التقى صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" الفلسطينية، اليوم الأحد، مع علي لاريجاني، رئيس البرلمان الإيراني، ومستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي.

وبحسب "وكالة أنباء البرلمان الإيراني"، فإنّ لقاء العاروري مع المسؤولين الإيرانيين، جرى في مقر البرلمان بالعاصمة طهران.

وأضافت الوكالة أنّ العاروري تناول خلال لقاءاته القضية الفلسطينية وعدداً من المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

أشادت منظمة الصحة العالمية السبت بجهود زيمبابوي لمكافحة التدخين والأمراض غير المعدية لتبرير تعيينها الرئيس روبرت موجابي سفيراً للنوايا الحسنة، القرار الذي يسبب فضيحة تتسع يوماً بعد يوم في العالم.

وكانت الوكالة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة التي يتولى إدارتها منذ يوليو وزير الصحة الإثيوبي السابق تيدروس أداموم غيربريسوس، طلبت من موجابي (93 عاماً) العمل كسفير للنوايا الحسنة من أجل المساعدة في مكافحة الأمراض غير المعدية مثل الأزمات القلبية والربو في أفريقيا.

وأثار التعيين هذا الأسبوع غضب ناشطين يصرون على أن نظام الصحة في زيمبابوي كغيره من الخدمات العامة، انهار في عهد النظام الاستبدادي لموجابي.

وشاركت بريطانيا القوة المستعمرة السابقة لزيمبابوي، السبت في الانتقادات لتصف قرار منظمة الصحة العالمية بالمفاجئ والمحبط وخصوصاً في ضوء العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عليه.

وكتب الناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية في رسالة إلكترونية: "أبلغنا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بقلقنا"، وأضاف أن التعيين (موجابي) يمكن أن يفسد العمل الذي قامت به منظمة الصحة العالمية في العالم بشأن الأمراض غير المعدية.

واعتبرت الولايات المتحدة السبت أنّ تعيين موجابي يتناقض مع المثل العليا للأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة "فرانس برس": إنّ الإدارة الأمريكية فرضت عقوبات على الرئيس موجابي بسبب جرائم ضد شعبه والتهديد الذي يُشكّله على السلام والاستقرار، إنّ هذا التعيين يتناقض بوضوح مع المثل العليا للأمم المتحدة المتمثلة في احترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية.

أما رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو فاعتبر أنّ تعيين موجابي سفيراً للنوايا الحسنة هو قرار سخيف وغير مقبول على الإطلاق، وأكد أن الدبلوماسية الكندية تعمل على نقل وجهة النظر هذه إلى المجتمع الدولي.

من جهته، كتب الناشط ومحامي حقوق الإنسان دوغ كولتارت على "تويتر" أن رجلاً يستقل الطائرة إلى سنغافورة من أجل الحصول على علاج طبي لأنه دمر النظام الطبي في زيمبابوي هو سفير للنوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية.

والنظام الصحي في زيمبابوي كغيره من الكثير من الخدمات العامة انهار في عهد موجابي، وتعاني معظم المستشفيات من نقص الأدوية والأجهزة، بينما لا يتلقى الأطباء والممرضات أجورهم من حين لآخر.

وكتب المسؤول في منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إيان ليفين في تغريدة أن تعيين موجابي سفيراً للنوايا الحسنة أمر مزعج لمنظمة الصحة العالمية وللدكتور تيدروس.

ورأى أكبر أحزاب المعارضة في زيمبابوي "الحركة الديمقراطية للتغيير" أن تعيين موجابي "مضحك"، وقال الناطق باسم الحزب أوبرت غوتو لـ"فرانس برس": إن النظام الصحي في زيمبابوي في حالة فوضى وهذه إهانة.

وأضاف أن موجابي خرب كل نظامنا الصحي، هو وعائلته يذهبون إلى سنغافورة ليتعالجوا بعدما تركوا مستشفياتنا الوطنية تنهار.

يدلي اليابانيون بأصواتهم، اليوم الأحد، في انتخابات تشريعية مبكرة دعا إليها رئيس الوزراء شينزو آبي الذي يرجح فوزه فيها ليشغل المنصب لولاية جديدة على رأس ثالث اقتصاد في العالم، بينما تواجه بلاده تهديدات كوريا الشمالية.

وبعد حملة قصيرة استمرت 12 يوماً وتركزت على كوريا الشمالية والقضايا الاقتصادية، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها تحت أمطار غزيرة في العاصمة والجزء الأكبر من البلاد التي يفترض أن يضربها إعصار ترافقه رياح عاتية وأمطار غزيرة طوال النهار.

ويمكن أن يؤثر ذلك على نسبة المشاركة، وإن كان عدد كبير من اليابانيين الذين بلغوا السن القانونية للانتخاب وعددهم حوالى 100 مليون، صوتوا مسبقاً، وهو أمر ممكن إجراؤه قبل أيام من الانتخابات.

ويبدو أن رئيس الحكومة القومي في طريقه لكسب رهانه والبقاء في السلطة حتى عام 2021؛ أي إلى ما بعد دورة الألعاب الأولمبية التي ستجرى في طوكيو 2020، وفي حال حدث ذلك، سيتجاوز الرقم القياسي الذي سجله رئيس وزراء ياباني في البقاء في السلطة وكان حوالي ثماني سنوات من قبل.

ويرى المحللون أن مشاركة ضئيلة ستعود بالفائدة على رئيس الوزراء الذي يبدو ناخبوه المحافظون أكثر تصميماً على إبقائه في السلطة.

وقال يوشيهيسا يموري الذي يدير شركة للبناء وأدلى بصوته في وسط طوكيو: أدعم موقف شينزو آبي في عدم الرضوخ لضغوط كوريا الشمالية، وأضاف: أريد أن يواصل هذه الإرادة الحازمة عبر التعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وبالنسبة لي إنها نقطة مهمة في هذه الحملة.

ويتوقع المحللون فوز تحالف الحزب الليبرالي الديمقراطي اليميني بقيادة آبي وحزب كوميتو بحوالي 300 مقعد من أصل 465 في مجلس النواب.

ويتنافس تحالف آبي مع حزب الأمل اليميني أيضاً الذي أسسته رئيسة بلدية طوكيو يوريكو كويكي التي تتمتع بشخصية قوية، والحزب الديمقراطي الدستوري (يسار الوسط) اللذين تأسسا مؤخراً، ويتوقع أن يحصل كل منهما على 50 مقعداً.

وفي اليوم الأخير من الحملة، تعهد آبي بحماية اليابانيين، وقال أمام حشد في وسط اليابان تحدى الأمطار الغزيرة مع تقدم إعصار باتجاه الأرخبيل: إن التحالف الحاكم هو القادر على حماية حياة الناس والدفاع عن أسلوب حياة سعيدة، ملمحاً بذلك إلى كوريا الشمالية التي تريد إغراق الأرخبيل وأطلقت صواريخها فوقه مرتين.

من جهتها، قالت كويكي في خطاب السبت: يجب ألا نبقى على وضعنا القائم في السياسة المتراخية التي لم تتمكن من إجراء إصلاحات كبيرة وضرورية.

ترمب يرفع السرية عن وثائق بشأن مقتل كينيدي

 

سمح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بنشر آلاف الوثائق السرية المتعلقة باغتيال الرئيس الأسبق جون كينيدي بعدما بقيت سرية لأكثر من خمسين عاماً ما غذى الكثير من نظريات المؤامرة.

وكتب ترمب في حسابه على "تويتر"، أمس السبت: "سأسمح بصفتي رئيساً بفتح ملفات "جي إف كي" (جون فيتزغيرالد كينيدي) التي بقيت مجمدة لفترة طويلة ومصنفة سرية للغاية، ما لم تسلم معلومات جديدة.

ويغذي اغتيال الرئيس الأسبق في 22 نوفمبر 1963 في دالاس الذي يعد لحظة مفصلية في تاريخ الولايات المتحدة، نظريات المؤامرة منذ عقود إذ يشكك كثيرون في أن لي هارفي أوزوالد هو وحده المسؤول عن عملية القتل.

وأنعش التكهنات فيلم للمخرج الأمريكي أوليفر ستون بعنوان "جي إف كي" في عام 1991، وفي مواجهة الجدل العام صدر قانون في عام 1992 يفرض نشر كل هذه الوثائق مع إبقاء بعضها سرياً حتى 26 أكتوبر 2017.

ويمكن للرئيس الأمريكي أن يقرر إبقاء بعض الوثائق سرية لأسباب أمنية، وهذا الخيار أكد ترمب أنه يحتفظ به في تغريدة وشدد عليه مسؤول في البيت الأبيض بعد ظهر السبت.

وقال المسؤول في البيت الأبيض: إن الرئيس يعتبر أنه ينبغي إفساح المجال للاطلاع على هذه الوثائق من أجل شفافية كاملة إلا إذا أدلت أجهزة (الاستخبارات والأمن) بتبرير واضح ومقنع يرتبط بالأمن القومي أو بحفظ النظام.

ونقلت صحيفة "بوليتيكو" عن أعضاء في الإدارة أن ترمب يتعرض لضغوط خصوصاً من قبل وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) ليمنع نشر بعض الوثائق، خصوصاً تلك التي تعود إلى تسعينيات القرن الماضي لأنها تتضمن أسماء عملاء ومخبرين ما زالوا يعملون فيها.

وتحفظ في "الأرشيف الوطني" الأمريكي في واشنطن خمسة ملايين وثيقة تقريباً جاء معظمها من الاستخبارات والشرطة ووزارة العدل، وتقول هيئة الأرشيف الوطني: إن 88% من هذه الوثائق نشر، و11% تم نشره بعد حجب فقرات منها.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن 3100 وثيقة ستنشر الخميس إلى جانب عشرات الآلاف من الوثائق التي حجبت فقرات فيها من قبل.

ونشر نحو 40 ألف كتاب عن جون كينيدي في الذكرى الخمسين لاغتياله في عام 2013م، وكشف استطلاع للرأي أجراه معهد جالوب أن 61% من الأمريكيين حينذاك يعتقدون أن أوسوالد الذي قتل بعد يومين فقط على اغتيال كينيدي القاتل الوحيد، وهذه أدنى نسبة خلال 50 عاماً.

ويأمل البعض في أن يضع نشر هذه الوثائق حداً لأكثر الفرضيات جنوناً، وقال جون تانهيم تاذي شارك في لجنة أنشئت لمناقشة القضية في الكونجرس في تسعينيات القرن الماضي، لصحيفة "دالاس مورنينغ" أن "كل شيء يجب نشره".

 

صرح وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي بأنه يجري التحضير لرفع قضايا قانونية ضد بريطانيا في حال أصرت على الاحتفال بمئوية "وعد بلفور".

وأوضح المالكي في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، صباح الأحد، أنه يجري التحضير لرفع قضايا قانونية على بريطانيا لمطالبتها بإعادة حقوق الشعب وتصحيح خطئها التاريخي.

ويطالب الفلسطينيون الحكومة البريطانية بالاعتذار عما عرف باسم "وعد بلفور"، الذي كان صدر عن وزير الخارجية الأسبق آرثر جيمس بلفور في نوفمبر 1917، بإرساله برقية إلى زعيم الجالية اليهودية آنذاك ليونيل روتشيلد، يشير فيها إلى تأييد حكومة بريطانيا بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن المالكي القول في المقابلة الإذاعية: إن هناك تطوراً ملموساً في المواقف الدولية المنددة بالاستيطان خاصة الدول الأوروبية، مشدداً على أن المطلوب الآن هو الانتقال من بيانات الإدانة إلى مواقف أكثر قوة، كربط أي علاقة مع "إسرائيل" بمدى التزامها بالقانون الدولي.

وأضاف أنه يجب اتخاذ إجراءات عقابية فيما يتعلق بالاستيطان ووضع قائمة سوداء بأسماء المستوطنين ومنعهم من دخول دول عديدة وكذلك قائمة سوداء بأسماء المستوطنات ومنتجاتها، وذلك في إطار خطوة أولى باتجاه خطوات أكبر.

 

 

أفاد مصدر أمني عراقي أن شخصين قتلا وأصيب اثنان آخران من عائلة واحدة، بانفجار منزل مفخخ قرب سنجار (شمال)، فيما قتلت امرأة تعمل بمستشفى أمريكي وأطفالها الثلاثة في ظروف غامضة داخل منزلهم جنوب الموصل.

وقال النقيب في الشرطة المحلية حسين سالم بابكر لـ"الأناضول": إن شخصين قتلا وأصيب اثنان آخران بانفجار منزلهما المفخخ في قرية كنرو في جنوب غرب سنجار (120 كم غرب الموصل).

وأضاف: الحادث وقع خلال تفقد أفراد من الأسرة المنكوبة منزلهما لأول مرة.

وعلى صعيد متصل، قال العقيد أحمد الجوري في قيادة عمليات نينوى (الجيش) لـ"الأناضول": إن امرأة وثلاثة من أبنائها تتراوح أعمارهم بين 8 – 10 أعوام قتلوا في وقت متأخر من ليلة أمس بإطلاق نار من بندقية داخل منزلهم في ناحية حمام العليل جنوب الموصل.

وأوضح الجبوري أن المرأة تعمل مفتشة في المستشفى الأمريكي بالناحية، والحادث يندرج ضمن الحوادث الجنائية وليس الإرهابية، وأن البحث جارٍ عن ابنها الرابع الذي اختفى بعد الجريمة الذي يعتقد بأنه منفذ الجريمة.

وبين أن حظراً للتجوال فرض على الناحية ولا صحة لتسلل عناصر من "داعش" لارتكاب هذه الجريمة.

 

 

وجه الملتقى التاسع لرواد بيت المقدس في العالم الإسلامي، أمس السبت، تحية تكريم وإكبار لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم على تصديه لوفد دولة الاحتلال في اجتماع الاتحاد الدولي للبرلمانات الذي عقد مؤخراً في مدينة سانت بطرسبورج الروسية.

جاء ذلك في البيان الختامي للملتقى الذي عقد على مدى يومين تحت شعار "شعب صامد وأمة معطاءة" بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية بارزة من نحو 30 دولة من مختلف القارات أكدوا دعمهم لصمود المقدسيين.

وشدد البيان الختامي على رفض بيع عقارات الكنيسة العربية في القدس الشريف وإدانة محاولة إضفاء الشرعية عليها من أي كان، معتبراً أن القدس وما فيها وكل فلسطين ليست للبيع ولا للمساومة وهي ملك للأمة لا تفريط فيها ولا تنازل.

وثمن المجتمعون موقف المطران عطاالله حنا وجماهير الشعب الفلسطيني الرافض لهذه المؤامرة، كما حيوا بحماسة لافتة وقوف أبناء الأمة المتجدد مع القضية وتعبيرهم من مختلف المنابر عن تعلقهم بالحق الفلسطيني ورفضهم للكيان الغاصب.

ووقف المشاركون وقفة تكريم وإكبار لكل من الغانم والنائبة التونسية سلاف قسنطيني والنائبة الأردنية وفاء بني مصطفى على تصديهم لوفد دولة الاحتلال في سانت بطرسبورج.

واستحضر المشاركون في الملتقى الصفعة التي تلقتها حكومة بنيامين نتنياهو من قارة أفريقيا بتصديها لمؤتمر الاختراق الصهيوني في توجو إذ كان لمؤسسات الائتلاف وهيئاته خاصة في الغرب الأفريقي دور مشهود في ذلك.

ودعا المشاركون الشرفاء وشعوب القارة الأفريقية والأمة إلى مزيد من اليقظة والتصدي للمحاولات المستمرة للكيان "الإسرائيلي" لاختراق حصونهم.

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشدة مساعي البعض للتشكيك في السُّنة النبوية الشريفة، وجعلها موضع جدل ونقاش.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، أمس السبت، خلال افتتاح منتدى الحضارات الدولي، الذي تنظمه جامعة ابن خلدون بمدينة إسطنبول، ويختتم فعالياته اليوم الأحد.

وأضاف أردوغان أن البعض حاول في الفترة الأخيرة جعل السُّنة النبوية المطهرة "موضع جدل خطير، وإثارة هذا الجدل في بلدنا مصدر حزن كبير بالنسبة لنا".

وأوضح أن البعض يحاول إلصاق تهم باطلة بالإسلام عبر المنظمات الإرهابية، وهذه المحاولات كثيرة إلى درجة لا نجد معها الفرصة لدحض تلك التهم.

وأضاف: كون المرء عالمًا (في الدين) فهذا لا يمنحه صلاحية إطلاق أحكام وإثارة الجدل في سُنة نبيّنا الحبيب.

وتابع قائلاً: إثارة مثل هذه النقاشات تفسد جيلاً كاملاً، وليس هناك جهة منحتهم حق إفساد هذا الجيل، كما أنهم لا يستطيعون دخول عالم السياسة من هذا الباب، وإن حاولوا فإن ثمن ذلك سيكون باهظًا بالنسبة لهم أيضاً.

وأكد أردوغان أن جذور الحضارة الإسلامية، التي تم وضع أساسها مع نبوة الرسول محمد (خاتم المرسلين)، موجودة في القرآن الكريم والسُّنة النبوية الشريفة، ومن ثم فلا يصح التشكيك فيها.

أعلنت حكومة مالطا، أمس السبت، رصدها مكافأة قدرها مليون يورو، لمن يدلي بمعلومات تكشف عن قاتلي الصحفية الاستقصائية دافني كاروانا غاليزيا.

ودافني كاروانا غاليزيا صحفية مالطية قتلت، الإثنين الماضي، في تفجير سيارتها بعد مغادرتها منزلها بوقت قصير في العاصمة فاليتا.

وذاع صيت غاليزيا بعد كشفها عن تقرير سمّي "وثائق بنما" أماط اللثام عن قضايا فساد وتهرب ضريبي تورط بها رؤساء دول وحكومات.

وأوضح بيان صادر عن الحكومة المالطية، السبت، ضرورة اتخاذ تدابير غير مسبوقة للكشف عن قاتلي غاليزيا.

وأكد البيان أن الحكومة ستمنح مليون يورو، لمن يدلي بمعلومات تقودها إلى قاتلي الصحفية، كما أنها ستوفر الحماية الكاملة لصاحب البلاغ.

وأضاف البيان: الحكومة وهبت نفسها للكشف عن الجريمة، وتسليم الجناة إلى العدالة.

وتمتلك غاليزيا موقع تدوينات شهيراً في مالطا، وكشفت العام الماضي عن مسؤولين في حزب العمال (الحاكم)، وردت أسماؤهم في وثائق بنما، وامتلاكهم حسابات في شركات "أوفشور".

يشار إلى أن الصحفية المقتولة أبلغت قبل أسبوعين النيابة العامة في مالطا أنها تتلقى تهديدات بالقتل.

كان الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين تمكن من الوصول إلى قرابة 11.5 مليون وثيقة عائدة لشركة "موساك فونسيكا" للخدمات القانونية في بنما، ووزعها عام 2016، على وسائل إعلام في 80 دولة.

وتتحدث الوثائق عن تورط عدد كبير من الشخصيات العالمية، بينها 12 رئيس دولة و143 سياسياً، في أعمال غير قانونية مثل التهرب الضريبي، وتبييض أموال عبر شركات "أوفشور" في بنما.

نفت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، صحة تسجيل منسوب لضابط أصيب بهجوم الواحات الإرهابي، غربي البلاد، والذي أسفر عن مقتل 16 شرطيًا بينهم 11 ضابطًا، وفق حصيلة رسمية.

ومساء السبت، أذاع الإعلامي المقرب من النظام، أحمد موسى تسجيلاً صوتيًا، نسبه لأحد الضباط المصابين بالهجوم، يروي فيه الأخير تفاصيل للواقعة، فيما نقلت مواقع صحفية التسريب الصوتي على نطاق واسع.

وردًا على ذلك، كذَّبت الداخلية المصرية، في بيان اطلعت عليه "الأناضول"، فجر الأحد "ما تم تداوله من تسجيلات صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي وتناولته بعض البرامج على القنوات الفضائية"، مؤكدةً أنها تسجيلات "غير معلوم مصدرها".

وشدَّد البيان على أن التسجيلات "تحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية، لا تمت لحقيقة الأحداث التي شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات بصلة"، دون مزيد من التفاصيل.

وحذَّرت الداخلية المصرية من أن "تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأي العام ويعكس عدم مسؤولية مهنية".

وطالبت بـ"عدم الالتفات لمثل تلك التسجيلات أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات".

ويتعارض التسجيل الذي أذاعه الإعلامي أحمد موسى، مع البيان الرسمي الصادر عن الداخلية المصرية، الذي حملها "مسؤولية التقصير الأمني في دعم وإمداد المجموعة الشرطية التي تعرضت للهجوم، بالعتاد الأمني والطبي".

وإثر التسجيل، نال أحمد موسى، هجومًا واسعًا في الإعلام المصري، كما طالب مغردون عبر موقع "تويتر" بتقديمه للمحاكمة، حسب "الأناضول".

وأعلنت الداخلية أمس السبت، مقتل 16 شرطيًا، بينهم 11 ضابطًا، بخلاف إصابة 13 شرطيًا آخرين بينهم 4 ضباط، بالإضافة إلى فقدان أحد الضباط، فضلاً عن مقتل وإصابة 15 إرهابيًا، في "الاشتباكات" التي جرت بمنطقة الواحات مساء أمس الجمعة.

وحتى الساعة 3:45 (بتوقيت جرينتش) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

الصفحة 10 من 4977
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top