جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

أعلنت البحرية الليبية، التابعة لحكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دولياً، ضبط ناقلة نفط، بالمياه الإقليمية، يشتبه في استخدامها لتهريب الوقود.

وقالت البحرية، في بيان لها، إن ضبط الناقلة كان على بعد 8 أميال بشمال جزيرة فروة، القريبة من مدينة زوارة، غربي البلاد، حيث دخلت المياه الإقليمية بدون إجراءات رسمية.

وأضاف البيان، أن الزورق "رأس أجدير"، التابع لحرس السواحل، أن الناقلة كانت معدة لتهريب الوقود من داخل البلاد.

وأشارت البحرية إلى أن المعلومات الأولية كشفت أن الناقلة تحمل اسم "لامار"، وترفع علم دولة "توغو"، وعلى متنها طاقم من 8 أشخاص وجنسياتهم يونانية، حسب "الأناضول".

وفي 30 إبريل/نيسان 2017م، ضبطت البحرية الليبية، ناقلتين تقومان بتهريب الوقود، الأولي ترفع علم أوكرانيا، وكانت تحمل (3330) طناً من وقود الديزل.

فيما ترفع الثانية علم الكونغو، وتحمل (1236) طناً من ذات الوقود.

وتعاني ليبيا، أحد أهم منتجي النفط في إفريفيا، أزمات وقود متلاحقة جراء تهريب كميات هائلة من النفط لدول مجاورة، عبر الشحن البحري أو البري، استغلالاً للدعم السخي الذي تقدمه الحكومة لهذه السلعة.

 

في إطار حملة تشويه واسعة ضد عملية "غصن الزيتون"، تواصل حسابات مقربة من تنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي، على مواقع التواصل الاجتماعي، نشر صور ملفقة.

ونشر أنصار التنظيم، صورة لطفل بين الحطام زاعمين أنها التقطت في عفرين، شمالي سوريا، تحت عنوان "أوقفوا الإبادة في عفرين".

وتبيّن أنّ الصورة ملتقطة في اليمن، ومنشورة في أحد المواقع بتاريخ 12 سبتمبر/أيلول 2017م.

ومن خلال صورة ثانية لطفل يّقبل شقيقه المصاب، زعمت المواقع المقربة من التنظيم الإرهابي، أنّ الجيش التركي يستهدف الأطفال مستخدمين وسم "انقذوا الأطفال في عفرين".

وتبيّن بعد ذلك أن الصورة ملتقطة في مدينة "دوما" بريف دمشق، وأن الطفلين إصيبا بجراح في هجمات للنظام السوري، حسب "الأناضول".

كما تداول أنصار التنظيم الإرهابي صورة ثالثة لطفل أصيب جراء هجمات "إسرائيل" على غزة، زاعمين أنها ألتقطت في عفرين.
واتضح أن الصورة لطفل مصاب خلال الهجمات "الإسرائيلية" على غزة في 2014.

وترصد وكالة الأناضول منشورات التنظيم الإرهابي المزيفة والمأخوذة من مواقع مختلفة لتشويه عملية "غصن الزيتون"، التي يخوضها الجيش التركي جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري الحر.

ومنذ 20 يناير الماضي، يستمر الجيش التركي في عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/بي كا كا" الإرهابيين، شمال غربي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

وسبق أن عمدت حسابات على مواقع التواصل موالية لـ"ب ي د/ بي كا كا"، إلى استخدام صور ادعت أنها التقطت أثناء عملية "غصن الزيتون"، ليتبين أنها التقطت في أزمنة وأماكن مختلفة.

عرضت شركة هندسة وتكنولوجيا الدفاعات "STM" التركية (شبه حكومية)، جهازها المطور حديثاً "رادار" بشكله الأخير، الذي يكشف عن الأهداف المتحركة والثابتة خلف الجدران والأسوار.

وعرض المنتج الذي يحمل اسم "DAR" لأول مرة في معرض الدفاع البحري بالعاصمة القطرية الدوحة.

ويستخدم هذا الرادار بشكل كبير من قبل قوات الأمن في إنقاذ الرهائن، والعمليات الخاصة، وتحقيقها بأقل خسائر، حيث يستطيع تحديد الأهداف المتحركة والثابتة بين الحواجز والجدران، حسب "الأناضول".

وانطلقت، أمس الإثنين، فعاليات معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري "ديمدكس 2018" (DIMDEX 2018)، ويستمر ثلاثة أيام، بالعاصمة القطرية الدوحة.

ويشهد المعرض عروضاً ضخمة لشركات عالمية يصل عددها إلى 180 عارضاً من أكثر من 60 بلداً في مجال الصناعات البحرية والعسكرية.

وتشارك تركيا في المعرض بنحو 33 شركة عاملة في مجال الصناعات الدفاعية.

ويضم "ديمدكس"، أحدث التقنيات والمعدات في المجال البحري، من شركات بناء السفن، وصناعة وتزويد الأنظمة التكنولوجية المحمولة على السفن، وأنظمة الاتصالات والرادارات والصواريخ والألغام البحرية، وأنظمة الدفاع والحرب الإلكترونية وغيرها من الصناعات.


الصميط : أنتم صلب العمل في الهيئة وأساس الإدارة الناجحة

المطوع: الهيئة ماضية في البرامج التدريبية عبر اتفاقية "تمكين" بالتعاون مع الشؤون

المشري: البرنامج مؤشر على رغبة الإدارة في التغيير وتطوير المورد البشري

فتحي: الدورة التدريبية خطوة في مشروع تطوير الهيئة لتحقيق رسالتها النبيلة

 

اختتمت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية البرنامج التدريبي "خير سند" لاحتراف الإدارة المكتبية بتكريم خريجيه، بحضور المدير العام بدر الصميط وعضو مجلس إدارة الهيئة شذى المشري ونائب المدير العام للإعلام وتنمية الموارد عبدالرحمن المطوع ولفيف من المسؤولين والعاملين في الهيئة.
وكانت الهيئة قد أطلقت أول برنامج متخصص ومحترف لتأهيل وتدريب وتطوير موظفي السكــرتاريـــة بهدف رفع كفاءة موظفيها ، وشاركت فيه كوكبة من الزملاء الإداريين الذين تم اختيارهم بعناية فائقة حسب معايير ومقابلات أعدت لانتقاء مجموعة منهم لتدريبهم على مدى ثلاثة شهور ليكونوا افضل عون وخير سند لإداراتهم.
وتهدف دورة تأهيل وتطوير سكرتارية الهيئة إلى تزويد السكرتارية بالمعارف النظرية والمهارات التطبيقية اللازمة للقيام بمهامهم والارتقاء بقدرات السكرتارية وتطوير مهاراتهم الأساسية بمجالهم الوظيفي وإكساب السكرتارية المهارات الحديثة والقدرة على مواكبة التطورات بمجالهم الوظيفي وتحسين الإنتاجية ورفع القدرات المهنية والتنظيمية وتطوير أساليب العمل.
وقال المدير العام بدر الصميط في كلمته للمتدربين: أنتم صلب العمل في الهيئة، وأنتم أساس الإدارة الناجحة، وعليكم مسؤولية كبيرة، والمؤشرات الملموسة لهذا البرنامج حتى الآن جيدة ونجاحاتها واضحة، مشيرا إلى إنه لمس نقلة كبيرة في أداء سكرتيره بعد مشاركته في هذه الدورة.
وفي مداخلتها ، قالت المشري إن برنامج خير سند مؤشر حقيقي على رغبة الإدارة التنفيذية في احداث التغيير المنشود والاهتمام بالمورد البشري، لافتة إلى حرصها خلال الفترة المقبلة على تطوير العمل والابقاء فقط على أفضل الموظفين دون أية محاباة.
وأضافت: علينا ان نحول الطاقة السلبية إلى عمل ايجابي، مشيرة الى إنها تعلمت من سكرتيرتها "الصغيرة في عمرها، الكبيرة في خبرتها" التي شاركت في الدورة ، كيفية التعامل مع ضغوط العمل بكل صبر وأناة وعطاء وواقعية، وغير ذلك من الدروس المفيدة.
ومن جهته قال المطوع إن أحد المديرين أصر على المشاركة في البرنامج، مؤكدا أن التطور والتعلم والتدريب مجالات سقفها السماء، وأن أساس نجاح كل عمل هو التميز والتمايز، وان التطور الوظيفي لابد أن يؤدي إلى التميز وأن الشهادة حافز للتطور.
ولفت إلى إن الهيئة ماضية في هذه البرامج التدريبية عبر اتفاقية "تمكين" التي وقعتها مع وزارة الشؤون الاجتماعية ، وأنه تم عقد أول اجتماع لتطوير القيادات في العمل الخيري.
وبدوره قال المدرب المهندس اسلام فتحي لقد حرصنا كإدارة للتدريب – منسقين ومدربين –على التنوع المعرفي كما وكيفا ، فكرا وسلوكا حتى تكون ثمرة التدريب واقعا عمليا ملموسا يحقق الهدف بشكل مباشر وليس حبرا على ورق يصطف في ملفات المخازن لكى يضيف أرقاما زائدة دون رصيد .
وأضاف: من طبيعة الدورات التدريبية التركيز على اكساب المتدرب المزيد من المهارات في جانب محدد ، وبالتالي فان الأرقام الناتجة في نهاية التقييم انما ترصد العطاء المقدم والجهد المبذول اكثر مما تقيس المستوى العام او القدرات الشخصية والعلمية للمتدرب - دون الاخذ في الاعتبار الظروف الزمانية والمكانية المحيطة بوقته وحالته .
وأضاف : ومن وجهة نظري المتواضعة فان من اهم الإيجابيات الخفية لمشروع التطوير الحالي والتدريب غير الكم الثقافي والمعلوماتي المكتسب خلال 108 ساعات على مدى ثلاثة اشهر ما يلي :
- نبض الاسرة الواحدة والعمل بروح الفريق الواحد.
- التعايش الكامل لمدة ثلاثة اشهر- دراسة وطعاما وصلاة ومناقشة.
- اشتعال روح المنافسة الشريفة والتي بلغت ذروتها في تقديم وعرض المشروع.
- اكتساب مهارة كتابة التقارير باحتراف من خلال تقديم مشروعات يرقى بعضها لان يكون رسالة ماجستير لما فيها من الالتزام بكل المعايير القياسية.
وأكد فتحي ان هذه الدورة التدريبية ما هي إلا خطوة في مشروع تطوير الهيئة لكى تتناسب مع عظمة اسمها ( الإسلامية العالمية) ورسالتها النبيلة، داعيا الهيئة إلى حسن توظيف الكفاءات التي انبثقت وتولدت عن هذا المشروع ورعايتهم.
وطالب المتدربين باستثمار النشاط الإيجابي والحراك المتولد عن الفعاليات التدريبة لتطوير أنفسهم وأعمالهم وإداراتهم، وان يبتكر كل متدرب مشروعا خاصا به يخدم نطاق وظيفته مستفيدا مما اكتسبه من مهارات.
وفي هذا الصدد اقترح فتحي أن يعنى المتدربون بمجموعة من المشروعات، ومنها نظام قياسي لأرشفة الملفات ( يدويا او الكترونيا ) ونظام قياسي لاستقبال المتبرع ( المستقبل /الإعلانات المحيطة / العرض/ شكل الغرفة) وتحليل لشخصية المتبرع ( من خلال /المراقبة/الحديث/الاستبيان/..) ونظام اختصار وتخفيف الأعباء الإدارية ( عن طريق توزيع مهام واختصار أخرى )، معربا عن استعداد الإدارة التدريبية لتقديم العون والمساعدة في تنقيح هذه المشروعات وإنضاجها.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top