعضو اللجنة الخليجيه لزراعة الأعضاء د. تركي العتيبي أن أعداد مرضى الفشل الكلوي في الكويت يصل إلى 2000 مريض، مبيناً أن هذه آخر إحصائية أجريت خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن مرض السكري يعد المسؤول الأول عن 50% من أعداد المصابين بالفشل الكلوي في البلاد.

وفي تصريح بمناسبة تنظيم المؤتمر الخليجي الثالث للكلى وزراعة الأعضاء، الذي ستنطلق فعالياته يوم الخميس القادم برعاية وزير الصحة د. جمال الحربي، قال العتيبي: إن مصابي الفشل الكلوي يتلقون علاجهم من خلال 9 مراكز لغسيل الكلى الموجودة والمنتشرة في كافة محافظات الكويت، مبيناً أنه تم إجراء 77 عملية نقل وزراعة للكلى بمركز حامد العيسي خلال عام 2016م.

وأشار إلى إجراء 81 عملية نقل وزراعة للكلى خلال العام 2015م، بالإضافة إلى استقبال المركز لعدد 101 مريض من الوافدين والكويتيين الذين أجروا عمليات زراعة في الخارج.

وأكد العتيبي أن الكويت تعد من الدول الرائدة في مجال زراعة الأعضاء بالمنطقة منذ استحداث برنامج زراعة الكلى عام 1979م، والذي تم تطويره لاحقاً عبر إنشاء مركز حامد العيسى لزراعة الأعضاء في عام 1986م.

وفيما يخص المؤتمر، أوضح أنه يقام بالتعاون مع مجلس الصحة لدول مجلس التعاون ويحظى باهتمام صحي عالمي وعربي وخليجي كبير، ويعد أكبر حدث في مجال أمراض الكلى وزراعة الأعضاء في الكويت منذ 10 أعوام، مشيراً إلى أن عدد المشاركين بلغ 900 مشارك حتى الآن، منهم 200 مشارك من خارج الكويت، و700 مشارك من داخل الكويت.

أيام معدودة تفصل الأمازيغ عن احتفالهم ببداية العام الأمازيغي 2967 وهي ثاني أقدم سنة في العالم بعد السنة العبرية، وهي السنة التي ترجع بداياتها إلى حدث عظيم وهو انتصار الأمازيغ على فراعنة مصر بقيادة الملك الأمازيغي شيشناق، وانتصاره على ملك مصر الفرعون رمسيس الثالث سنة 950 قبل الميلاد، وجرت هذه المعركة على ضفاف نهر النيل بعد محاولة فاشلة للفراعنة بالاستيلاء على الأراضي الأمازيغية الشرقية واستنجاد أمازيغ شرق "تامزغا" بالملك شيشناق.

وبهذا الانتصار العظيم اعتلى عرش الفراعنة وحكم الأسرة الثانية والعشرين واستمر حكم الأمازيغ لمصر إلى حدود الأسرة السادسة والعشرين ليعيدوا الحكم للفراعنة من جديد .

كما أن السنة الأمازيغية أو ما يسمى "بئيض يناير" يصادف بداية الموسم الفلاحي عند الأمازيغ، وأصبح الاحتفال احتفالين؛ احتفال النصر، واحتفال بداية موسم فلاحي جيد، فأصبحت كل شعوب شمال أفريقيا تحتفل بهذا الحدث العظيم سواء الأمازيغ الناطقين أو المستعربين بالقرى وبالمدن وبأسماء مختلفة منهم من يسميه "حاكوزة"، ومنهم من يسميه "ئيض يناير" ومنهم من يسميه "السنة الفلاحية"، وكلها مسميات تنطبق على السنة الأمازيغية.

فالسنة الأمازيغية تختلف عن السنوات الأخرى كالهجرية والعبرية والمسيحية كونها ليست دينية أو عقائدية، فهي سنة تتعلق بحدث تاريخي والانتصار على الفراعنة، ويحتفل الأمازيغ بهذه السنة بمجموعة من المأكولات والطقوس، وهي متنوعة وغنية بحسب المناطق ونوع الزراعة المنتشرة بمناطقهم، ولكن هناك ما يجمعهم حيث يحتفل أغلبهم بالكسكس وهو أكلة مشهورة بالجزائر بسبع أنواع من الخضروات واللحم وأكلة أخرى اسمها الحريرة ويوضع فيها بذرة التمر ومن وجدها أثناء احتسائه لها يعتبر من المحظوظين وسنته ستكون مليئة بالأفراح والسرور والرزق الوفير.

كما تتميز مأكولات رأس السنة الأمازيغية بالتمر والتين المجفف والفواكه الجافة، وتصاحب هذه المأكولات بوضع الحناء للأطفال الصغار والعرائس المقبلات على الزواج وبألبستهن التقليدية، ويعم الفرح والرقص والغناء، أما عند الرجال فتجد أن العائلات يجتمعون ويشربون الشاي ويتشاطرون الحديث حول الفلاحة وأمور القبيلة والماشية، أما عند الشباب فيجتمعون في ندوات أو في تجمعات ويتداولون تاريخ الأمة الأمازيغية بأحداثها في الماضي والحاضر والتحديات التي لا تزال تعيق السير للأمام، والمشكلات التي لا تزال تعارض ترسيم اللغة وإعادة التاريخ الحقيقي للمدارس بدل التاريخ المزيف، وهكذا تمر هذه السنة وفي كل سنة نأمل أن تأتي سنة أخرى وتجدنا في أفضل حال.

"المرور": إبعاد 10 وافدين

شنت الإدارة العامة للمرور سلسلة حملات مفاجئة في المحافظات الست خلال الفترة من 8 - 14 يناير الجاري؛ أسفرت عن تسجل ٣٣٦٣٨ مخالفة مرورية، وحجز 66 مركبة، ودراجة واحدة، ودخول ٧٢ شخصاً للنظارة، وتحويل 10 وافدين إلى الإبعاد، وضبط 16 مركبة مطلوبة، وشخصين مطلوبين.

وذكرت إحصائية الإدارة أنه تم تسجيل 9045 مخالفة مرورية وحجز 8 مركبات وإحالة 9 أشخاص إلى نظارة المرور وتحويل شخصين إلى الإبعاد في نطاق محافظة العاصمة.

بينما تم تسجيل 2522 مخالفة وحجز 9 مركبات وإحالة 7 أشخاص إلى نظارة المرور وتحويل شخص إلى الإبعاد في محافظة الفروانية.

وأضافت أن محافظة حولي سجلت 5524 مخالفة وتم حجز 9 مركبات وإحالة 8 أشخاص إلى نظارة المرور وإحالة 3 أشخاص إلى الإبعاد وضبط شخص مطلوب.

بينما بلغ عدد المخالفات المرورية في الأحمدي 4111 مخالفة وحجز 8 مركبات وإحالة 8 أشخاص إلى نظارة المرور وإبعاد وافد.

وفي محافظة مبارك الكبير تم تسجيل 2457 مخالفة وحجز 8 مركبات وإحالة 7 أشخاص إلى نظارة المرور وشخص إلى الإبعاد.

بينما بلغت المخالفات في محافظة الجهراء 4218 مخالفة وحجز 12 مركبة وإحالة 10 أشخاص إلى نظارة المرور وتحويل شخصين إلى الإبعاد وضبط شخص مطلوب.

وأشارت إلى أن إدارة العمليات بالإدارة العامة للمرور سجلت 5761 مخالفة وقامت بحجز 10 مركبات ودراجة واحدة، ضبط 16 مركبة مطلوبة وإحالة 23 شخصاً إلى نظارة المرور.

وتهيب الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بقائدي المركبات ضرورة الالتزام بقواعد وآداب المرور والعمل بمدلول العلامات المرورية واللوحات الإرشادية والخطوط الأرضية لعدم الوقوع في المخالفات وحماية مستخدمي الطريق من الحوادث المرورية، مؤكدة أن القانون وضع لسلامة مستخدمي الطريق، مشيدة بدور جميع وسائل الاعلام المختلفة على دورها الإعلامي في توصيل الرسالة المرورية لجميع المواطنين والمقيمين.

نفذت إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الفروانية حملتين ميدانيتين استهدفتا إزالة كل ما يشوه المنظر العام ورفع مستوى النظافة في منطقتي الحساوي وجليب الشيوخ قطعه 4 أمام مسجد الديحاني، مساء أمس الجمعة أسفرت عن رفع وإزالة حمولة عدد 2 لوري من الخضراوات والفواكه ومواد أثاث وملابس مستعملة.

وأوضح مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية المحافظة سعد الخرينج؛ أن الحملتين جاءتا بناءً على تعليمات من نائب المدير عام لشؤون قطاع محافظتي الفروانية والجهراء أحمد الهزيم، وبمتابعة مباشرة من مدير فرع بلدية محافظه الفروانية م. محمد صرخوه، مشيراً إلى تواصل الحملات للقضاء على كافة الظواهر السلبية بالمحافظة.

وأشار الخرينج إلى أن الحملتين أسفرتا عن رفع حمولة لوري من الأجهزة الكهربائية المستعملة من منطقة الجليب، وتم إرساله إلى موقع الحجز بسكراب أمغرة، ومصادرة وإتلاف حمولة لوري من الخضراوات والفواكه والأسماك التالفة من الحساوي.

ومن جانبها، ناشدت إدارة العلاقات العامة بالبلدية المواطنين والمقيمين الاتصال بالخط الساخن (1844448) أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي المعرف تحت عنوان (kuwmun@) والذي يعمل على مدار الساعة في حال وجود اي شكوى تتعلق بالبلدية.

11 عاماً على رحيل "أمير القلوب"

تحل غداً الذكرى الـ11 لوفاة الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، الحاكم الـ13 لدولة الكويت بعد مسيرة 28 عاماً في مسند الإمارة شهدت الكثير من الإنجازات والعطاءات والمحطات التاريخية.

ففي صبيحة يوم 15 يناير 2006م أفاق أهل الكويت على مصاب جلل حين بلغ إلى مسامعهم نبأ وفاة "أمير القلوب" الشيخ جابر الأحمد، الحاكم الثالث للبلاد في عمر الدولة الدستورية التي بدأت مع توقيع الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم على وثيقة الدستور في 11 نوفمبر 1962م معلناً بذلك دخول الكويت مرحلة وعهد جديدين.

ومنذ أن تولى الشيخ جابر الأحمد رحمه الله مقاليد الحكم عام 1977م قاد البلاد نحو التقدم في مختلف المجالات والأصعدة، واستطاع نقل الكويت من الدولة الصغيرة في مساحتها إلى الكبيرة في وزنها السياسي والاقتصادي والخيري، حتى وصلت مشروعاتها التنموية إلى شتى أقطار العالم، كما برزت النهضة العمرانية في عهده بشكل لافت وتطورت بوتيرة متلاحقة في شتى القطاعات والمرافق العامة.

ومع أن سنوات حكم الأمير الراحل شهدت العديد من الظروف الصعبة والأحداث الكبيرة؛ إلا أن حنكة الراحل وسياسته الحكيمة ورؤيته الثاقبة مكنت الكويت من تجاوز المحن والأزمات التي مرت بها لاسيما خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وعرف عن الأمير الراحل أن شغله الشاغل الكويت وأهلها وهذا ما أكده سموه في أعقاب المحاولة الدنيئة لاغتياله في 25 مايو 1985م على أيدي مجموعة إرهابية، فقد وجه آنذاك كلمة لشعب الكويت قال فيها: إن عمر جابر الأحمد مهما طال الزمن هو عمر إنسان يطول أو يقصر ولكن الأبقى هو عمر الكويت والأهم هو بقاء الكويت والأعظم هو سلامة الكويت.

وحرص الأمير الراحل على الشباب بشكل كبير، فقال في إحدى كلماته: الشباب هم التيار المتجدد في نهر الحياة للكويت، ولابد دائماً من دعم روافد هذا النهر حتى لا ينقطع نبع القوة ومدد التجديد لجوانب الحياة في أنحاء وطننا.

واستناداً إلى تلك الرؤية، فقد نال الشباب نصيباً وافراً من الاهتمام من خلال رعايتهم وإنشاء العديد من المراكز لهم، وفي عام 1992م تم تأسيس الهيئة العامة للشباب والرياضة التي عهد إليها العناية بشؤون الشباب وتنشئتهم وتهيئة أسباب القوة والرعاية وتنمية القدرات الخلقية والعقلية والفنية لهم.

ولم تغب المرأة عن اهتمامات سموه فقد ساند قضايا المرأة وكان داعماً لها، فهو أول من سعى إلى نيل المرأة حقوقها السياسية حينما أصدر مرسوماً أميرياً عام 1999م يقضي بمنح المرأة حقوقها السياسية كاملة.

وحين مرت البلاد بمحنة الاحتلال العراقي الغاشم عام 1990م أدت حكمة الشيخ جابر الأحمد وخبرته مع الدعم الكبير للدول الشقيقة والصديقة في دوراً طرد قوات الغزو بعد عدة أشهر إلى أن تحررت البلاد كاملة.

وبفضل السياسة الحكيمة التي تميز بها الأمير الراحل والتفاف أهل الكويت حول قيادتهم عادت الكويت إلى مواصلة مسيرة النهضة والخير والعطاء وسرعة إعادة إعمار البلاد وإزالة آثار العدوان الغاشم واستطاع رحمه الله بفضل تخطيطه السليم تغطية نفقات التحرير التي بلغت عشرات المليارات من الدولارات.

كما أولى الشيخ جابر الأحمد طيب الله ثراه أبناء الشهداء اهتماماً كبيراً، فحرص على رعايتهم والاهتمام بهم من خلال تأسيس مكتب الشهيد في 19 يونيو 1991م والذي تولى رعاية ذوي الشهداء في مجالات الحياة كافة.

ولم تغب قضية الأسرى والمرتهنين الكويتيين عن اهتمامات الأمير الراحل، فقد كان شديد الحرص على طرح هذه القضية في المحافل العربية والدولية باعتبارها قضية إنسانية.

وعلى الصعيد السياسي، كان الشيخ جابر الأحمد صاحب مبادرات عديدة على المستويات الخليجية والعربية والدولية، ولعل فكرته بإنشاء مجلس للتعاون الخليجي يضم دول الخليج الست جاءت معبرة عن مدى اهتمام سموه بضرورة الترابط المشترك والمصير الواحد لمواجهة التحديات الخارجية والتكتلات السياسية التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز المجتمع الدولي.

كما اقترح رحمه الله في قمة الدوحة عام 1996م فكرة إنشاء مجلس استشاري يضم 30 عضواً من مواطني دول مجلس التعاون الست كأعضاء في المجلس رغبة منه في أن تكون قرارات مجلس التعاون منسجمة مع تطلعات وآمال المواطنين بحيث تكون مهمتها تقديم المشورة والنصح للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.

وعلى الصعيد العربي، ومنذ أن استقلت الكويت كانت القضايا العربية والإسلامية من أولويات اهتمامه حيث كان الأمير الراحل صاحب فكرة إنشاء الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في 31 ديسمبر 1961م وترأس أول مجلس لإدارة الصندوق الذي يعد أول مؤسسة إنمائية في الشرق الأوسط تقوم بالمساهمة في تحقيق الجهود الإنمائية للدول العربية والدول الأخرى النامية من خلال تقديم قروض ميسرة لمساعدة الدول الفقيرة في تمويل مشاريعها الإنمائية.

وكان الشيخ جابر صاحب مبادرة إسقاط فوائد الديون المستحقة على الدول الفقيرة حين ترأس منظمة المؤتمر الإسلامي في الدورة الـ43 للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر عام 1988م.

وفي عام 1995م أجرت مؤسسة إعلامية دولية مسجلة في لندن ومقرها القاهرة (مؤسسة المتحدون للاعلام والتسويق البريطانية) أكبر استطلاع للرأي في المنطقة بمشاركة خمسة ملايين مواطن عربي وتم اختيار الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد حينها شخصية العام الخيرية العالمية حينها نتيجة ما قدمه من أعمال خيرية ودعم مالي للكثير من المنظمات العالمية ورعاية المحتاجين.

وأبدى الأمير الراحل الحرص الشديد منذ توليه الحكم على بناء العلاقات الكويتية مع مختلف دول العالم وتعزيز العلاقات الثنائية فقد كان سباقاً للمشاركة في العديد من المؤتمرات واللقاءات الدولية وقام بالعديد من الجولات والزيارات الرسمية لمختلف اقطار العالم سعيا منه لتعزيز مكانة الكويت العالمية.

قال محافظ بنك الكويت المركزي رئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية د. محمد الهاشل: إن البنك يطرح للسنة الثالثة على التوالي مبادرة البعثات الدراسية للكويتيين لإيفادهم للحصول على درجة الماجستير.

وأضاف الهاشل في تصريح لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، اليوم السبت؛ أن هذه المبادرة التي تتم بالتعاون مع البنوك الكويتية تتمثل في بعثات تشمل تخصصات التمويل والاقتصاد والمحاسبة وإدارة الأعمال في أفضل الجامعات في العالم.

وأوضح أن المبادرة تأتي في إطار التعاون المستمر بين «المركزي» والبنوك الكويتية لتجسيد أهمية المسؤولية المجتمعية للبنوك الكويتية في العديد من المجالات المرتبطة بخدمة المجتمع وبناء كفاءات وطنية تساهم في دعم المسيرة التنموية للكويت.

وبين أنه تم تشكيل لجنة تضم أعضاء من بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية التقليدية والإسلامية للإعداد لهذا البرنامج، مشيراً إلى أن معهد الدراسات المصرفية باشر بتنفيذه ومتابعته والإشراف عليه.

وذكر أن اللائحة الخاصة بالبرنامج منشورة على الموقع الإلكتروني للمعهد، لافتاً إلى أنه بإمكان الكويتيين من حملة الشهادات الجامعية الراغبين في الاستفادة من البرنامج الاطلاع على هذه التفاصيل ومدى مطابقة شروطها عليهم.

ودعا الراغبين في الاستفادة من البرنامج إلى تقديم الطلبات اعتباراً من يوم غد الأحد وحتى الأول من يونيو المقبل.

وأكد عدم وجود أي شروط في البرنامج تلزم المرشحين لتلك البعثات بالعمل في القطاع المصرفي أو لدى بنك الكويت المركزي بعد تخرجهم وحصولهم على درجة الماجستير.

وأفاد بأن لهؤلاء المبتعثين حرية الاختيار في العمل لدى أي مؤسسة سواء في القطاع العام أو الخاص، مبيناً أن هذه المبادرة موجهة لتنمية قدرات الكوادر الوطنية في دعم الجوانب المختلفة لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الكويت وفي جميع القطاعات.

وأعرب الهاشل عن تقديره للبنوك الكويتية التي ساهمت ودعمت هذا المشروع الوطني المتميز والتي يواصل "المركزي" معها الجهود لتلبية طموحات الكوادر الوطنية في الارتقاء بدورها في تدعيم مقومات بناء الوطن وتطويره.

الصفحة 6 من 3826
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top