نواب يؤكدون أهمية استمرارالتواصل النيابي الحكومي للوقوف على أخر مستجدات كورونا

16:59 12 مارس 2020 الكاتب :   سامح رزق

اكد عدد من النواب أهمية التواصل النيابي مع الحكومة في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد حاليا ، مشددين على ضرورة إعادة تقييم الخطاب الإعلامي الحكومي ليكون أكثر قوة وفاعلية. 

ولفت النواب الى اهمية مبادرة رئيس مجلس الأمة بالدعوة لاجتماع يومي في مكتبه للوقوف على تطورات التعامل الحكومي مع فيروس كورونا المستجد وطمأنة المواطنين.

وأشاروا عقب حضورهم الاجتماع مع وزير التجارة والصناعة خالد الروضان اليوم إلى أن الاجتماع سيستضيف أحد الوزراء كل يوم لاستعراض ما قامت به الجهات المعنية ، موضحين ان الوزي الروضان شرح الهدف من قرار الحكومة بتعطيل العمل في الدوائر الحكومية ، وغيره من القرارات الصادرة من مجلس الوزراء امس.

بداية اكد النائب محمد الدلال أهمية عقد جلسة خاصة لاقرار التشريعات المطلوبة لدعم الحكومة في مواجهة الأزمة مؤكدا ضرورة اتخاذ قرارات جريئة سريعة بمهنية

وقال إن وزير التجارة اوضح خلال حضوره الاجتماع في مكتب رئيس مجلس الامة اليوم ان الهدف من قرارات مجلس الوزراء هو الحد من تفشي وباء فيروس كورونا ، مشددا على ان

المخزون الاستراتيجي للمواد الغذائية مطمئن والامور جيدة .

ولفت الدلال إلى أن عدد من النواب اكدوا خلال الاجتماع ان قرار تعطيل الوزارات والجهات الحكومية كان مفاجئا ، واكدوا اهمية ان يكون الخطاب الاعلامي الحكومى أكثر قوة وشفافية.

وقال الدلال إن وزارة الصحة تستحق الإشادة في أدائها بينما الوزارات الأخرى ليست بالمستوى المطلوب وتحتاج اعادة تقييم الأداء.

من جانبه قال النائب صالح عاشور إن التواصل الدائم مع القواعد الشعبية مهم من اجل طمأنتهم كما أن التعاون مطلوب بين جميع السلطات في هذه المرحلة الحرجة للتأكيد على ان القضية تحت السيطرة صحيا واجتماعيا .

ولفت إلى أن الحكومة ربما تحتاج ميزانية تكميلية او قوانين ولا يتم ذلك الا بتعاون مع مجلس الأمة.

بدوره قال النائب ماجد المطيري إنه «بالتنسيق مع رئيسي مجلسي الأمة والوزراء سنكون في حال اجتماع دائم، وسنجتمع كل يوم بوزير للاطلاع على آخر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا».

وأضاف: «اجتمعنا اليوم مع وزير التجارة لمعرفة مدى توافرالمخزون الغذائي، وسنلتقي يوم الأحد مع وزير التربية لبحث آخر التطورات بشأن تعطيل المدارس».

وبين المطيري أن القرارات الحكومية التي صدرت أمس كانت احترازية ووقائية وإن كانت مفاجئة.

من جهته قال النائب عمر الطبطبائي " اطمئن الناس مخزوننا الاستراتيجي بخير والأمور طيبة والمشكلة ليست فقط في الكويت وليست فقط في تفشي فيروس كورونا بل هناك تبعات اجتماعية واقتصادية".

وأضاف أن قرارات الحكومة صدرت ولابد من تطبيقها لعدم انتشار العدوى ، لافتا إلى أن هناك واجب وطني ولابد ان نقف صفا واحدا وان كان هناك اخطاء فوقت المحاسبة ليس الأن.

وطالب الطبطبائي من المواطنين الالتزام بالاجراءات الوقائية التي صدرت من وزارة الصحة.

وقال النائب سعدون حماد إن تعطيل الدوائر جاء لعدم تفشي فيروس كورونا وكان هناك قرار اهم ولم يتخذ وهو انهاء العام الدراسي للصفوف من الأول الى الحادي عشر

وأشار إلى أن تعطيل المدارس يعني أن مالا يقل عن 800 الف سيغادرون الكويت الى نهاية شهر 9 .

ولفت حماد إلى أن وزير التربية في اجتماع اول امس قال "ماعندنا مشكلة" لذا يجب اتخاذ القرار الجرئ بتعطيل المدارس لانه لو طالب واحد به أصيب بالفيروس سينتشر الى الطلبة والاهالي في البيوت وعلى الوزارة ان تتخذ هذا القرار الآن.

بدوره قال النائب رياض العدساني انه وجه رسالة الى رئيس الوزراء والوزراء المعنيين خلال الاجتمتع اكد فيها ان التخبط في ادارة الازمة يولد ازمة اخرى وهذا ما حدث

ولفت الى انه سيكون هناك شح في بعض المواد الاستهلاكية كالمعقمات، مؤكد ان الصناديق الاستثمارية ستتأثر بالوضع

واضاف العدساني " نقول للحكومة اتخذوا قرارات ولكن دون تخبط" ، لافتا الى انه لولا تلويحه بالاستجواب لما توقفت الرحلات الجوية الخارجية من بعض الدول.

وقال النائب يوسف الفضالة إن قرارات الحكومة امس فيها الكثير من الشدة لكن في مصلحة الكويت وكل المقيمين لكن كان من المفترض ان يخرج الوزراء لشرح هذه القرارات وطمأنة الناس.

وأضاف"تدارسنا خلال الاجتماع موضوع عقد جلسة خاصة لاقرار قوانين معينة تتصل بالأزمة الحالية"

واكد ان النواب طالبوا بأن تكون الحكومة اكثر حسما في ظل الازمة الراهنة لافتا الى ان الوزير الروضان قال ان الحكومة رأت ضرورة اتخاذ هذه القرارات في هذا التوقيت

عدد المشاهدات 900

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top