مجموعة العشرين: ما هي؟ وما الذي يبحثه قادتها خلال قمتهم؟

15:50 21 نوفمبر 2020 الكاتب :   (بي بي سي)

يعقد قادة مجموعة العشرين قمتهم لعام 2020م برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشكل افتراضي في موعدها المحدد يومي 21 و22 من نوفمبر الجاري.

وتعقد القمة في وقت يواجه فيه العالم وباء فيروس كورونا، وقد قادت المجموعة جهوداً دولية أفضت إلى التزامات بأكثر من 21 مليار دولار أمريكي بهدف دعم إنتاج الأدوات التشخيصية والعلاجية واللقاحات وتوزيعها وإتاحتها، كما قامت بضخ أكثر من 11 تريليون دولار لدعم الاقتصاد العالمي.

وقالت الحكومة السعودية، في بيان بهذا الشأن مؤخراً: إن القمة ستركز على حماية الأرواح واستعادة النمو من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها، والتعافي بشكل أفضل من خلال معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال الجائحة وتعزيز النمو على المدى الطويل.

ما هي "مجموعة العشرين"؟

مجموعة العشرين منتدى للتعاون الاقتصادي والمالي بين هذه الدول وجهات ومنظمات دولية تمارس دوراً محورياً في الاقتصاد والتجارة بالعالم وتجتمع سنوياً في إحدى الدول الأعضاء فيها.

وكان وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية في الدول الأعضاء في مجموعة السبع الكبار قد قرروا في قمة المجموعة عام 1999م توسيع المجموعة وضم نظراءهم في دول مجموعة العشرين.

وجاء القرار حين ساد الاضطراب أسواق المال العالمية بسبب الأزمة الآسيوية في ذلك العام، لكن في أعقاب الأزمة المالية العالمية عام 2008م تم رفع مستوى المشاركة في اجتماعات قمة مجموعة العشرين إلى مستوى الرؤساء.

إنتاج المجموعة يمثل 80% من إجمالي الإنتاج العالمي.

حصة المجموعة من حجم التجارة العالمية 75%.

مجموع سكان هذه الدول يمثل ثلثي سكان الكرة الأرضية.

أعضاء المجموعة

الاتحاد الأوروبي، الأرجنتين، أستراليا، البرازيل، كندا، الصين، فرنسا، ألمانيا، الهند، إندونيسيا، إيطاليا، اليابان، المكسيك، روسيا، السعودية، جنوب أفريقيا، كوريا الجنوبية، تركيا، بريطانيا، الولايات المتحدة.

وتتناوب الدول الأعضاء على رئاسة مجموعة العشرين كل عام، وتؤدي دولة الرئاسة دوراً قيادياً في إعداد برنامج الرئاسة وفي تنظيم قمّة القادة التي يحضرها قادة الدول أو الحكومات، وفي القمة يصدر القادة بياناً ختامياً بناء على الاجتماعات التي تعقد طوال العام.

المنظمات والهيئات الدولية التي تحضر القمة

صندوق النقد الدولي، البنك الدولي، منظمة التجارة الدولية، مجلس الاستقرار المالي، منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، منظمة العمل الدولية، الأمم المتحدة، كما يحق لرؤساء الدول المشاركة في القمة دعوة زعماء من خارج المجموعة.

المجموعة ليست منظمة دولية، لكنها أشبه بمنتدى غير رسمي؛ وبالتالي المجموعة لا تتخذ قرارات ملزمة قانونياً للدول الأعضاء في المجموعة، كما لا تملك المجموعة سكرتارية دائمة أو موظفين ثابتين، والرئاسة فيها دورية.

ومنذ الأزمة المالية العالمية عام 2008م، باتت القمة سنوية ويحضرها وزراء المالية ومديرو البنوك المركزية في الدول الأعضاء بالمجموعة.

القضايا التي تتناولها لقاءات المجموعة

نمو الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية وتنظيم أسواق المال العالمية وتقوية النظام المالي العالمي وتعزير آليات الرقابة عليها لمنع تكرار الأزمة المالية العالمية التي شهدها العالم عام 2008م وعدم ترك أي قطاع من السوق المالية العالمية بعيداً عن الرقابة، ومحاربة التهرب الضريبي وتفادي المنافسة عن طريق تخفيض الضرائب.

التركيز على تحقيق نمو دائم ومستمر ومتوازن للاقتصاد العالمي وتعزيز فرص التشغيل والتوظيف، ومنذ قمة واشنطن التي عقدت عام 2008م أصبحت التجارة العالمية أحد أهم البنود على جدول أعمال قمة المجموعة بسبب العلاقة الوثيقة بين حرية التجارة العالمية والحد من البطالة.

التغيير المناخي، سياسات التنمية، أسواق العمل وقوانينها، نشر التقنية، الهجرة وقضية اللجوء ومحاربة الإرهاب.

عدد المشاهدات 1377

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top