حذر النائب السابق د. فيصل المسلم من احتمال حدوث ما هو أكبر من حادثة الاعتداء الآثم الأخير على النائب السابق مسلم البراك في السجن المركزي.

وقال المسلم: ‏إن لم تقم لجنة حقوق الإنسان البرلمانية بفتح تحقيق فوراً تكشف فيه كل تفاصيل الاعتداء على مسلم البراك؛ فإن هذه السابقة سيتبعها حوادث أكبر.

دعا النائب جمعان الحربش وزير الصحة د. جمال الحربي إلى القيام بـ«إجراءات تصحيحية بعد التدهور الهائل الذي حصل في القطاع الصحي»، قائلاً: «أنا باسمي سأوقع على طلب أي تحقيق نيابي يتعلق بشقيقي أو عمله في ألمانيا، كما سأوقع على التحقيق في أي تجاوزات أخرى»، إذ إن «القضية ليست شخصية كما يحاولون تصويرها وليس لدينا ما نخفيه».

وقال الحربش في تصريح للصحفيين بمجلس الأمة، وفق "الراي": إن حملة كبيرة بدأت عليّ تحاول أن تصور الأمر على أنه خلاف شخصي للثأر لأخي، بعد أن تحدثت قبل أسبوعين عن تجاوزات وزارة الصحة والمشاريع والعقود التي تمت فيها التجاوزات، وأن شبهات تدور حول عقود التمريض وبيع الممرضات اللاتي يدفعن مبالغ تصل إلى 8 آلاف دينار من أجل الحصول على عقود العمل، وكذلك اضطرار بعض غير محددي الجنسية إلى دفع مبالغ تصل إلى 2000 دينار للحصول على عقود عمل في بعض القطاعات التابعة لوزارة الصحة، وكذلك التلاعب في عقد مستشفى العدان، والتأمين الصحي في أمريكا.

وبين أن 15 نائباً من مختلف التوجهات أصدروا بياناً في شأن التدهور الحاد في القطاع الصحي في الكويت، ومسؤولية الوزير ومجلس الوزراء بهذا الشأن، مشيراً إلى أن هناك أطرافاً أخرى تتحرك في الاتجاه المعاكس.

وأكد أن انهيار الوضع الصحي في الكويت لم يعد خافياً على أحد، و750 مليون دينار أنفقت على العلاج السياحي والسياسي، وإذا كان الوزير السابق قد ذهب فإن القيادات التي رسخت هذا الفساد موجودة، والتلاعب في عقود كثيرة.

وذكر الحربش أنه علم من شقيقه د. سليمان الحربش الذي كان رئيساً للمكتب الصحي في ألمانيا أن لجنتي تحقيق أرسلتا إلى المكتب الصحي، واللجنة الأولى لم تنته في تحقيقها إلى شيء وأوصت بدعم المكتب، والأخرى أنشأها الوزير السابق بقرار منه دون علم الوكيل المختص في الشؤون المالية والإدارية، ولم يكن في هذه اللجنة محاسب مالي مختص ولا من يجيد اللغة، وأنهت أعمالها، وبعد 6 أشهر من إنهاء أعمالها رفعت العقوبة، وتم توقيع العقوبة في اليوم التالي لترشحي للانتخابات.

وبين أن شقيقه قدَّم تظلماً لوزارة الصحة ورد على الكثير من النقاط، وأكد أن جميع التعيينات التي تمت في المكتب الصحي بالطريقة القانونية، وأن المكتب الصحي رفع كتباً رسمية للوزارة تمت الموافقة عليها، وأن فتح الحساب البنكي الآخر غير صحيح؛ لأنه لا يتم إلا بعد موافقة السفير، موضحاً أن ما حصل هو أنه ورد تحذير من هجمات إلكترونية على البنوك في ألمانيا، وتم فصل مخصصات المرضى عن حساب المكتب الصحي لتحصين الحساب، كما أنه غير صحيح تعاقد المكتب الصحي في ألمانيا مع شركتين دون علم الوزارة، فما حصل هو أن المكتب الصحي في ألمانيا أنهى التعاقد مع المكاتب الوسيطة، وهذا الأمر أدى إلى انخفاض الكلفة على المريض الواحد من 1500 يورو إلى 600 يورو وهو مبلغ زهيد غير مسبوق، وذلك وفق موافقات ولوائح وزارة الصحة.

وأكد الحربش أن الحقائق ستنسف كل محاولات شخصنة الصراع مع الفساد، معلناً استعداد شقيقه د. سليمان لتفويض ديوان المحاسبة أو شركات تدقيق مالي للبحث في وجود أي مبالغ في حساباته داخل الكويت أو خارجها أو أي عقارات.

وأضاف: أنا باسمي جمعان الحربش سأوقع على طلب أي تحقيق نيابي يتعلق بشقيقي أو عمله في ألمانيا، كما سأوقع على التحقيق في أي تجاوزات أخرى، مؤكدا أن القضية ليست شخصية كما يحاولون تصويرها وليس لدينا ما نخفيه.

وشدد على أن القضية تتعلق بأهم قطاع يتعلق بحياة الكويتيين، تم تدميره وممارسة الإثراء من خلاله، وهذه التجاوزات لن تموت ولن نسمح بأن تموت لأنها قد تكون كلفتنا أرواحا، مؤكداً أن كل هذه الملفات ستفتح ويتم التحقيق فيها بعد إزاحة بعض القيادات الفاسدة وإحالتهم إلى التحقيق.

وفد إيراني يزور السعودية لبحث موضوع الحج

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها بهرام قاسمي أن وفداً إيرانياً سيتجه إلى المملكة العربية السعودية في 23 فبراير المقبل لبحث موضوع الحج ومشاركة المواطنين الإيرانيين في موسم الحج القادم.

ونقلت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية عن قاسمي، قوله في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الإثنين، حول المحادثات بين إيران والسعودية بشأن إرسال الحجاج: بعد استلام دعوة من قبل الحكومة السعودية لحضور وفد إيراني لمناقشة الأمور المتعلقة بالحج، فإن وفداً من منظمة الحج والزيارة الإيرانية سيتوجه يوم الخميس المقبل إلى السعودية ويجري مباحثات مع الجانب السعودي حول حج العام المقبل.

حكم نهائي بإعدام المتهمين في مذبحة "بورسعيد"

قضت محكمة النقض المصرية، اليوم الإثنين، برفض الطعون المقدمة من المحكوم عليهم بالإعدام، وذلك في إعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ"مذبحة بورسعيد"، وأيّدت المحكمة إعدامهم ليكون حكماً نهائياً باتاً لا طعن عليه.

وأوقف اللعب في إستاد بورسعيد لمدة 5 سنوات بقرار من الاتحاد المصري لكرة القدم، في سلسلة العقوبات التي طبقت بعد الفاجعة.

وتعد محكمة النقض أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن.

وقضت محكمة للجنايات، في يونيو 2015م، بإعدام 11 شخصاً وسجن عدد آخر أدينوا بالقتل في أحداث الشغب التي اندلعت في إستاد مدينة بورسعيد الساحلية بعد مباراة بين الأهلي وفريق المصري البورسعيدي بالدوري المصري الممتاز، وراح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي المعروفين باسم "الأولتراس الأهلاوي".

أفادت مصادر إعلامية عبرية بأن صاروخين سقطا صباح اليوم الإثنين في مستوطنة "أشكول" (جنوب فلسطين المحتلة عام 1948م).

وقال موقع "0404" العبري: إن الصاروخين أطلقا من سيناء المصرية، وسقطا في منطقة مفتوحة بمنطقة "أشكول" دون وقوع إصابات أو أضرار في المكان.

وأشار الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن صفارات الإنذار لم تدوّ في المكان قبل سقوط الصاروخين، كما لم يتم التصدي لهما أيضًا.

ورجّح الموقع أن إطلاق الصواريخ تم ردًا على قيام الجيش "الإسرائيلي"، أمس الأحد، بتنفيذ غارة جوية على سيناء.

وتسقط قذائف صاروخية تُطلق من الأراضي المصرية على أهداف "إسرائيلية" جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة، بين فترة وأخرى، دون أن تسفر غالبًا عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار.

كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن شهادات فتيات ونساء عراقيات تعرّضن للتعذيب من قبل عناصر "تنظيم الدولة" خلال احتجازهن في المناطق التي يسيطر عليها "تنظيم الدولة".

وقالت المنظمة: إن مسلحين من "تنظيم الدولة" يحتجزون نساء وفتيات عربيات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم في العراق بشكل تعسفي، ويسيؤون معاملتهن ويعذبوهن ويتزوجوهن قسراً.

وفي تقرير نشرته اليوم الإثنين، وثّقت المنظمة شهادات 6 نساء سنيّات في كركوك، نجحن في الفرار من بلدة "الحويجة" جنوب الموصل (شمال العراق)، مؤكدة أنه على الرغم من وجود شهادات على حالات عنف قائم على الجنس في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، فإن هذه تُعتبر أول حالات ضد نساء من العرب السُّنة في العراق تتمكن "هيومن رايتس ووتش" من توثيقها، بحسب وكالة "قدس برس".

وأوضح النساء الست في شهاداتهن، أنهن تعرّضن للاعتقال من قبل مقاتلي "تنظيم الدولة" عام 2016م لفترات تراوحت بين 3 أيام وشهر، تمّت خلالها ممارسة أساليب التعذيب والإساءة الجسدية بحقهن، فضلاً عن اغتصابهن أمام أطفالهن.

بدورها، دعت نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، لمى فقيه، السلطات العراقية والمجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لهؤلاء الضحايا، قائلة: يعرف القليل عن الاعتداءات الجنسية ضد النساء العربيات السُّنيات اللاتي يعشن تحت حكم التنظيم، نأمل أن تبذل السلطات المحلية والمجتمع الدولي كل ما في وسعهم لتقديم الدعم اللازم لهذه الفئة من الضحايا.

وأضافت: تعاني النساء ضحايا العنف القائم على الجنس من عواقب الانتهاكات الجنسية لفترة طويلة بعد فرارهن من "تنظيم الدولة"، تقديم الرعاية لهن وتأهيلهن يتطلب استجابة متعددة الأوجه.

واعتبرت فقيه أن السلطات مطالبة بتقديم الدعم الطبي والنفسي اللازمين، والعمل على القضاء على الوصم المرتبط بالعنف الجنسي في المجتمع الأوسع لهذه الفئة.

وتشير معظم المنظمات الإنسانية إلى أن معظم ضحايا الاعتداءات الجنسية وأسرهن، يفضلون الصمت لتجنب "الوصم وتشويه سمعة الفتاة أو المرأة"؛ ما يصعّب تقييم مدى انتشار العنف الذي مارسه التنظيم ضد النساء الفارات من أراض واقعة تحت سيطرته.

قام فريق الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة في السودان بزيارة المجلس التشريعي السوداني، وذلك ضمن فعاليات الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة بعنوان "زيارة البرلمانات في دول العالم".

والتقى الفريق مع رئيسة الهيئة البرلمانية السودانية (المجلس الوطني) وفاء الأعيسر، حيث تحدثت أسماء قلاوون، نائب منسق الحملة والمسؤولة التنفيذية في الملتقى النسائي في لبنان، عن أهمية دعم ومساندة قضية القدس وفك الحصار عن غزة، وخلص اللقاء إلى إنشاء مجموعة برلمانيات من أجل القدس لتلقي أخبار غزة على مدار اليوم والتوقيع على عريضة فك الحصار.

من جانبه، رحب رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم المهندس صديق علي الشيخ بفريق الحملة، معرباً عن استعداده بحمل هم القضية المقدسية عامة، وفك الحصار عن غزة بصورة خاصة، وفتح أبواب المجلس للدفاع عن هذا الأمر.

كشف مصدر أمني كويتي رفيع أن «لا تغيير في شروط تحويل إقامة الزوجات من التحاق بعائل إلى إقامة عمل، عدا الحالات التي يكون فيها نزاع أسري يؤدي إلى طلاق الزوجة حيث يمنع تحويل إقامتها من الكفيل أي الزوج»، بحسب "الراي".

ونفى المصدر وجود قرار بمنع التحويل، موضحاً أن «الاستثناء الذي وضع في حالة طلاق الزوجة جاء لمنع التحايل على القانون من خلال الزواج الصوري للتمكن من دخول الكويت، ولضمان عدم الخلل بالتركيبة السكانية».

وقال المصدر إن جميع الحالات الأخرى مسموح لها بتحويل الإقامة من التحاق بعائل إلى عمل وهي:

١- مَنْ دخلت البلاد بإقامة التحاق بعائل على الأب أو الأم.

٢- مَنْ دخلت البلاد بإقامة التحاق بعائل على زوجها، شرط استمرار الزواج وموافقة الزوج على التحويل.

٣- مَنْ دخلت البلاد بإقامة التحاق بعائل على الأب أو الأم وتزوجت من وافد، وتم إلحاقها به وتطلقت، يسمح لها بالتحويل إلى إقامة عمل نظراً لأن الكفيل الأول لها ومَنْ أحضرها للبلاد هو الأب أو الأم وليس الزوج، وبالتالي لا يوجد تلاعب في هذه الحالة.

٤- مَنْ كانت من مواليد الكويت بإقامة التحاق بعائل على الأب أو الأم سواء تزوجت أو لم تتزوج يجوز لها التحويل إلى عمل.

استدعت وزارة الخارجية الماليزية سفير كوريا الشمالية لديها، الاثنين، بعد ساعات من نشر وسائل إعلام ماليزية فيديو لعملية اغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وجاء استدعاء السفير، بسبب اتهامات وجهها إلى طريقة معالجة ماليزيا للتحقيق في جريمة قتل كيم جونغ نام أخي الزعيم الكوري الشمالي، وفقاً لـ"سكاي نيوز".

وقالت الوزارة إنه تم استدعاء سفير كوريا الشمالية كانج تشو لتقديم "تفسير" للاتهامات التي وجهها لحكومة ماليزيا منذ أيام، والتي قال فيها إن لدى الحكومة الماليزية "شيء تخفيه" زاعما أن ماليزيا "تتواطأ وتعمل على إرضاء قوى خارجية".

وكشفت الخارجية الماليزية في بيان أنها استدعت أيضا سفيرها من بيونغيانج "للتشاور".

ويبدو أن نشر الفيديو جاء كرد من السلطات الماليزية لتفند رواية الكوريين الشماليين بأن لديهم ما يخفونه، إذ يصور الفيديو عملية الاغتيال منذ بدايتها في 13 فبراير في مطار كوالالمبور.

ويظهر في الشريط، امرأة وهي تتسلل من وراء شخص يفترض أنه أخو الزعيم الكوري الشمالي وتمسك برأسه، في حين أقدمت شابة أخرى على رشه بمواد يعتقد أنها سامة.

وفي لقطات أخرى، يظهر نام وهو يتحدث إلى رجال أمن في المطار، علما بأن الشرطة الماليزية قالت إن الرجل توفي في سيارة الإسعاف، خلال محاولة نقله إلى المستشفى.

وكانت الشرطة كشفت أن كيم جونغ نام (45 عاما) تعرض لهجوم في 13 فبراير من امراتين رشتاه بسائل في الوجه في مطار كوالالمبور، حيث كان يستعد للتوجه الى ماكاو.

قال المدير العام لمؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف العبدالله الصباح: إن العمل في ميناء الشويخ لم يتوقف، ولا توجد خسائر جراء توقف الرافعات الجسرية بالميناء، نافياً صحة ما ورد في بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن توقف العمل.

وأضاف الشيخ يوسف العبدالله في بيان صحفي أن أسباب تعطل الرافعات يعود إلى عدم دفع الشركة الفائزة بالمناقصة رقم (34/ 2008) بشأن مشروع تصنيع وتوريد وتشغيل رافعات جسرية لميناء الشويخ كامل قيمة توريد الرافعات الجسرية إلى الشركة المصنعة للرافعات (دوسان) الكورية، واعتراض الشركة المصنعة على تقديم الدعم الفني وتوريد قطع الغيار اللازمة لاستمرار تشغيل الرافعات الجسرية.

وأوضح أن هناك قضية متداولة بالمحاكم ضد الشركة الفائزة بتلك المناقصة، وهي مؤجلة لجلسة 11 أبريل المقبل، مبيناً أن هناك شكوى أخرى على ذات الشركة مقدمة إلى النيابة العامة خاصة بالمناقصة المذكورة.

وذكر أن المؤسسة قامت بوضع خطة محكمة منذ عدة شهور تحسباً لعدم توقف الأعمال، حيث قامت بالتعاقد مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة بفحص الرافعات الجسرية التي وافت المؤسسة بقائمة تحدد الشركات المصنعة للقطع الغيار الأساسية وقائمة بديلة من قطع الغيار.

وذكر أنه تم طرح 5 ممارسات، وتم ترسية اثنتين منها بحضور أعضاء من جهاز المراقبين الماليين، وجاري فتح الأظرف والترسية على بقية الممارسات الثلاث المتبقية اليوم الإثنين.

وأفاد أنه تم تشغيل عدد ثلاث رافعات جسرية في ميناء الشويخ بناء على الدراسة الاستقصائية مع الشركة العالمية تمهيداً لتوفير وتركيب وتصليح كافة الرافعات الجسرية المتبقية البالغ عددها ثلاث تدريجياً خلال فترة قياسية مدتها 20 يوماً.

وأضاف أن المؤسسة قامت بتحويل مسار السفن من ميناء الشويخ إلى ميناء الشعيبة بناء على قرار مجلس الوزراء الذي كلف المؤسسة فيه باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل الخطوط الملاحية من ميناء الشويخ إلى ميناء الشعيبة للحد الأقصى الممكن من السفن والناقلات.

ولفت الشيخ يوسف العبدالله إلى أنه تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء تقلص عدد سفن الحاويات ونسبة التفريغ من معدل 1000 حاوية يومياً إلى 700 حاوية.

وبين أن المؤسسة طلبت من اتحاد وكالات الشركات الملاحية التنبيه على خطوط الملاحة العالمية توفير سفن تحتوي على رافعات (كرينات) ذاتية، ونتيجة لذلك وصلت عدة سفن منها ثلاث سفن لميناء الشويخ مجهزة وتحتوي كلها رافعات ذاتية لإفراغ الحاويات.

وذكر أن المؤسسة قامت بالتعاون مع اتحاد وكالات الشركات الملاحية والإدارة العامة للجمارك لتحويل مسار بعض السفن التي لا تحتوي على رافعات ذاتية إلى ميناء الشعيبة تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء، موضحاً أن ميناء الشعيبة يعمل بكامل عدد الرافعات الجسرية وعددها 7 رافعات.

وأوضح أن المؤسسة قامت كذلك بمراسلة الجهات ذات العلاقة حيث تم الإيعاز للجهات والشركات بأن يكون العمل على مدار 24 ساعة في 7 أيام.

وأشار إلى أن نسبة عدد سفن الحاويات تبلغ نحو 40% من إجمالي عدد السفن الواردة إلى ميناء الشويخ التي تستعمل الرافعات الجسرية، مبيناً أن بقية أنواع السفن مثل سفن السيارات وسفن الأمن الغذائي وسفن البضائع العامة والمشاريع وسفن الأسمنت لا تحتاج إلى رافعات جسرية لتحميل أو تنزيل البضائع التي على متنها.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top