قال د. طارق السويدان، في تصريح خاص لـ"المجتمع"، بعد عودته من العلاج: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور، والحمد لله الذي عافاني بعد المرض الذي أعاد ترتيب حياتي، وأعاد التفكير في حياتي، واقتربت من الله سبحانه وتعالى أكثر، وأصبح إنجازي أكبر، رجعت بفضل الله وبهمة ونشاط أكبر، مضيفاً: شعرت في تلك الفترة بالدعاء الذي استجابه الله سبحانه وتعالى من أحبائي داخل وخارج الكويت.

وقال السويدان على هامش حفل أقامته جمعية الإصلاح الاجتماعي في مقرها، أمس الثلاثاء، بمناسبة عودة السويدان من رحلة العلاج: الحمد لله، الآن حياة جديدة، وأسال الله أن يطيل أعمارنا بعمل الصالحات وبالإنجاز لخدمة دينه سبحانه وتعالى.

وقال: إن المرض علمني كثيراً، وكتبت رسائل على "فيسبوك" بعنوان "علمني المرض"، وأهم رسالة أن العمر قصير، وكان العلاج من المفترض أن يستمر أسبوعاً واحداً، وإذا به يستمر تسعة شهور، ويجب أن نكثف علاقتنا بالله تعالى.

ذكرت الأمم المتحدة أن ما مجموعه 303 ملايين طفل في جميع أنحاء العالم لا يذهبون للمدارس، وجاء في التقرير الذي نشرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم الأربعاء، أن أكثر من ثلث هؤلاء يعيشون في مناطق صراعات أو دول تضررت من الكوارث الطبيعية.

ويعني ذلك أن 104 ملايين طفل تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و17 عاماً يعيشون في البلدان التي تعاني من الحروب أو الكوارث لا يحصلون على تعليم، وفقاً لما ذكرته "يونيسف" في تقريرها.

وقال التقرير: إن الدول العشر الأكثر تضرراً هي كلها في أفريقيا، والوضع هو الأسوأ في النيجر وجمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وإريتريا.

وقالت هينريتا فور، المديرة التنفيذية لـ"اليونيسف": الأطفال الذين يعيشون في دول تضربها الصراعات أو الكوارث هم ضحايا على المديين الطويل والقصير، وأضافت فور: فيما يتعلق بالمدى القصير، فقد تضررت مدارسهم أو دمرت أو احتلتها القوات العسكرية أو حتى تعرضت للهجوم عمداً، وتابعت: أما على المدى البعيد، فإنهم والبلدان التي يعيشون فيها، سيظلون يواجهون دورات مستديمة من الفقر.

ويدعو التقرير إلى مزيد من الاستثمار في التعليم قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل، وتقول "يونيسف": إن أقل من 4% من طلبات التمويل الإنساني العالمي مخصصة للتعليم.

أظهر تحليل أجرته وكالة "رويترز" أن النسبة المئوية للاجئين المسلمين التي تقبل بها الولايات المتحدة هي الآن ثلث ما كانت عليه قبل عامين، في حين ارتفعت نسبة الأوروبيين إلى ثلاثة أمثال، وذلك بعد الإعلان الأمريكي عن وضع سقف لعدد اللاجئين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة.

وبحسب "رويترز"، فإن عدد اللاجئين الذين تم قبولهم في الولايات المتحدة من دولة مولدوفا الأوروبية الصغيرة، على سبيل المثال، يتجاوز الآن عدد اللاجئين الوافدين من سورية بنسبة ثلاثة إلى واحد، على الرغم من أن عدد اللاجئين السوريين في مختلف أنحاء العالم يتجاوز التعداد الإجمالي للسكان في مولدوفا.

وأمس الإثنين صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأن الولايات المتحدة ستقلص عدد اللاجئين المسموح دخولهم إلى 30 ألف لاجئ فقط خلال عام 2019، بتراجع حاد عن السقف الذي وضعته لسنة 2018 وهو 45 ألف لاجئ.

وشدد بومبيو على أن القرار استند إلى مخاوف أمنية وقال: يتعين أن نواصل فحص مقدمي الطلبات على نحو مسؤول للحيلولة دون دخول أولئك الذين قد يلحقون ضرراً ببلدنا.

وأفاد بومبيو بأن الخارجية الأمريكية اقترحت إعادة توطين ما يصل إلى 30 ألف لاجئ بموجب السقف الجديد للاجئين وتنظر بحالة ما يزيد على 280 ألف طالب لجوء، مشيراً إلى أنه يجب النظر إلى السقف المقترح هذه السنة في سياق الأشكال الكثيرة للحماية والمساعدة التي تقدمها الولايات المتحدة.

كما أكد بومبيو أن السقف الجديد يعكس تفضيل الإدارة توطين اللاجئين في أماكن أقرب إلى بلدانهم، وهو أمر قال عنه الرئيس دونالد ترمب: إنه سيكون أرخص من القبول بهم في الولايات المتحدة.

وبعد التصريحات الأمريكية سارعَ المدافعون عن اللاجئين بإدانة القرار وقالت جينيفر كويجلي من منظمة "هيومن رايتس فيرست" في بيان "الإعلان الصادر اليوم.. تخلٍّ مُخز عن إنسانيتنا في مواجهة أسوأ أزمة لاجئين في التاريخ".

يذكر أن السقف الذي وضع العام الماضي عند 45 ألف لاجئ هو الأدنى منذ عام 1980، والولايات المتحدة في طريقها لقبول 22 ألف لاجئ فقط هذا العام، أي حوالي نصف الحد الأقصى المسموح به.

أقالت الحكومة الألمانية، أمس الثلاثاء، رئيس الاستخبارات الداخلية هانز جورج ماسين، المتهم بالفشل بمكافحة اليمين المتطرف، بحسب مكتب الصحافة والإعلام الحكومي.

وذكر بيان صادر عن المكتب أن المستشارة الألمانية، رئيسة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أنجيلا ميركل، عقدت صباح أمس، اجتماعاً مع شركاء الحكومة للنظر في مستقبل ماسين.

وأوضح البيان أن الاجتماع خلص إلى تعيين شخصية أخرى (لم تحددها) لرئاسة هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية)، وتعيين رئيس الجهاز هانز جورج ماسين مستشاراً في وزارة الداخلية.

ولفت البيان إلى أن إقالة ماسين جاءت بسبب "التهمة الموجهة إليه المتعلقة بالفشل في مكافحة اليمين المتطرف" بالبلاد.

وبيّن أن وزير الداخلية هورست زيهوفر، سيعلن عن تفاصيل إقالة ماسين، صباح اليوم الأربعاء.

يشار إلى أن المستشارة الألمانية أدانت قبل 3 أسابيع مطاردة اليمين المتطرف للمهاجرين واللاجئين في مدينة كيمنتس شرقي البلاد، إثر مقتل ألماني بالمدينة.

غير أن رئيس الاستخبارات الداخلية، هانز جورج ماسين، خالف ميركل، وقال: إن المهاجرين واللاجئين لم يتعرضوا للمطاردة في المدينة، مشككًا في صحة فيديو متداول بالواقعة.

وأضاف ماسين، في تعليقه على إدانة ميركل أن ما انعكس على شاشات مواقع الإعلام والتواصل الاجتماعي، معلومات خاطئة هدفها توجيه الرأي العام إلى مكان آخر، على حد قوله.

وإثر ردّ ماسين، طالب الحزب الديمقراطي الاجتماعي، الشريك في الحكومة، باستقالته من منصبه؛ فيما دافع عنه وزير الداخلية هورست زيهوفر.

وقال نائب رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي، رالف ستينغر، عقب تصريح ماسين المثير للجدل: إنه من الاستحالة على ماسين أن يواصل مهمته في رئاسة الاستخبارات الداخلية، لأنه بدلاً من حماية دستور بلادنا ضد أعداء الديمقراطية، قوض الثقة في جهاز الأمن.

بدروها، اتهمت النائبة في البرلمان الألماني عن الحزب اليساري المعارض، مارتينا رينر، ماسين بأنه يتحدث باسم "حزب البديل من أجل ألمانيا" ذي التوجه اليميني المتطرف.

وشهدت مدينة كيمنتس، شرقي ألمانيا، مطلع الشهر الجاري، مظاهرة معادية لـ"الأجانب"، وللمستشارة أنجيلا ميركل، وأخرى يسارية مناهضة لليمين المتطرف.

يشار إلى أن المدينة باتت تعرف، في الآونة الأخيرة، بأنشطة اليمين المتطرف والشعبويين المناهضة للمهاجرين واللاجئين وسياسات ميركل، وقد اتخذت بعضها منحىً عنيفًا، نهاية أغسطس الماضي.

اعتبر الجراح التركي الأمريكي الشهير، د. محمد أوز، أن زيارته لمخيمات اللاجئين السوريين على الحدود التركية السورية غيرته للأبد.

وقال في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "أتيحت لي الفرصة لزيارة مخيمات اللاجئين السوريين على طول الحدود التركية السورية بمساعدة منظمة أفاد الإنسانية والهلال الأحمر التركي، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر".

وتابع: "رغم المصاعب التي واجهها الناس الذين التقينا بهم، فإن قصصهم عن التغلب على تلك المصاعب ملهمة، إنها رحلة قد غيرتني للأبد".

في يوليو الماضي، تفقد الطبيب أوز مستشفى مخيم نزيب في غازي عنتاب (جنوب تركيا حدودية مع سورية)، برفقة رئيس إدارة (آفاد) محمد غوللو أغلو، وتبادل أطراف الحديث مع الأطباء السوريين، وقدم هدايا متنوعة للأطفال.

كما أجرى جولة في منطقة "أعزاز" شمالي سورية، قام خلالها بفحص مجموعة أطفال سوريين وتوزيع الهدايا عليهم.

وولد الطبيب أوز في كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية لأبوين تركيين، وهو جراح قلب ومؤلف، أصاب شهرته الكبيرة في المجتمع الأمريكي والعالمي من خلال ظهوره الأسبوعي على برنامج "أوبرا وينفري" (Oprah Winfrey show)، ويقدّم حاليًا برنامج "ذا دكتور أوز شو" (The Dr. Oz Show) الحواري.

تعديل شروط منح الجنسية التركية للمستثمرين

نشرت الجريدة الرسمية التركية، اليوم الأربعاء، قرار تعديل اللائحة التنفيذية حول تطبيق قانون الحصول على الجنسية، وذلك بعدّة طرق.

وشمل قرار التعديل الشروط التي يحق لكل من استوفى أيًا منها أن يقوم بالتقديم للحصول على الجنسية التركية، والشروط كما يلي:

- شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي بدل مليون دولار على الأقل وعدم بيعه لثلاث سنوات.

-استثمار ثابت بقيمة لا تقل عن 500 ألف دولار أمريكي.

- توفير فرصة عمل لـ50 مواطناً تركياً على الأقل عوضاً عن 100 مواطن.

- تخفيض قيمة شرط الإيداع في البنوك التركية من 3 ملايين دولار إلى 500 ألف دولار.

يذكر أن الحكومة التركية أعلنت في العام الماضي، إتاحة الفرصة للمستثمرين الأجانب للتقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية.

وكانت الشروط  تتضمن في السابق شراء عقار بقيمة مليون دولار أمريكي على الأقل وعدم بيعه لثلاث سنوات، أو استثمار ثابت بقيمة لا تقل عن مليوني دولار أمريكي، أو توفير فرصة عمل لـ100 مواطن تركي على الأقل، أو إيداع 3 ملايين دولار في البنوك التركية لثلاث سنوات.

صدر، أمس الثلاثاء، مرسوم أميري بتعيين أحمد فهد سليمان الفهد وكيلاً للديوان الأميريس، ومديراً لمكتب صاحب السمو الأمير بدرجة وزير.

شددت تركيا، أمس الثلاثاء، على أن قمة "سوتشي" حول إدلب السورية، تمثّل "تعبيراً عن تصميم الرئيسين التركي والروسي على إيجاد حل سلمي، للتصدي لكارثة إنسانية كبرى بالمحافظة".

جاء ذلك في إفادة قدّمها المندوب التركي الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، أمام أعضاء مجلس الأمن في جلسة عقدت بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وأول أمس الإثنين، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، عن اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.

وأضاف سينيرلي أوغلو أن الاتفاق استهدف المحافظة على منطقة التصعيد في إدلب، وتهيئة الظروف اللازمة لمنع وقوع كارثة إنسانية، وتمهيد الطريق للنهوض بالعملية السياسية.

وأوضح أن الظروف الإنسانية باتت رهيبة في إدلب، ولذلك تهدف مذكرة التفاهم (الاتفاق التركي الروسي)، في المقام الأول، إلى تجنب مأساة وشيكة يواجها الناس هناك.

وأردف: لن يمنع اتفاق أمس هجومًا عسكريًا على إدلب فحسب، بل يخدم أيضًا الهدف النهائي المتمثل في تسريع العملية السياسية، وإيجاد حل تفاوضي في سورية.

وشدد على أن تركيا ترغب في تسريع الجهود من أجل إنشاء لجنة شاملة وذات مصداقية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، ومعالجة التطلعات المشروعة للشعب السوري من أجل مستقبل ديمقراطي، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم (2254).

وأردف: نكرر دعوتنا إلى هذا المجلس والمجتمع الدولي لدعم مساعينا والإسراع بالعملية السياسية، في سوتشي، أكد الرئيسان التركي والروسي عزمهما محاربة التنظيمات الإرهابية بما فيها "ب ي د/ ي ب ك" في إدلب وما وراءها، وأن تكون مكافحة الإرهاب مصدر قلق مشترك للجميع، وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته وإلقاء ثقله وراء الحل السياسي.

وأكد أنه في حال عدم تحرك المجتمع الدولي الآن، فإن العالم بأسره سيدفع الثمن وليس المدنيين الأبرياء فقط.

أعلنت السعودية، أمس الثلاثاء، عن أضرار طالت مبان جنوبي المملكة، بينها مسجد، جراء سقوط مقذوف قالت: إنه تم إطلاقه من جانب "الحوثيين" باليمن.

ووفق ما نقلته "وكالة الأنباء السعودية" الرسمية، باشر رجال الدفاع المدني، مساء الثلاثاء، بلاغاً عن سقوط مقذوف عسكري أطلقته عناصر المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية باتجاه إحدى القرى في محافظة ظهران الجنوب.

وأضاف المصدر: نتج عن المقذوف تعرض مسجد ومنزل أحد المواطنين وكذلك بئر زراعية لأضرار مختلفة، دون أن يترتب عن ذلك إصابة أحد بأي أَذى.

وتابع: تم مباشرة تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات، دون تفاصيل أكثر.

ودأبت جماعة "الحوثي" منذ بدء الحرب في 26 مارس 2015، على قصف الأراضي السعودية بصواريخ باليستية متوسطة وطويلة المدى، لكن غالباً ما تنتهي تلك الهجمات الصاروخية بإحباطها من قبل منظومة الدفاع الجوي السعودي.

وبلغ إجمالي الصواريخ البالستية التي أطلقها الحوثيون تجاه السعودية حتى الآن 197 صاروخاً تسببت في مقتل 112 مدنياً من المواطنين والمقيمين، وإصابة المئات منذ "الانقلاب الحوثي في اليمن"، وفق التحالف العربي.

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 أعوام، حربًا بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المدعومة بقوات التحالف العربي، والحوثيين المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ عام 2014.

الاحتلال يقتل ويصيب 17 فلسطينياً شمال غزة

استشهد فلسطينيان، مساء اليوم الثلاثاء، وأصيب 15 برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمعها لتظاهرة فلسطينية سلمية قرب معبر بيت "حانون- إيرز" (شمال قطاع غزة).

وقالت وزارة الصحة في غزة: إن شهيدين نقلا من مكان التظاهرة السلمية، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما، مبينة أنه قد تم التعرف على الشهيد الأول وهو محمد أحمد أبو ناجي (34 عامًا)، فيما لا يزال الشهيد الثاني مجهول الهوية.

وأشارت الصحة إلى أن مركبات الإسعاف الفلسطينية، نقلت الشهيدين والمصابين إلى المستشفى الإندونيسي شمالي القطاع، فيما يستمر جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز صوب المتظاهرين.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال "تعمدت" الاعتداء على طواقم الإسعاف التابعة لجمعة "الهلال الأحمر الفلسطيني" خلال تغطيتها للأحداث الجارية حاليًا قرب حاجز بيت حانون وإسعاف المصابين.

وأفادت المصادر بأن اعتداءات الاحتلال على الطواقم الطبية أسفرت عن إصابة مسعفين بقنابل غاز مباشرة في الرأس، إضافة لتضرر سيارة إسعاف وتهشم زجاجها.

وكان عشرات المواطنين الفلسطينيين، قد تظاهروا مساء اليوم بالقرب من معبر بيت حانون ضمن مسيرة سلمية تحت عنوان؛ "معًا لحماية حقوق اللاجئين وكسر الحصار"، شمال قطاع غزة.

وأوضح راصد ميداني لـ"قدس برس" أن قوات الاحتلال قمعت المتظاهرين عبر إطلاق قنابل الغاز المُدمع والرصاص الحي والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى لوقوع عشرات الإصابات.

وذكر أن مركبات إسعاف فلسطينية نقلت الإصابات إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا (شمالي قطاع غزة). مشيرًا إلى أن إحدى الإصابات كانت بالرصاص الحي أسفل الظهر.

من جانبها، بيّنت المصادر الطبية في المستشفى الإندونيسي بأن إصابات بالرصاص الحي قد وصلت للمشفى من معبر بيت حانون، منوهة إلى أنها في الأطراف السفلية من الجسم، وواحدة في الظهر.

ووصفت المصادر الطبية الفلسطينية الإصابات بأنها "بين متوسطة ومستقرة"، مشيرة إلى وجود إصابة "خطيرة".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت الليلة الماضية، عن استشهاد فلسطينيين بقصف إسرائيلي استهدف مجموعة من الشبان على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

ومنذ بداية مسيرة العودة، في أواخر مارس الماضي، استشهد 182 فلسطينيًا، بينهم 28 طفلًا، فيما أصيب نحو 20 ألفاً آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top