جولة الصحافة ليوم الإثنين 30 مارس

11:12 30 مارس 2020 الكاتب :   سيف محمد

أوردت الصحف المحلية والدولية الصادرة اليوم عدداً من العناوين على رأسها، كورونا الكويت.. في منعطف خطر جديد!، 5 عمارات في المهبولة قيْد المراقبة الصحية، تأجيل أقساط قروض المقيمين 6 أشهر، العالم يترقب «ذروة كورونا».. ونصفه في عزلة.

الأنباء:

الغانم: لن نتأخر في إقرار قوانين مواجهة «كورونا» ومنها تأجيل أقساط التأمينات

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان المجلس لن يتأخر في اقرار المشروع بقانون بشأن تأجيل أقساط المتقاعدين في مؤسسة التأمينات الاجتماعية بما فيها الاستبدال والقرض الحسن والبابان الخامس والثالث أو أي قوانين حكومية أخرى طارئة تخدم المتقاعدين والمواطنين.

تأجيل أقساط قروض المقيمين 6 أشهر

أعلنت أغلب البنوك عن تأجيل أقساط المديونيات لجميع عملائها من الأفراد (مواطنين ومقيمين) وذلك لمدة 6 أشهر، مع إلغاء الفوائد والأرباح المترتبة على هذا التأجيل وأي رسوم أخرى، حيث جاءت إعلانات البنوك أمس بشكل متفرق، دشنها بنك الكويت الوطني، تلاه «بيتك»، وبنك وربة، والبنك التجاري، والأهلي، وبرقان، والخليج، وبوبيان، و«KIB».

الشاهين يقترح مبادرة لتعزيز أداء الجمعيات التعاونية خلال أزمة «كورونا»

أعلن النائب أسامة الشاهين مبادرة لتعزيز دور الجمعيات التعاونية تشتمل على 10 بنود آنية و9 بنود متوسطة المدى. وقال الشاهين في تصريحات بمجلس الأمة أمس إن الهدف من المبادرة حماية العمل التعاوني وتنميته وتطويره بعدما أظهر دورا كبيرا في الأزمة الراهنة وأيضا في أزمات سابقة لاسيما خلال الاحتلال العراقي الغاشم.

«التربية» تبدأ بـ «التعليم عن بُعد» بشكل غير رسمي

بدأت وزارة التربية بتنفيذ مشروع «التعلم عن بعد» بشكل غير رسمي، حيث قامت بتسجيل دروس المناهج التي ستقدم للطلبة خلال الـ 6 أسابيع التي ستستأنف فيها الدراسة وعرضها على قناتها التعليمية واليوتيوب وتوزيعها على بقية المواقع التعليمية.

 681 مواطناً عادوا من طهران وباريس ولندن على متن 4 رحلات

سكان الكويت ثالث أكثر المتعافين في العالم من «كورونا»

20 إصابة وزيادة حالات التقصي الوبائي

«الرحمة العالمية» توزّع أكثر من 4500 سلة وقائية على مقاعد «الكويتية»

«بيت الزكاة» يساهم بـ 500 ألف دينار لدعم جهود «كورونا»

«النجاة الخيرية» تقدم 40 دورة مجانية عن بُعد عبر «معهد كامز»

الراي:

5 عمارات في المهبولة قيْد المراقبة الصحية

فيما سجلت وزارة الصحة أمس 20 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد، أعربت مصادر مطلعة لـ«الراي» عن مخاوف شديدة من حالات التقصي الوبائي التي جرى تسجيلها بين 4 جنسيات وافدة، تشمل الهندية والبنغالية والفيلبينية والصومالية، إلى جانب حالتين من المواطنين.

وتصاعدت أمس وتيرة حالات الإصابة المخالطة لحالات التقصي الوبائي لتسجل 12 حالة في يوم واحد ويصل إجمالي هذه النوعية من الإصابات والحالات المخالطة لها حتى الآن إلى 21 حالة، منها 19 حالة تتمركز بين أوساط 3 جنسيات وافدة تعدّ من كبريات الجاليات في البلاد، ما قد يزيد من التحديات التي تواجهها السلطات الصحية. وكشفت مصادر مطلعة عن رصد أكثر من حالة إصابة بفيروس «كورونا» في عمارات سكنية بمنطقة المهبولة، من بينها إصابة لفني هندي يعمل في إحدى الشركات الخاصة.

مستشفيات خاصة قد تغلق أبوابها

حذّرت مصادر مطلعة من أن مؤسسات صحية ومستشفيات أهلية باتت تعاني من عدم قدرتها على الاستمرار وعجزها عن تأمين التكاليف التشغيلية في ظل استمرار الإجراءات القاسية لمواجهة وباء كورونا. وكشفت المصادر أن «بعض المستشفيات بدأ التفكير جدياً بالتوقف عن العمل في الفترة المقبلة إذا طال أمد الأزمة، ولم تبادر الحكومة إلى دعم القطاع الصحي الأهلي وإشراكه في مواجهة الأزمة الحالية، من خلال الاستفادة من القدرات الفنية العالية الموجودة فيه، والاستعانة بالقدرة الاستيعابية التي تصل إلى نحو 800 سرير ويمكن أن يقدمها لدعم الجهود الرسمية في هذه الظروف، على غرار مشاركة القطاع الخاص في مختلف دول العالم في مواجهة الأزمة».

سالم الحمر: 100 ألف وجبة شهرياً للقادمين والعاملين في المطارات

الفارس: عدَّلنا خطط صيانة الطرق بما يتوافق مع الفترات الزمنية المتاحة

القبس:

كورونا الكويت.. في منعطف خطر جديد!

دخلت الكويت أمس منحنى جديدا مع فيروس كورونا تمثل في 5 مؤشرات هي: زيادة المصابين بالمخالطة، وارتفاع عدد الحالات التي هي قيد التقصي الوبائي، واكتشاف إصابات في تجمعات عمالية، وإصابات عديدة بين العائدين من الخارج، وظهور بوادر نقص في سلع معينة.

الجسر الجوي لإجلاء المواطنين يختتم بهبوط آخر رحلة من لندن وعلى متنها 305 مواطناً

ختام المرحلة الأولى للإجلاء: عودة 2700 مواطن

البصل شحيح.. وزخم الشراء متواصل

حجز سيارات تستغل كمخازن للخضار في «الأندلس»

مدارس خاصة تؤجّل القسط الثالث من الرسوم.. وأخرى تنتظر قرار الحكومة

«الداخلية»: 7 أشخاص خالفوا حظر التجول الجزئي أمس.. جميعهم كويتيون

القدس العربي:

كورونا: الولايات المتحدة قد تشهد 200 ألف وفاة.. والعلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي تتصدّع

تتفاقم الأوضاع في الولايات المتحدة وأوروبا، بؤرتي وباء كورونا في العالم حالياً، وفي حين بدأ القطاع الصحي في الولايات المتحدة يحذّر من عدم قدرته على تحمل أعباء مواجهة الوباء في عدد كبير من المدن، يشهد الاتحاد الأوروبي أزمة قد تكون وجودية إذ يظهر وكأنه يفشل كمنظومة اتحادية حتى الآن في التعاطي مع أزمة الوباء التي أخذت منحى انكفاء الحكومات على شعوبها وصعوبة مد يد العون للحكومات الأخرى.

وتوقع خبير أمريكي، أمس الأحد، وفاة نحو 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، ووصول عدد المصابين إلى ملايين الحالات، جراء فيروس كورونا.

مراكز نقل الدم في المغرب تدق ناقوس الخطر

تم تسجيل نقص حاد في مخزونات مراكز تحاقن الدم، بسبب تراجع أعداد المتبرعين وكذا تخوفهم غير المنطقي من إمكانية التقاط عدوى فيروس كورونا أثناء عملية التبرع، مما  هذه المراكز تدق ناقوس الخطر وتحذر من العواقب الوخيمة لهذا النقص على حياة كثير من المرضى الذين تتوقف حياتهم على توفر أكياس دم المتبرعين. وفي هذا السياق، أكد مدير المركز الوطني لتحاقن الدم، محمد بنعجيبة، لموقع «لكم» أمس، أنه «لسد الخصاص الحاصل على مستوى الدم، يحتاج المركز إلى 800 متبرع يومياً

جريدة الشرق الأوسط:

العالم يترقب «ذروة كورونا».. ونصفه في عزلة

يترقّب العالم بلوغ وباء «كورونا» المستجد ذروته، لتبدأ معدلات الإصابة والوفاة في التراجع، أسوةً بما شهدته بؤرة الفيروس الأولى (ووهان) التي تعيد فتح أبوابها للعالم بحذر. وفي غياب لقاح أو علاج معتمد لـ(كوفيد - 19)، يجد أكثر من ثلاثة مليارات نسمة في قرابة 80 دولة ومنطقة أنفسهم معزولين في منازلهم «حتى إشعار آخر»، ما يمثل حوالي 43 في المائة من سكان العالم، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية. وفيما بدأ الحجر المنزلي يعطي أولى نتائجه في إيطاليا، حيث يتواصل تباطؤ انتشار العدوى، يشتد الوباء في كل من إسبانيا التي سجّلت 838 وفاة جديدة أمس، وفرنسا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا.

بدورها، شهدت الولايات المتحدة ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات والوفيات، إذ سجلت أكبر عدد من الإصابات المؤكدة في العالم، قرابة نصفها في ولاية نيويورك.

الصحافة العربية.. تحدٍ جديد وسط الوباء

وضعت أزمة «كورونا المستجد» الصحافة العربية أمام تحدٍّ جديد، ودفعتها إلى العمل من المنازل، والتواصل عبر تطبيق «واتساب»، في تجربة وصفها بعض الصحافيين بـ«الفريدة والثرية التي أظهرت إمكانات لدى الصحافيين»

وفي حين كانت هناك صحف قررت العمل عن بُعد، فكرت صحف أخرى في توجيه طاقاتها لمواقعها الإلكترونية.

عدد المشاهدات 1414

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top