حملّت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة الأمريكية، ومجلس الأمن الدولي، مسؤولية أي حرب قد تندلع في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت "وكالة أنباء كوريا الشمالية"، عن متحدث باسم الخارجية (فضل عدم الكشف عن اسمه)، اليوم الأربعاء، قوله: إن الولايات المتحدة التي تجري مناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية، وترسل قواتها العسكرية إلى المنطقة، هي المسؤولة الرئيسة عن وصول المنطقة إلى حافة حرب نووية".

وأضاف المتحدث أن مجلس الأمن الدولي يسير على خطى الولايات المتحدة الأمريكية، لن يفلت من المسؤولية في حال نشوب حرب نووية في شبه الجزيرة الكورية.

من جهة أخرى، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية إلغاء مناورة عسكرية مشتركة مع القوات الجوية اليابانية، التي كان من المقرر إجراؤها في بحر اليابان، وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

وارتفعت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، عقب تنفيذ الأخيرة تجربة لصاروخ باليستي جديدة، سرعان ما فشلت، فيما أعلنت واشنطن عن توجيهها لحاملة الطائرات "يو إس إس كارل فينسون"، برفقة سفن حربية أخرى إلى شبه الجزيرة الكورية في استعراض للقوة.

وتسعى واشنطن إلى تجريد بيونغ يانغ، من قدراتها النووية والباليستية، إلا أن الأخيرة تواصل تجاهلها، وتطور أسلحتها وترسانتها، في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن والحصار الذي يفرضه المجتمع الدولي عليها.

قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين "الحرية والكرامة"، ظهر اليوم الأربعاء: إن عدداً من الأسرى في سجن النقب الصحراوي انضموا للإضراب المفتوح عن الطعام، انتصاراً لرفاقهم الأسرى المضربين عن الطعام منذ عشرة أيام.

والأسرى هم: سامر العيساوي، ونافز بشارات، وسميح بشارات، وعامر عياد، وغازي كنعان، وإبراهيم زيادة.

وأضافت اللجنة أن إدارة سجن "النقب" أقدمت على نقلهم وعزلهم.

أجّلت محكمة جنايات الجيزة المصرية، برئاسة القاضي محمد ناجي شحاتة، الملقّب بـ"قاضي الإعدامات"، اليوم الأربعاء، محاكمة 26 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في القضية المعروفة إعلامياً باسم "خلية الجيزة"، المتهمين فيها "بتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنْع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والعامة، والممتلكات الخاصة والعامة"، إلى جلسة 11 مايو المقبل، لاستكمال سماع شهود الإثبات في القضية.

وواصلت المحكمة في جلسة اليوم منْع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من الحضور لتغطية وقائع المحاكمة، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.

أوروبا منحت اللجوء لـ710 آلاف شخص في 2016

أكد مركز الإحصاء الأوروبي (يوروستات) أن دول الاتحاد الأوروبي الـ28، قبل خروج بريطانيا، منحت اللجوء، في العام الماضي 2016، لـ710 آلاف لاجئ، ويعتبر الرقم الذي أعلن عنه أكثر من ضعف رقم العام 2015م، حيث مُنح 330 ألفاً حق اللجوء.

وبحسب الأرقام الصادرة اليوم، فإن المجموعة الأكثر تمثيلاً بين اللاجئين هم القادمون من سورية التي تعاني من حرب، ووفقاً لـ"يوروستات"، فإن أعداد السوريين فاقت الـ400 ألف من بين القادمين؛ وهو ما يعني أن نسبتهم تصل إلى 57% من الحاصلين على لجوء في دول الاتحاد الأوروبي، ويلي السوريين من حيث أعداد الداخلين العراقيون بحوالي 65 ألفاً، والأفغان بـ61 ألفاً، كأكبر مجموعتين لطالبي اللجوء.

وبالرغم من التوزع الكبير بين دول الاتحاد الأوروبي، فإن ألمانيا بقيت متربعة على قائمة الدول الأكثر استقبالاً لطالبي اللجوء، إذ إن أكثر من 60% من هؤلاء اللاجئين (445 ألفاً) دخلوا ألمانيا في العام الماضي، وهو ما حصل أيضاً في العام 2015م، وبالرغم من تشديد الرقابة على الحدود السويدية، التي استقبلت حوالي 163 ألفاً في عام 2015م، يتبيّن أن أستوكهولم منحت 69 ألفاً حق اللجوء في عام 2016م.

ووفقاً لأرقام "يوروستات"، فإن ألمانيا استقبلت ومنحت اللجوء لـ294 ألف سوري (من مجموع 445 ألف لاجئ)، وتلتها السويد بحوالي 45 ألفاً (من مجموع حوالي 70 ألفاً)، من بين السوريين، من اللاجئين العرب، الذين حصلوا على حق حماية فورية بلغت نسبتهم 98%، بينما احتل الجزائريون أدنى القائمة بنسبة 5% ممن جرى منحهم إقامة فورية.

العاهل الأردني: لا حاجة لدور الجيش داخل سورية

أعلن الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، عدم الحاجة لدور للجيش الأردني داخل سورية، مؤكداً، في الوقت ذاته، عدم السماح لتطورات الساحة السورية في جنوب سورية بتهديد الأردن.

تصريحات الملك تمثل أول موقف أردني صريح بعدم زج الجيش الأردني في أي عملية عسكرية يجري الحديث عنها في الجنوب السوري، وذلك على ضوء توارد تقارير، أن عملية أردنية سعودية أميركية بريطانية يجري التحضير لها في الجنوب السوري للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وجاءت تصريحات الملك خلال لقاء جمعه بوزراء إعلام سابقين، ومدرسة الإعلام الرسمي، ورؤساء تحرير حاليين وسابقين، في أعقاب تصريحات لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، الجمعة الماضي، تحدث فيها عن وجود خطط لنشر قوات أردنية داخل سورية بالتنسيق مع أمريكا، ووجه خلالها انتقادات حادة للدولة الأردنية، ردت عليها الحكومة الأردنية بشدة.

ونقل بيان برتوكولي صادر عن الديوان الملكي، التأكيد على عدم وجود بديل عن الحل السياسي للأزمة السورية، معبراً أن تحقيق ذلك لن يتم دون تعاون روسي أمريكي على جميع الملفات.

وجاء في البيان: لن نسمح للتطورات على الساحة السورية وجنوب سورية بتهديد الأردن (..) نحن مستمرون بسياستنا في الدفاع في العمق دون الحاجة لدور للجيش الأردني داخل سورية، وشدد: هذا موقف ثابت.

وفيما أكد استمرار المملكة في محاربة العصابات الإرهابية وعلى رأسها "داعش"، وعبر عن اطمئنانه للوضع على الحدود الشمالية، معلناً أنه "لدينا كامل القدرة وأدوات مختلفة للتعامل مع أي مستجد حسب أولوياتنا ومصالحنا".

ولا يخفي الأردن مخاوفه من احتمال اندفاع عناصر تنظيم "داعش" باتجاه حدوده، نتيجة للخسائر التي مني بها التنظيم في الموصل، أو تلك المحتملة في حال انطلاق معركة تحرير الرقة.

وشن الأردن العضو في التحالف الدولي للحرب على الإرهاب غارات في فبراير الماضي على مواقع تنظيم "داعش" في الجنوب السوري، كما درب عناصر من المعارضة الأردنية "المعتدلة" في أراضيه لمحاربة التنظيم.

أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية، اليوم الأربعاء، أنها حققت تقدماً جديداً في محافظة حجة الحدودية، شمالي غرب البلاد، بعد مواجهات مع الانقلابيين، فيما واصلت مقاتلات التحالف غاراتها الجوية ضد مواقع متفرقة يسيطر عليها مسلحو جماعة أنصار الله (الحوثيين) بأكثر من محافظة في البلاد.

ونقل الموقع الرسمي التابع للجيش اليمني عن قائد المنطقة العسكرية الخامسة، اللواء عمر سجاف، أن قوات الجيش حققت تقدماً جديداً باتجاه مديرية "حيران" بمحافظة حجة، بعد أن تمكنت من استكمال تحرير الأحياء الشمالية والشرقية من مدينة ميدي".

وذكر سجاف أن قوات الجيش الوطني حررت تبة القماحية الإستراتيجية، وعدداً من المواقع المجاورة لها خلال الـ24 ساعة الماضية في منطقة ميدي، بحيث باتت على مشارف مديرية حيران.

وقال: نحن الآن نحكم الحصار على مدينة ميدي، ونسيطر على بعض أحيائها في الشمال والشرق، وليس أمام جيوب المليشيات الانقلابية المحاصرة داخلها من خيار إلا الاستسلام أو الموت.

في المقابل، أفادت مصادر تابعة للحوثيين، أن التحالف نفذ اليوم، 11 غارة جوية في منطقتي ميدي وحرض، بمحافظة حجة ذاتها.

وتشهد منطقة ميدي الساحلية والحدودية مع السعودية مواجهات متقطعة منذ أكثر من عام، وصعدت قوات الشرعية التي تقدمت من جهة السعودية، عملياتها في هذه الجبهة مجدداً خلال الأيام الأخيرة، بالتزامن مع أنباء عن استعدادات الشرعية والتحالف، للانتقال إلى محافظة "الحديدة" وسط الساحل الغربي.

في تعز، أعلنت مصادر تابعة للشرعية، أن التحالف العربي نفذ اليوم أربع غارات جوية استهدفت رتلاً يتضمن تعزيزات للحوثيين وحلفائهم الموالين لعلي عبد الله صالح، ما أدى إلى تدمير أربعة أطقم، وسط أنباء عن قتلى وجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية التابعة للشرعية عن مصدر عسكري، أن الغارات دمرت أربعة أطقم محملة بالأفراد والذخائر في منطقة "العقمة" ووادي حنة ووادي متبعة، في مديرية الوازعية، بهدف تعزيز جبهات القتال في موزع ومعسكر خالد (غرب تعز)، وأشار إلى احتراق الأطقم المستهدفة بالكامل.

وفي محافظة صعدة معقل الحوثيين، شمالي البلاد، أعلنت مصادر تابعة للجماعة أن التحالف نفذ ثلاث غارات في مديرية مجز، كما نفذ غارة في مديرية الغيل بمحافظة الجوف، ولم ترد معلومات فورية حول آثار الضربات.

قال معهد الكويت للأبحاث العلمية، اليوم الأربعاء: أن الحلقة النقاشية الثالثة والأخيرة لمشروع انهيار المخزون السمكي في الكويت المقررة في التاسع من مايو المقبل ستناقش المخاطر البيئية وتأثير عمليات الصيد الجائر على الأنواع التجارية المهمة والمهددة بالانقراض.

وقال مدير برنامج إدارة الموارد البحرية في مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الأبحاث د. حسن الحسيني في مؤتمر صحفي: إن الحلقة ستتطرق إلى دراسة وتحليل الخيارات للإدارة المستدامة لكل نوع من أنواع طرق الصيد العاملة في الكويت كصيد القرقور والشباك الخيشومية والجر القاعي وصيد الهواة بالخيط والصنارة.

وذكر أن الحلقة سيشارك فيها باحثي المعهد والهيئة العامة للبيئة والمنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية والاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك، إضافة إلى بعض شركات الأسماك العاملة في الكويت، فضلاً عن باحثين من السعودية وإيران والعراق وخبراء من أستراليا وبريطانيا.

من جانبه، قال الباحث في المشروع علي الباز: إن المشروع مدته 3 سنوات، وسيتم الانتهاء منه في يوليو المقبل، مبيناً أنه تم خلال الفترة المحددة وبعد دراسات وأبحاث وجهود الأطراف المشاركة التوصل إلى عدد من النتائج، وسيتم مناقشتها مع المشاركين ومن ثم رفع التوصيات إلى مؤسسة التقدم العلمي لاتخاذ الإجراء اللازم مع الحكومة الكويتية ليتم معرفة مدى إمكانية تطبيقها.

وأضاف الباز أن السبب الأول والرئيس في انهيار المخزون هو الصيد الجائر والجانبي، فضلاً عن العوامل البيئية كازدياد الملوحة في شمال الخليج العربي وانخفاض المنسوب في مصبات الأنهار نتيجة بناء السدود في نهر دجلة والفرات وارتفاع درجات حرارة المياه.

وأوضح أن هناك انخفاضاً كبيراً جداً في العديد من الأنواع التجارية المعروفة للأسماك مثل "الزبيدي" بنسبة تصل إلى 95% الذي كانت أعداده في عام 1995م ما يقارب 1100 طن سنوياً حتى انخفض إلى 120 طناً سنوياً في عام 2014م.

وبين أن سمك "الصبور" انخفض أيضاً بالنسبة ذاتها حيث رصد في عام 1995م بنحو 1000 طن سنوياً حتى وصل إلى 150 طناً خلال عام 2014م.

وأكد ضرورة العمل على إدارة مصائد الأسماك في الكويت لكيفية وقف الانهيار ووضع حد للمخاطر الناتجة عن الصيد الجائر والتلوث، لافتاً إلى أن الكثير من الأسماك لن تتواجد في الفترات المقبلة.

وشدد على أهمية تثقيف الصيادين والتوعية بقانون حماية البيئة الجديد وعقوباته، فضلاً عن دعوة الجهات المعنية للتعاون وتشديد الرقابة.

يذكر أن مشروع برنامج إدارة الموارد البحرية القائمة على النظام البيئي (انهيار المخزون السمكي في الكويت - التحليل والاحتياجات من البيانات والإجراءات الإدارية لتأهيلها) عقد قبل الحلقة آنفة الذكر حلقتين نقاشيتين استعرضا وضع الثروة السمكية في دول منطقة شمال الخليج العربي والمشاكل التي تواجهها كل دولة من دول المنطقة.

أعلن مسؤول أفغاني، اليوم الأربعاء، مقتل العشرات في اشتباكات بين مسلحي تنظيم "داعش" ومقاتلي حركة "طالبان" في ولاية جوزجان شمالي البلاد.

وقال محمد رضا غفوري، المتحدث باسم الولاية في تصريحات صحفية اليوم: إن مسلحين تابعين لتنظيم "داعش" شنوا هجومًا على مقاتلين في حركة "طالبان" بولاية جوزجان أمس؛ ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة قتل على إثرها 76 من "طالبان"، و15 من "داعش".

وأضاف المسؤول أن تنظيم "داعش" تمكن من انتزاع منطقتين في الولاية من حركة "طالبان".

من جانبه، قال عبدالحفيظ خشية، المسؤول في الشرطة المحلية: إن الاشتباكات بين الطرفين اندلعت في منطقة نائية، ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا مدنيين.

الصين تدشن أول حاملة طائرات محلية الصنع

دشنت الصين، اليوم الأربعاء، أول حاملة طائرات محلية الصنع والتي ستنضم إلى أخرى كانت قد اشترتها مستعملة من أوكرانيا.

يأتي ذلك وسط تصاعد التوتر بشأن كوريا الشمالية والمخاوف بشأن نهج بكين الصارم في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وسائل إعلام رسمية: إن من غير المتوقع أن تدخل حاملة الطائرات، التي صممت في الصين وبنيت في ميناء داليان بشمال شرق البلاد، الخدمة قبل العام 2020م.

والإعلان الذي نشرته "وكالة أنباء الصين الجديدة" (شينخوا) ترددت بشأنه أنباء كثيرة من قبل؛ حيث نشر محللون عسكريون أجانب ووسائل إعلام صينية على مدى شهور صوراً التقطتها الأقمار الصناعية وقصصاً إخبارية بشأن تطوير حاملة الطائرات الثانية، وأكدت الصين وجودها في أواخر عام 2015م.

ويأتي تدشين حاملة الطائرات عقب احتفال الصين يوم الأحد بالذكرى 68 لتأسيس البحرية الصينية ووسط تصاعد التوتر مجدداً بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بسبب البرامج النووية والصاروخية لبيونج يانج.

شرع عدد من اللاجئين العراقيين لدى تركيا، اليوم الأربعاء، بالعودة إلى ديارهم التي غابوا عنها قرابة ثلاث سنوات، عقب استعادة وتطهير جزء من مدينة الموصل من تنظيم "داعش".

وبهذا الخصوص، أقامت السفارة العراقية لدى العاصمة التركية أنقرة، احتفالاً بمناسبة عودة 250 لاجئاً إلى منازلهم في الموصل.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال السفير العراقي، هشام علي العلوي: إنّ عدداً من العراقيين اضطروا للجوء إلى تركيا بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مناطقهم عام 2014م.

وأكّد العلوي أنّ قوات الجيش العراقي استطاعت إلى الآن، تطهير 80% من الموصل، وأنّ حكومة بلاده تبذل قصارى جهدها لإحلال الأمن والاستقرار في المدينة.

وعن عودة العراقيين إلى ديارهم قال العلوي: "نقوم بكل ما يجب من أجل عودة العراقيين إلى بلادنا، ونتعاون مع السلطات التركية لتأمين سلامة المواطنين أثناء عبور الحدود".

وأوضح أن "الدفعة الأولى ستكون عبارة عن 250 شخصاً، وسيدخلون الأراضي العراقية عبر معبر إبراهيم خليل الحدودي".

وأردف قائلاً "يوجد قرابة 207 آلاف عراقي يعيشون داخل الأراضي التركية، منهم 155 ألفاً ممّن سجلوا في قيود الدولة التركية، وآمل أن تزيد طلبات العودة إلى البلاد خلال الأيام القادمة".

وعقب انتهاء الحفل، توجّه العراقيون إلى الحافلات المقرر أن تقلّهم إلى الموصل.

والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، وسيطر عليها "داعش" صيف 2014م، إلاّ أن القوات العراقية تمكنت خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير الماضي معارك الجانب الغربي التي ما زالت مستمرة.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top