5 فتاوى في زكاة الفطر لا تناسب مسلمي أوربا

13:52 29 يونيو 2016 الكاتب :   د. خالد حنفي*

من فتاوى زكاة الفطر غير الواقعية، والتى لا تحقق مقاصدها خاصة لأهل أوربا:

1. عدم جواز إخراجها مالا، رغم أنه رأى صحيح معتبر قال به أئمة ثقات وهو أيسر على الغنى وأنفع للفقير، ويتيح أمامه خيارات عدة للانتفاع بالزكاة دون جهد أو خسارة.

2. التشدد فى عدم جواز إخراجها إلا ليلة العيد، رغم أن الشافعى جوز إخراجها من أول رمضان، وأبا حنيفة من أول العام. والتعجيل بإخراجها من أول أو منتصف رمضان يمكِّن المؤسسات والمراكز من إيصالها لمستحقيها قبل وقتها، خاصة مع قلة الفقراء و المحتاجين فى أوربا.

3.عدم جواز دفعها للفقراء من غير المسلمين إن وجدوا، رغم إباحة أبي حنيفة لها، وهو رأي يظهر إنسانية الإسلام والمسلمين، خاصة أن غير المسلمين لا يميزون في العطاء على أساس الدين.

4.عدم اعتبار الحاجة الخاصة والاستثنائية للمؤسسات فى توسيع مصارف زكاة الفطر لتكون كزكاة المال كما هو رأى الشافعى.

5. مخالفة الجمهور عمليا بإيجابها فقط على الأغنياء المالكين لنصاب الزكاة، رغم أن القول المعتبر إيجابها على من فضلت منه بعد حاجته ومن يعول يوم وليلة العيد.

---

* رئيس لجنة الفتوى بألمانيا.

عدد المشاهدات 6892

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top