استشهد رجل أمن، وهو قائد فصيل في قوة حماية الثغور التابعة لـ"كتائب القسام"، وأصيب آخرون، في ساعة مبكرة فجر اليوم، إثر تفجير شخص نفسه في قوة لأمن الحدود شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" باستشهاد الشاب نضال جمعة الجعفري (28 عاماً) إثر إصابته في التفجير الانتحاري، فيما زفت كتائب القسام الشهيد الجعفري، مؤكدة أنه أحد القادة الميدانيين في قوة حماة الثغور.

وأشارت الكتائب في بيانها أن الجعفري ارتقى إثر تفجير أحد عناصر الفكر المنحرف نفسه في القوة الأمنية على الحدود الفلسطينية المصرية.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم: إن حدثاً أمنياً خطيراً وقع في ساعة مبكرة من اليوم الخميس في منطقة الحدود الجنوبية لقطاع غزة شرق معبر رفح.

وأوضح البزم في تصريح صحفي له وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، أن قوة أمنية أوقفت شخصين لدى اقترابهما من الحدود، فقام أحدهما بتفجير نفسه مما أدى لمقتله وإصابة الآخر.

وأشار البزم إلى أن الحادث أدى لاستشهاد قائد في القوة الأمنية وإصابة عدد من أفرادها بجروح، وتم نقل الإصابات لمشفى أبو يوسف النجار لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية شرعت بإجراء تحقيق في الحادث.

وأكدت مصادر خاصة أن الشرطة الفلسطينية استنفرت قواتها في مدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة.

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليا)، فائز السراج، اليوم الأربعاء، اعتراضه على لقاءات داخلية وخارجية يجريها قادة عسكريون، دون الحصول على موافقة مسبقة من الجهات المختصة.

جاء ذلك في بلاغ، للسراج، بوصفه القائد الأعلى للجيش، دون أن يوضح هوية العسكريين المقصودين، لكن اعتراضه جاء بعد يومين من زيارة وفد من قوات "البنيان المرصوص"، التابعة له، إلى قطر.

وأمس الثلاثاء، استنكر فتحي المجبري، نائب السراج، الزيارة، مطالبا رئيسه بتوضيح موقفه منها.

ويقود وفد "البنيان المرصوص"، قائدها العميد بشير القاضي، حيث التقى أمير قطر، تميم بن حمد، بجانب وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، دون تفاصيل وافية عن نتائج الاجتماعات.

ووجه السراج، بلاغه، إلى "كافة وحدات الجيش"، متناولا "بعض الأعمال المحظورة على العسكريين، والتي يعاقب عليها القانون، حيث يستوجب أن تتم بموافقة رسمية".

وأفاد البلاغ، الذي نشره مكتب السراج، على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن هذه الأفعال "تمثل إخلالا جسيما بالضبط والربط، ومخالفة صريحة للتعليمات".

ورأى أنها "تستوجب التصدي لها، بكل حزم، ومعاقبة مرتكبيها وذلك بالتحقيق معهم".

وجاء في البلاغ، "وعليه يحظر على جميع الضباط ارتكاب أي مخالفة لأحكام هذا البلاغ، مهما كانت الأسباب، وعلى الجميع التقييد بالإجراءات المعمول بها في هذا الشأن".

وفي وقت سابق، أعرب المجبري، عن "تفاجئه من زيارة وفد مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) والبنيان المرصوص إلى قطر"، مؤكدا على أن الزيارة "لم تناقش من المجلس الرئاسي ولا حكومة الوفاق".

وطالب المجبري، رئيس المجلس الرئاسي، ووزير خارجيته محمد الطاهر سيالة، بـ"توضيح ما إذا تمت الزيارة بمعرفتهما وموافقتهما أو لا".

ويعتبر المجبري، أحد أعضاء المجلس الرئاسي التسعة، ومحسوب على خليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من مجلس النواب في طبرق، والمناوئ لحكومة الوفاق.

ولم يرد تعليق فوري من قائد "البنيان المرصوص"، ولا يُعرف موعد عودته للبلاد.

و"البنيان المرصوص" من أقوى الفصائل التي تدعم حكومة السراج، المدعومة دوليا، ومعظمها ينحدر من مصراتة، ولعبت الدور المحوري في طرد تنظيم "داعش" الإرهابي، من مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) وضواحيها.

وتتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الراحل، معمر القذافي، عام 2011، فيما تتصارع فعليا على الحكم حاليا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة السراج، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي "الحكومة المؤقتة"، التي تتبع مجلس نواب طبرق، والتي تتبع لقوات حفتر.

دمرت قوات التحالف العربي، اليوم الأربعاء، زورقا بحريا مفخخا قبيل استهدافه ميناء المخا، الواقع على البحر الأحمر، غربي اليمن، بحسب إعلام سعودي، وذلك في واقعة هي الثالثة من نوعها خلال أسبوعين.
وذكرت فضائية "العربية"، (سعودية)، في نبأ عاجل أن "قوات التحالف دمرت زورقا للمليشيا (الحوثيين)، قبيل استهدافه ميناء المخا"، الخاضع لسيطرة القوات الحكومية والتحالف العربي منذ مطلع العام الجاري.

ولم تتحدث القناة عن وقوع خسائر جراء الواقعة، كما لم يصدر عن التحالف العربي أي تعقيب عليها حتى الساعة 14.30 تغ، غير أن مصدر ملاحي في ميناء المخا قال في وقت سابق اليوم للأناضول، إن الهجوم الحوثي حاول استهداف سفينة حربية إماراتية في ميناء المخا.

ووفق المصدر، فقد تم تفجير القارب قبل وصوله للسفينة الحربية، لكن الانفجار أسفر عن سقوط جرحى فقط من الجنود الإماراتيين واليمنيين، دون إيراد حصيلة معينة.

وللمره الأولى لم يصدر أي تبني فوري للحادثة من قبل الحوثيين، وعادة ما يبادرون إلى إعلان مسؤولية عن الهجمات بوقت مبكر.

والهجوم هو الثالث من نوعه، في نحو أسبوعين؛ إذ أعلنت قيادة التحالف العربي، في 29 يوليو/تموز الماضي، تعرض ميناء المخا لاستهداف بـ"قارب مفخخ" من قبل الحوثيين، لكنه اصطدم بالرصيف البحري، بالقرب من مجموعة سفن

وترتب على الاصطدام، انفجارا، لكنه لم يحدث خسائر في الأرواح، ولا أضرار تذكر.

والسبت الماضي، شن الحوثيون هجوما مماثلا على الميناء بقارب مفخخ، لكن قوات التحالف أحبطت الهجوم.

وتخضع مدينة المخا لسيطرة القوات الحكومية، لكن الحوثيين سبق أن أعلنوا "استهدافهم سفنا إماراتية وفرقاطة سعودية"، في سواحل البحر الأحمر، قبالة سواحل المدينة بـ "صواريخ متوسطة وبعيدة المدى".

نواب يدعمون عقد عمومية الأندية

تفاعلاً مع توقيع 11 نادياً رياضياً على طلب عقد جمعية عمومية غير عادية لاتحاد الكرة بهدف تحريك المياه الراكدة ورفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، قال النائب فراج العربيد إن «دعوة الأندية الـ11 لطلب جمعية عمومية وتشكيل لجنة موقتة بهدف تعديل النظام الأساسي لاتحاد كرة القدم جديرة بالدعم والتأييد لرفع ‫العقوبات الدولية على النشاط الرياضي للكويت، فالإجراءات الحكومية والتعديلات التشريعية السابقة لم تقنع الفيفا برفع الإيقاف ‫ولايمكن أن يبقى الشباب الرياضي يعاني من تلك العقوبات بسبب الأخطاء السابقة، لذلك فنحن ندعو جميع الأندية الرياضية للإجماع على ذلك رحمة بالكويت وشبابها».‬

من جانبه، قال النائب فيصل الكندري: نساند ونبارك خطوة غالبية الجمعية العمومية للأندية في دعوتها للاجتماع والأخذ بزمام الأمور وعندها ستسقط حجج المنظمات الدولية بوجود تدخل حكومي وسيعرف الشارع الرياضي من يريد رفع الإيقاف من أجل الرياضة والرياضيين ومن يريد عودة المتنفذين تحت شعار رفع الإيقاف.

بدوره، أيد النائب ماجد المطيري الجهود الرامية إلى عقد اجتماع استثنائي لغالبية الأعضاء في الجمعية العمومية للأندية الرياضية، مشيرا إلى أن هدف الاجتماع المعلن وهو تعديل النظام الأساسي لاتحاد كرة القدم، هدف جدير بالاهتمام والمتابعة.

وأضاف أن من شأن هذا الاجتماع أن يقدم الصورة الواضحة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن الأندية الرياضية نفسها هي من عدّل النظام الأساسي ووفقا لقناعاتها بعيدا عن أي ضغوط حكومية كانت تدعي الهيئات الرياضية الدولية حصولها في الكويت.

من جهته، عبر مراقب مجلس الأمة النائب نايف المرداس عن تطلعاته بأن تحل مبادرة الأندية الرياضية الأزمة التي عصفت بالرياضة الكويتية وأدت إلى وقفها دوليا.

وقال المرداس في تصريح صحافي، إن طلب الأندية الرياضية عقد جمعية عمومية غير عادية لاتحاد كرة القدم، ينم عن الحس والمسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق الأندية، مضيفا «نأمل أن ينتهي الاجتماع إلى إصدار قرار يؤدي إلى رفع الإيقاف الرياضي عن الكرة الكويتية».

من جانبه، أشاد النائب راكان النصف بمقترح الأندية الرياضية بشأن تعديل النظام الأساسي لاتحاد القدم والدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لاعتماد التعديلات.

وقال النصف في تصريح صحفي اليوم إن خطوة الأندية تأخرت كثيرا وكان من المفترض أن تكون منذ بداية الأزمة الرياضية من باب الحرص على الرياضة الكويتية والشباب الرياضي الذي فاتته بطولات دولية بسبب الإيقاف الدولي غير المبرر.

وأضاف النصف أن تصحيح المسار من قبل الأندية الرياضية ودعوتهم لعقد جمعية عمومية غير عادية للخروج من الأزمة موقف يسجل لهم، مؤكدا دعمه لكل ما يصب في مصلحة الشباب الكويتي ويرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

واستغرب النصف موقف قلة من الأندية، التي رفضت العمل مع البقية في طريق تصحيح المسار، مؤكدا ان هذه الأندية تفكر بمصالح ضيقة، تستهدف خدمة أشخاص بعينهم، بعيدا عن أي تفكير في مصلحة الرياضة والكويت كبلد والتي هي أكبر وأثمن من أي اسم أو شخص.

ووقع 11 نادياً على حضور الجمعية العمومية غير العادية وذلك من أجل تعديل النظام الأساسي وكذلك اختيار لجنة تدير اتحاد الكرة بدلاً من اللجنة الموقتة بهدف رفع الإيقاف المفروض من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم عن الرياضة الكويتية بحسب الراي.

استنكر مسؤول قطري قرار لجنة رياضية بمجلس التعاون الخليجي إلغاء مسابقة خليجية للعبة الكرة الطائرة كانت ستستضيفها الدوحة، مشددا على أن بلاده ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لإثبات الأضرار الواقعة عليها جراء القرار.

وقال رئيس الاتحاد القطري للكرة الطائرة، علي غانم الكواري، إن الاتحاد "تلقى كتابا من اللجنة التنظيمية للكرة الطائرة بدول مجلس التعاون الخليجي يفيد بإلغاء جميع البطولات الخليجية الخاصة بالمنتخبات، التي كانت مبرمجة سابقا؛ وذلك بسبب الأزمة الراهنة في المنطقة".

وأوضح الكوراي أنه كان من المقرر أن تستضيف قطر البطولة الخليجية للناشئين في سبتمبر/أيلول المقبل، لكن القرار المذكور يعني إلغاء تلك المسابقة.

ومستنكرا القرار، قال المسؤول الرياضي القطري: "الاتحاد القطري سيتخذ إجراءات قانونية للحفاظ على حقه، ولإثبات الأضرار التي حدثت له نتيجة للقرار؛ لأن هناك التزامات واتفاقيات قام الاتحاد بتوقيعها مع عدد من الشركات والفنادق والمؤسسات لتنظيم هذه البطولة".

ومنذ 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات وأكاذيب".

تراجع أعداد المواليد في مصر 3.2 % في 2016

أعلنت مصر، الأربعاء، أن نسبة المواليد تراجعت 3.2 % في 2016م.

جاء ذلك في بيان للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي)، اليوم، تزامنا مع إطلاق الساعة السكانية بالنظام الجديد (التحديث اللحظي) وربطها بقاعدة المواليد والوفيات.

وقال الجهاز الحكومي إن عـدد المواليـد في 2016 بلغ مليونين و600 ألف و137 مولوداً مقابل مليونين و685 ألفا و276 مولودا عـام 2015 بانخفــاض قدره 3.2%.

وأوضح أن عدد المواليد الذكـور بلغ مليونًا و329 ألفًا و425 مولودا، مقابل مليون و372 ألفًا و448 مولودا في 2015 بانخفاض قدره 3.1 بالمئة.

وعن عدد الإناث، أشار إلى أنها بلغت مليونًا و270 ألفا و712 مولودة خلال عام 2016 مقابل مليون و312 ألفًا و828 مولودة خلال عام 2015، بانخفـاض قدره 3.2 %.

ولفت إلى أن محافظة القـاهرة جاءت فى المرتبة الأولى حيث بلغ عدد المواليد بها 241 ألفًا و248 مولودًا مقابل 251 ألفًا و637 مولودا في 2015 بانخفاض قدره 4.1 %.

وجاءت محافظة جنوب سيناء (شمال شرق)، فى المرتبة الأخيرة حيث بلغ عدد المواليد بها 3 آلاف و372 مولودا مقابل 3 آلاف و308 في عام 2015 بارتفاع قدره 1.9%.

ونهاية يوليو/تموز الماضي، أعلنت مصر إطلاق استراتيجية وطنية لمواجهة الانفجار السكاني باسم "طوق نجاة"، بهدف خفض عدد السكان "المحتمل" في عام 2030، نحو 16 مليون نسمة.

وقبلها بأيام الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر شبابي شمالي البلاد، إن "الزيادة السكانية في بلاده تمثل تحديًا لا يقل خطورة عن تحدي مواجهة الإرهاب"، داعيا إلى عدم إنجاب أكثر من 3 مواليد.

وتخطى تعداد المصريين بالداخل والخارج في أبريل/نيسان الماضي، 100 مليون نسمة، وفق تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

قال رئيس مجلس النواب العراقي (البرلمان) سليم الجبوري، الأربعاء، إن خيار الاستفتاء بشأن الإقليم الكردي شمال العراق، "يجب أن يكون ضمن الأطر الدستورية بما يكفل مصلحة البلاد".

جاء ذلك خلال استقبال الجبوري وفدًا سياسيًا قادمًا من أربيل (مركز الإقليم) برئاسة روز نوري شاويس، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس البرلمان العراقي.

وأضاف الجبوري أن خيار الاستفتاء يجب أن يكون "ضمن الأطر الدستورية" مع الأخذ بالاعتبار الظروف التي يمر بها البلاد.

وشدد على أنه "يحترم توجهات جميع الأطراف (لم يسمّها) بما يتوافق مع الدستور، ويعزز اللحمة الوطنية، ويحفظ الاستقرار".

ودعا إلى مواصلة الحوارات لتجاوز الخلافات السياسية والأمنية بين جميع الأطراف؛ بما يحقق المصالح التي تحفظ وحدة العراق.

كما دعا إلى الابتعاد عما سمّاه "التصريحات المتشنجة"، والتريث في اتخاذ "مواقف مصيرية يمكن أن تنعكس سلبًا على المناطق التي تشهد تداخلًا اجتماعيًا متنوعًا".

وتأتي تصريحات الجبوري، عقب حديث رئيس الإقليم الكردي مسعود بارزاني الأربعاء الماضي، الذي قال فيه "إن الاستفتاء يهدف إلى تحقيق الانفصال عن العراق"، رافضًا في الوقت ذاته فكرة تأجيله.

والاستفتاء، المزمع إجراءه بالإقليم الكردي في 25 أيلول/سبتمبر المقبل، غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وتتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن يشكل الاستفتاء "انحرافا عن الأولويات العاجلة كهزيمة (داعش) وتحقيق الاستقرار"، وتعارضه قوى إقليمية مثل تركيا وإيران.

وفي وقت سابق اليوم قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصريحات صحفية إن "إجراء الاستفتاء في وقت تشهد فيه البلاد (العراق) كل هذه المشاكل، سيفاقم من الأوضاع السيئة، وربما تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية".

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء: إن "إسرائيل" عادت حالياً عن أخطائها التي ارتكبتها مؤخراً في القدس، مشيراً إلى أن أنقرة وجهت نصائح إلى تل أبيب في هذا الصدد.

وأضاف جاويش أوغلو في تصريحات أدلى بها لإحدى قنوات شبكة "تي أر تي" التركية الرسمية: "نأمل أن لا تُكرر إسرائيل نفس الأخطاء خلال المرحلة المقبلة.

وساد توتر في القدس خلال النصف الأخير من الشهر الماضي، إثر قيود فرضتها السلطات الإسرائيلية على دخول المصلين للمسجد الأقصى.

وأوضح جاويش أوغلو أن "إسرائيل" تلقت ردود فعل غاضبة خلال الأحداث ليس فقط من العالم الإسلامي، لكن من دول ومجتمعات تتبنى معتقدات مختلفة.

وشدد على ضرورة احترام الجميع قدسية مدينة القدس، وتجنب المساس بخصوصيتها، قائلاً: "القدس هي أرض يعيش فيها المسلمون واليهود والمسيحيون في سكينة وطمأنينة".

وعن تطورات الأزمة الخليجية، أشار جاويش أوغلو إلى هدوء الوضع في الفترة الحالية، لكنه أردف: "كلا الطرفين ما زالا يحاولان إثبات صحة موقفهما".

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو الماضي علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات وأكاذيب".

وأضاف جاويش أوغلو: تركيا تواصل موقفها الإيجابي تجاه الأزمة، وتؤكد عدم صواب فرض العقوبات على قطر، وضرورة حل الخلاف عن طريق الحوار".

الوزير التركي لفت أيضا إلى بحث كثير من الدول عن حل مناسب للأزمة، وأضاف قائلا: "أرى أن أصح السبل هو جمع هذه الأطراف على طاولة واحدة، وأنا أثق بأنه سيتم تجاوز الخلافات".

وأعلنت الدوحة مرارًا استعداها لحوار مع دول "الحصار" لحل الخلاف معها قائم على مبدأين، الأول ألا يكون قائمًا على إملاءات، وثانيها أن يكون في إطار احترام سيادة كل دولة وإرادتها.

ندد 107 نواب في مجلس العموم البريطاني عبر رسالة، بمقال رأي نُشر في صحيفة "صن"، استخدم فيه الكاتب عبارة "المشكلة الإسلامية".

وبحسب مراسل "الأناضول"، فإنّ النواب البريطانيون عبروا في رسالتهم المكتوبة بقلم النائبة العمالية ناز شاه، عن استيائهم وغضبهم من المقال، لافتين إلى أنه يحرض على التعصب.

كما تلقى المقال الذي نُشر قبل يومين بقلم المحرر السياسي السابق في الصحيفة تريفور كافانا، تنديداً مماثلاً من بعض المنظمات الإسلامية واليهودية في بريطانيا.

وتقدّمت المنظمات بشكوى مشتركة إلى منظمة معايير الصحافة المستقلة، واعتبرت أنّ المقال يشجع على لغة الكراهية ضدّ المسلمين في بريطانيا.

وأشارت المنظمات إلى أنّ استخدام الكاتب عبارة "المشكلة الإسلامية" تُذكّر بالعهد النازي في ألمانيا والضغوط التي تعرض لها اليهود آنذاك.

وأوضحت المنظمات أنّ النازيين أيضاً استخدموا عبارة "المشكلة اليهودية" التي أدت في نهاية المطاف إلى وقوع مجزرة بحق اليهود في ألمانيا.

وطالبت المنظمات صحيفة "صن" بالاعتذار من قرّائها لنشر المقال الذي يحرّض على المسلمين، والالتزام بالقواعد الأخلاقية للنشر.

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء (حكومية)، الأربعاء، توقيعها اتفاقية قرض دولي مجمع من عدة بنوك عالمية، بقيمة 1.75 مليار دولار.

وتصل مدة السماح لتسديد القرض إلى 5 سنوات حتى 2022، يسدد بعدها مباشرة على دفعة واحدة للدائنين، دون الإفصاح عن سعر الفائدة.

وحسب إفصاح للشركة على موقع البورصة السعودية، تم التمويل بمشاركة 8 بنوك دولية متخصصة، وهي بنك طوكيو ميتسوبيشي يو إف جي المحدود، وشركة ميتسوي سوميتومو المصرفية، وبنك ميزوهو المحدود، وبنك إتش إس بي سي، ومصرف ستاندرد تشارترد، وبنك ناتيكسيس، وسيتي بنك، وبنك أبوظبي الأول.

و"كهرباء السعودية" هي محتكر تقديم الخدمة في البلاد.

وتملك الحكومة السعودية 74% من أسهم الشركة المدرجة في البورصة المحلية، إضافة إلى 7 بالمائة تملكها شركة أرامكو السعودية (حكومي).

وقالت الشركة اليوم: إنه تم الحصول على التمويل بغرض تمويل مشاريع الشركة الرأسمالية المختلفة، وبدون أي ضمانات منها للدائنين.

 (الدولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي)

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top